الهادي بريك
الحلقة 11 - الدولة الإسلامية دولة الإصلاح : 199 - 2024/02/02
من خير ما ورد صحيحا صريحا في قيمة الإصلاح الدّاخليّ ومركزيتها العليا ضمن منظومة القيم الإسلاميّة ما عرف بحديث السّفينة. وقد أخرجه الإمام البخاريّ عن النّعمان بن بشير عليهما الرّضوان. إذ قال فيه النّبيّ الأكرم محمّد ﷺ : «مثل القائم في حدود اللّه والواقع فيها كمثل قوم إستهموا على سفينة فصار بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها. وكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مرّوا على من فوقهم. فقالوا : لو أنّا خرقنا في نصيبنا خرقا ولم نؤذ من فوقنا. فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا وهلكوا جميعا. وإن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعا»
اقرأ المزيد
الحلقة العاشرة : الدولة الإسلامية دولة الوحدة الوطنية متنوعة الالوان : 198 - 2024/01/05
من المهمّ لنا اليوم تعميق الحوار حول طبيعة الدّولة الإسلاميّة أن تختطف جماعات ضالّة هذه القيمة العظمى، أو أن تظلّ تلك القيمة بلا لون ولا طعم. فهي بالإسم إسلاميّة، وهي في الحقيقة كلّ شيء، ولا شيء. معلوم أنّ نسبة الإسلام إلى الدّولة لا وجود لها في مصادر الإسلام، لماذا؟ لأنّ قيمة الدّولة نفسها ليست مذكورة بالإسم. ولكن جاء الأمر بإقامة هذا الكيان (سمّه ما شئت إن شئت، إذ لا عبرة بالإسم) على معنى قاعدة منطقيّة (ما لا يتمّ الواجب إلاّ به فهو واجب)، فإذا كان مقصود الإسلام الأعظم هو العدل، فإنّ قيمة العدل لا يمكن تحقّقها بدون كيان جامع قويّ يحلّ محلّ القبيلة سابقا.
اقرأ المزيد
الحلقة التاسعة : الدولة بين الدين والدنيا : 197 - 2023/12/01
تدبير الشّأن العامّ (من مثل شأن الحكم والدّولة والمال العامّ والإقتصاد والسّياسة الدّستورية والتّنظيميّة والعلاقات الخارجيّة مع مختلف الدّول والأمم) هل هو أمر ينتمي إلى الدّين فهو يرتّبه، أم هو أمر فوّت فيه الدّين إلى العقل الإنسانيّ ليعالجه بما وصل إليه من خبرات وتجارب؟ وإذا كان الدّين هو الذي يعالج الشّأن العامّ ـ بما فيه الدّولة ـ فكيف يرتّبه : هل بأوامر ونواه معروفة بمثل ما رتّب الشّأن العقديّ مثلا أو التعبّديّ أو الأسريّ العائليّ، أم بطريقة أخرى؟ وما هي؟ ولماذا؟ ذلك هو السّؤال الأكبر الذي ظلّت الأمّة تعالجه بطريقة صحيحة على إمتداد ثلاثة عشر قرنا تقريبا حتّى تسلّلت إليها الغزوات الفكريّة وأردتها في حبائل ذلك السّؤال الذي إنقسمت فيه الأمّة إلى طائفتين : طائفة علمانيّة متأثّرة بالمعالجة الغربيّة لعلاقة الدّين بالحياة، وهي الطّائفة التي إستخلصت الدّولة منذ عقود طويلات. وطائفة ظلّت تقاوم تلك الغزوات الثّقافيّة كما تقاوم الدّولة التي شيّدت سياساتها كلّها تقريبا على مقتضى الرّؤية الغربيّة. وهي طائفة معتصمة برؤيتها الإسلاميّة الصّحيحة ولكنّها ضعيفة عددا وعدّة. أمّا العمق الشّعبيّ العامّ للأمّة فهو حيال هذه المعركة حامية الوطيس كمثل اللاّعب الإحتياطيّ الذي انصرف إهتمامه عن المشهد بالكلّية بسبب ما أصابه من ملل وشبه يأس.
اقرأ المزيد
الدولة والمقاومة دون سيادتها الترابية و العسكرية : 196 - 2023/11/03
كلّ ما ورد من تعليمات في نصوص الوحي من قرآن وسنّة في موضوع المقاومة دون إنتهاك السّيادة العسكريّة والتّرابيّة للأمّة ـ وهو الجهاد القتاليّ الدّفاعيّ بالتّعبير الإسلاميّ نفسه ـ هو في إطار أنّ الأمّة الإسلاميّة أمّة واحدة ذات قيادة واحدة. ومن ذا فإنّ كثيرا من الأسئلة المعاصرة التي لا تراعي أكبر تغيّر جدّ في وضع الأمّة ـ أي وضع التّفكّك والتّجزئة ـ تقع في إحراجات بالغة. كيف نعيد تكييف قيمنا وتحيينها لتستوعب هذا الواقع الجديد : واقع الدّولة الوطنية القوميّة القطريّة التّابعة المستقلّة؟
اقرأ المزيد
الحلقة السابعة - المرأة والدولة : 195 - 2023/10/06
الحقّ الذي لا مراء فيه لكلّ مستقرئ جادّ لتراثنا الفقهيّ أنّ كثيرا من إجتهاداته المتعلّقة بالأسرة والمرأة كانت متأثّرة بالموروث في كثير من مواضعها أكثر من تأثّرها بالشّريعة نفسها. الإنسان ـ مهما علا كعبه ـ لا يتحرّر من المؤثّرات الضّاغطة إلاّ بمجاهدات جاهدة، تفكيرا وجرأة معا. روى بعضهم عن الشّيخ محمّد أبي زهره (الفقيه الأزهريّ الكبير) أنّه ظلّ يكتم في صدره عدم قوله برجم الزّاني عقودا طويلة خوفا من ثورة ضده من الطّبقة العلميّة السّائدة في زمن إستمرأ النّاس فيه التّقليد. وظلّ مثل ذلك عالم آخر ـ وهو نفسه الذي روى ما وقع لأبي زهرة ـ عقودا طويلة يكتم رأيه في المصافحة أنّها مباح مقيّد للسّبب ذاته.
اقرأ المزيد
الحلقة السادسة - دولة الإسلام دولة ديمقراطية : 194 - 2023/09/01
أمران ممّا تعلّمت : أوّلهما أنّ الإسلام ـ خارج الإطار التّوقيفيّ : عقديا وتعبّديا ـ لا يحفل أيّ حفل بالأسماء والألقاب والعناوين. ومن ذلك أنّه لم يتعبّدنا بإسم هذا الكيان السّياسيّ الذي نحن ملزمون ـ تكافلا بالضّرورة ـ بإنشائه، أي الدّولة. لم يسمّه أصلا، هل يكون دولة أو خلافة أو ملكا أو إمارة. حتّى لو إستعملت مثل تلك العبارات فإنّها غير ملزمة من حيث أسمائها. كان ذلك منه لجعلنا محصورين كلّ الحصر فيما هو أهمّ وأبقى، أي مضمون ذلك الكيان ورسالته. كان هنا متشدّدا كلّ التّشدّد. لم؟ لأنّ أمر الرّسالة ومنهاج تحقيق الرّسالة أمر وحي وتعليم إلهيّ، ولذلك خصّص لهما آيتين متتاليتين في سورة النّساء، آية الرّسالة:﴿ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا﴾(النساء:58) . وآية منهاج تحقيق الرّسالة وهي قوله سبحانه:﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ﴾(النساء:59).
اقرأ المزيد
الحلقة الخامسة - الدولة الإسلامية دولة إجتماعية : 193 - 2023/08/04
هذا التّركيب (دولة إسلاميّة) لم يرد مطلقا في الوحي، ولا حتّى في خطاب الصّحابة وفي الأجيال الثّلاثة الأولى المشهود لها نبويّا بالصّلاح. ليس المعنى من ذلك أنّ الإسلام لا يطمح إلى إنشاء كيان سياسيّ يحمي الأمّة وينمّيها وييسّر لها أداء رسالتها، لا. أبدا. فما ورد من تعليمات سياسيّة وقضائيّة وماليّة وغيرها في القرآن الكريم إنّما هي لإنشاء كيان سياسيّ ييسّر قيامها. ولذلك أمر القرآن الكريم بإقامة ذلك الكيان (سمّه دولة إن شئت، ولكنّ الإسلام لا يحفل بالأسماء والعناوين) من باب ما لا يتمّ الواجب إلاّ به فهو واجب. إقامة العدل ـ الذي هو المقصد الأعظم من الوحي كلّه ـ لا يتمّ إلاّ بقوّة سلطان، وقس عليه تعليمات كثيرة. ولكنّه لم يدع مباشرة إلى إقامة ذلك الكيان، وتلك هي سياسة التّشريع في الإسلام. ولكنّ النّبيّ المكلّف بالتّبيين قام بإنشاء ذلك الكيان أوّل ما توفّرت له أسبابه، أي بعد هجرته مباشرة : إذ توفّرت الأرض والحرّية والأمّة. ثمّ بدأت أسباب القوّة تتراكم يوما من بعد يوم.
اقرأ المزيد
الحلقة الرابعة - الخروج على الدولة : 192 - 2023/07/07
يستخدم الأقدمون كلمة الخروج التي يعنون بها ما نعنيه نحن اليوم المعارضة. والخروج (كالمعارضة) إمّا أن يكون مسلّحا بالقوّة أو سلميّا. شهد التّاريخ الأمرين معا. مرّ معنا في الحديث المتّفق عليه عن إبن عمر أنّ من بنود البيعة لرسول اللّه ﷺ ألاّ ينازع الأمر أهله إلاّ أن يكون للمنازع فيه برهان من اللّه سبحانه. وورد مثل ذلك ـ أو تبيينا له ـ في حديث آخر أخرجه مسلم عن أمّ سلمة أنّه ﷺ قال: «سيكون أمراء فتعرفون منهم وتنكرون. فمن عرف برئ ومن أنكر سلم. ولكن من رضي وتابع. قال الصّحابة: أفلا نقاتلهم؟. قال ﷺ : لا. ما صلّوا». وفي حديث آخر قال ﷺ فيما أخرجه مسلم عن عوف إبن مالك «خيار أئمّتكم الذين يحبّونكم وتحبّونهم، ويصلّون عليكم وتصلّون عليهم، وشرارهم الذين يبغضونكم وتبغضونهم وتلعنونهم ويلعنونكم. قيل : أفلا ننابذهم بالسّيف؟ قال : لا، ما أقاموا فيكم الصّلاة. وإذا رأيتم من ولاتكم شيئا تكرهونه فأكرهوا عمله ولا تنزعوا يدا من طاعة». الصّلاة هنا ـ من الأمراء على النّاس ومن هؤلاء على الأمراء ـ معناها الدّعاء لهم.
اقرأ المزيد
الحلقة الثالثة - معنى الميتة الجاهلية : 191 - 2023/06/02
تواترت الميتة الجاهليّة في الحديث النّبويّ الصّحيح. فما هي الميتة الجاهليّة؟ أخرج مسلم عن أبي هريرة أنّه ﷺ قال: «من خلع يدا من طاعة لقي اللّه يوم القيامة لا حجّة له. ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهليّة». وكذلك قوله ﷺ فيما أخرجه الشّيخان عن إبن عبّاس: «من كره من أميره شيئا فليصبر فإنّه ليس أحد من النّاس خرج من السّلطان شبرا فمات عليه إلاّ مات ميتة جاهلية». بداية لا تلازم بالضّرورة بين الجاهليّة والكفر. لا تلازم بالحتميّة، قد يلتقيان وقد يفترقان. تكون الجاهليّة كفرا إمّا عندما تكون في الإعتقاديّات السّت التي لا تحتمل عدا الكفر أو الإيمان أو عندما تكون إنكارا صحيحا صريحا لمعلوم من الدّين بالضّرورة من بعد ما تبيّن له. ذكر ﷺ أنّ في أبي ذرّ رضي اللّه عنه جاهليّة، ولكنّها جاهلية غير مكفّرة ولا مخرجة من الإسلام، ولكنّها كبيرة طبعا. وفينا نحن اليوم جاهليّات كثيرة بمثل ذلك الوزن وأشدّ منه، ولكنّها غير مخرجة من الملّة. المهدّد هنا بالميتة الجاهليّة ـ والميتة هي الخاتمة. والعبرة بالخواتيم كما جاء في الحديث الصّحيح ـ هو الذي يخلع يده من طاعة دولة بايعها، ولا يبايع المؤمن عدا دولة شرعيّة، سواء بمعنى الشّرعيّة الإنتخابيّة بالتّعبير المعاصر. أي بمعنى التّبايع المتراضي من المتعاقدين (الدّولة والمواطن)، وهذا المعنى أولى عندي. أو بمعنى إعلان المرجعيّة الإسلاميّة دستورا للقوانين والخيارات ولزوم ذلك قدر المستطاع. والحدّ الأدنى هو عدم التّنكّر له.
اقرأ المزيد
الحلقة الثانية - بين الطّاعة والعصيان : مسافة وعي : 190 - 2023/05/05
كن على ما يشبه اليقين أنّ إصطدام الحقائق سببه ضياع البوصلة أو غياب المنهاج. لولا الحرص على سلامة العبادة والعمارة لما أنزل اللّه سبحانه الميزان جنبا إلى جنب مع القرآن الكريم. الميزان الذي سمّاه في بعض المواضع منه حكمة. بل ذكر المنهاج نفسه وأنّه ضجيع الشّرعة، فلا شريعة إلاّ بمنهاج ولا كتاب إلاّ بميزان. قليل من قليل من يدرك هذا. وأقلّ منه من يجاهد نفسه للزومه. مساق هذا سببه أنّ أكثر الذين يختلفون في طاعة الدّولة أو عصيانها إنّما يهملون المنهاج ويهرعون بطيش إلى الشّرعة. معنى ذلك أنّهم لا ينظرون في المحكّمات القرآنيّة أوّلا، ويظنّون أنّ الحديث يؤسّس العلاقة. الحقّ أنّ الحديث لا يؤسّس علاقة، ولكنّه يبيّن تلك العلاقة وينزّلها فوق الأرض سيرة. وبين المؤسّس والمنزّل بون، وأيّ بون. لا مناص من كليهما، ولكنّ التّأسيس يسبق التّنزيل.
اقرأ المزيد
الحلقة الأولى - مقدمات أولية : 189 - 2023/04/07
صنّف إبن خلدون الدّولة إلى أصناف ثلاثة : دولة العقل ودولة الشّرع ودولة الهوى. يمكن أن نصنّف اليوم بعض الدّول الغربية أنّها دولة عقل. إذ توفّر حدودا دنيا من العدل والكرامة والأمن، عدا أنّها لا تحفظ القيم الإنسانيّة التي تؤمّن التّحضّر. الدّولة العربيّة والإسلاميّة كلّها اليوم ـ إلاّ قليلا ـ هي دولة الهوى، إذ تستأثر فيها بالحكم عائلة واحدة ترث الشّعوب كما يرث وليّ الهالك متاعا، أو تحكمها ثكنة عسكرية، أو تتدثّر بنظام جمهوريّ أو برلمانيّ ليس له من أرصدة الجمهوريّة شيء. أمّا دولة الشّرع بمعناه الصّحيح فقد أطاحت بها النّائبات العربيّة نفسها، ولم تعمّر في الأرض بعد موت صاحبها عليه السّلام إلاّ عقودا ثلاثة يتيمة.
اقرأ المزيد
الزّكاة وظيفة إجتماعية وليست عبادة عفوا من المعنى : 188 - 2023/03/03
لن يسلك إمرؤ طريق العبادة المؤمّنة لسعادة الدّارين حتّى يمتلئ تعبّؤا أنّ الإسلام كلّه من أوّله إلى آخره هو دين معلّل مقصّد معقول مفهوم. وذلك على معنيين : المعنى الأوّل هو أنّ كلّ النّاس حياله ـ فهما وفقها وعلما وسلوكا ـ سواء. فلا يفضل هذا ذاك ولا تلك هذه إلاّ بفضل الوعي. وليس بفضل المرتبة الدّينية التي لا وجود لها أصلا في الإسلام. المعنى الثّاني هو أنّ هذا الدّين إنّما ضمن إشعاعه وتجدّده وردّة النّاس إليه ـ حتّى عندما يكون في أتون الحرب المشنونة عليه من كلّ صوب وحدب ـ بسبب ما حواه من معقولية في تعاليمه، ومعان في أوامره ونواهيه وحكم لقصصه. ومقاصد لقيمه. لا تندّ عن ذلك عقيدة قال فيها الله نفسه مريدا تعليلها: ﴿أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ﴾(1). ولا إماطة أذى عن طريق بما يبثّ قيم الجمال والزّينة من جهة أولى على تضاريس الطّبيعة ومحالّ إقاماتنا. وبما يجعل النّاس متكافلين متضامنين كأنّهم جسد واحد من جهة أخرى. فيمهّد بعضهم لبعض مسالك العبور عفوا من الأذى والمعوّقات.
اقرأ المزيد
فقه الإسلام : حكم وأحكام الحلقة 11 : من فقه المعاملة مع الآخر المختلف : 187 - 2023/02/03
إرتباك كبير يستبدّ بكثير منّا في موضوع ترتيب العلاقة مع الآخر المختلف. وخاصّة المختلف دينا. من أسباب ذلك الإرتباك تقديم السنّة على القرآن الكريم. وهو خطأ منهاجيّ قاتل. ومن الأسباب كذلك عدم التّمييز بين آخر وآخر. آخر محارب وآخر مسالم. وآخر عدوّ وآخر يقف معك في جبهة المقاومة ذاتها. ومن الأسباب كذلك الإستلهام من التّراث الذي أثّثه أهله لمعالجة تحدّياتهم هم. وما كان يزعم واحد منهم أنّ تراثه الإجتهاديّ سيكون شمسا تبزغ على قرون طويلة من بعده.
اقرأ المزيد
فقه الإسلام : حكم وأحكام الحلقة 10 : صوت النّغم تربية ذوقية وغذاء عاطفيّ : 186 - 2023/01/06
الفقيه طبيب بكلّ معاني الطّب. جعل اللّه للإنسان طبيبين : طبيب يفحص بدنه بعدما تزوّد من علوم الأبدان، وطبيب يجترح ما أشكل عليه في دينه وهو يفحص الشّريعة ليستنبط منها الحكم. وجه الشّبه بين الطّبيبين : صفة الدّقة التي تمجّ الحكم الجمليّ وتتحرّى أعلى ما يمكن من رعاية الخصوصية. الفقيه في الدّين هو طبيب جرّاح متخصّص في جراحة أشدّ الشّرايين العصبيّة تعقيدا وتشابكا وتداخلا. فإمّا أن يتسلّح بالعلم والدّقة المتناهية، وإلاّ فإنّ العمليّة فاشلة ليموت المريض أو يضلّ السّائل.
اقرأ المزيد
الحلقة التاسعة : طاعة وليّ الأمر بين الحقّ والتّلبيس : 185 - 2022/12/02
أصلها قرآنيّ صريح. وهو قوله سبحانه:﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ﴾(1). وجاء هذا بعد تحديد رسالة الأمّة. إذ قال قبل آية الطّاعة مباشرة سبحانه (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ﴾(2). هما آيتان لا يمكن فصلهما عن بعضهما بعضا. إذ هما يحدّدان هويّة الأمّة الإسلاميّة رسالة (وهي أداء الأمانات إلى أهلها، أي الحكم بالعدل بين النّاس. وقد كتب في ذلك إبن تيمية كتابا كاملا وتبعه تلميذه إبن القيّم مبيّنا أنّ الأمانة هي قيام الأمّة الإسلاميّة على رسالة الحكم بالعدل بين النّاس، بما يستلزم ذلك من قوّة وعلم ومعرفة وقسط وخيرية ووسطية وصفّ واحد وتحرّر وتنوّع). كما تحدّد الآية التّالية لها منهاج تحقيق تلك الرّسالة، وهو منهاج يقوم على بناء سلطان واحد يكون منبثقا منّا وليس من غيرنا بأيّ وسيلة ﴿وأولي الأمر منكم﴾، وأن يكون ذلك السّلطان ملزما بالسّعي لتنزيل رسالة الأمّة (الحكم بالعدل بين النّاس) وملزما بتحرّي أسباب ذلك. فإذا تمّ ذلك فإنّ طاعته لازمة، ولكنّها مقيّدة ومشروطة بطاعة اللّه أوّلا (وهي طاعة كتابه الكريم) وبطاعة رسوله محمّد ﷺ ثانيا، وهي طاعة سنّته قولا وعملا وإقرارا. هما أصرح الآيات الدّستورية الواردة في القرآن الكريم. إذ هما تحدّدان : رسالة الأمّة هوية ومنهاج تنزيل تلك الرّسالة.
اقرأ المزيد
الحلقة الثامنة : عقوبة الضّرب بين تأويل الجاهلين وإنتحال المبطلين : 184 - 2022/11/04
قال سبحانه : ﴿وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا ﴾(1). وأخرج أحمد وأبوداود عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أنه ﷺ قال : «مروهم بالصّلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر. أي الولد» ضرب النّساء الأمر الوارد في الآية بضرب الزّوجة ليس للوجوب. صيغته أمريّة ومدلوله للإباحة. إذ لو لم يقع ضرب وكان للوجوب أثم الزّوج. هو كذلك شأن داخليّ خاصّ بين الزّوجين. وليس الخطاب هنا لغير ذلك المحضن. النّشوز سوء يقع فيه الزّوجان كلاهما. قال سبحانه : ﴿وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ﴾(2). ورد النّشوز مرّة ثالثة في قوله سبحانه : ﴿وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا﴾(3). كما ورد مرّة رابعة أخيرة وذلك في قوله سبحانه : ﴿وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا﴾(4). (هذا عند حفص عن عاصم. وهناك من يقرأ : ننشرها).
اقرأ المزيد
الحلقة السابعة : بين البيع والرّبا : تشدّدات وتسيّبات. : 183 - 2022/10/07
1 - ينتمي الحقل الماليّ إلى الفضاء الخاضع للتّعليل والتّقصيد. ومقتضى ذلك هو إجراء معاملاته على أسّ هذه القاعدة العظمى (تدور الأحكام مع عللها وجودا وعدما). 2 - من مفهومات قوله سبحانه ﴿وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾(1) أنّ الأصل أنّ مشهد التّبايع (بغضّ النّظر عن المبيع مادام مباحا تداوله) لا يغشاه الرّبا، وأنّ مشهد الرّبا لا يغشاه تبايع. ومن معاني ذلك كذلك أنّ كليهما يكون بديلا عن الآخر، عدا أنّ البيع مباح والرّبا محرّم. 3 - حرّم اللّه الرّبا أكلا تحريم مقاصد، فهو محرّم لذاته مثل شرب الخمر وغير ذلك. وحرّم نبيّه ﷺ في حديث مسلم مؤاكلة الرّبا (وساطة أو تراشيا وإعطاء مباشرا) ضمن مشهد معروف تحريم وسائل. فهو إذن محرّم لغيره وليس لذاته. مثل الجلوس حول مائدة خمر دون ضرورة ولا حاجة.
اقرأ المزيد
الحلقة السّادسة : مقام المرأة مفتاح سعادة أو شقاء : 182 - 2022/09/02
كانت المرأة أيّام التّنزيل جزءا مهمّا من المعركة الحامية بين الإسلام والجاهليّة العربيّة. عنوان الإسلام هو التّحرير وخطامه المسؤوليّة. وعنوان تلك الجاهليّة هو التّشييء. ناهيك أنّها تورث متاعا رخيصا كما تورث بقرة. العجيب أنّ تلك المعركة الحامية متجدّدة اليوم بين الإسلام ذاته وبين الجاهليّة الغربيّة وأذنابها. عنوان الإسلام ظلّ هو هو. أي التّحرير المسؤول. وعنوان الجاهليّة الجديدة هو التّشييء ذاته. ولكن برداء مزدان برّاق خلاّب كذّاب. لو قلت أنّ أمّ الإسلام هي الحرّية المسؤولة وكلّ ما عداها تفاصيل وجزئيّات وفروع تدور في الفلك ذاته لترسيخه واللّه ما جانبت صوابا.
اقرأ المزيد
الحلقة الخامسة : بأيّ حقّ لا تنكح المسلمة غير مسلم؟ : 181 - 2022/08/05
عدم الإهتمام بحكم الشّريعة ومقاصدها مقتلة للعلم ومذبحة للفقه. بل هو طريق يسير إلى التّعلمن وبغض الإسلام والتّنفير منه بحسبانه دينا جاء بالحرمان وعدم المساواة ونبذ العدل. الإنسان مفطور على الكرامة فطرة هي أرسخ الفطر فيه. فإذا دعي إلى دين جرعات المعقوليّة فيه مرجوحة تائهة فإنّه سرعان ما يتركه. نحن في زمن تطرح فيه الأسئلة المقاصديّة والهدفيّة والغائيّة من كلّ من هبّ ودبّ بسبب التّقدّم في نسب التّعلّم والتّثاقف وبسبب ثورة التّواصل التي جعلت من الأرض كلّها قرية صغيرة. ولهذا أبت الشّريعة الإسلاميّة إلاّ أن تتجهّز بجرعات كبرى من المعقوليّة. كنّا في السّابق نعتقد أنّ العلم بالحكم والمصالح حاجة علمائيّة لا مناص منها للعالم المفتي فحسب. وما شأن المسلم العاديّ بها؟ الآن تغيّر الوضع. وهو تغيّر يحبّه الإسلام. وقد تجهّز له كلّ التّجهّز. لا يشبع غليل شابّ متعلّم اليوم أن تقول له : هذا حرام. لماذا؟ لأنّ اللّه قال هذا. هذا المسلك أضحى فتنة من الفتن. من حقّ كلّ مسلم أن يعلم الحكم والمصالح والمقاصد قدر الإمكان. لا أنسى شابّا ألمانيّا أسلم حديثا ظلّ يلاحقني لأسابيع طويلة طالبا الإفتاء له بالتّبنّي بسبب عقمه. لا يعني هذا التّهوين من المعنى التّعبّديّ. أبدا. ولكنّ هذا يعني حصر ذلك في حقوله وهي على وجه التّحديد : العقائد السّتّ المعلومة والعبادات الرّكنية المعروفة. حتّى هذه معلّلة مقصّدة إستصلاحيّة. عدا أنّ بعض تفاصيلها ليست كذلك.
اقرأ المزيد
الحلقة الرّابعة: الشّريعة والتّرميز واللاّمعقول التّيمّم ورمي الجمرات : 180 - 2022/07/01
إستخدمت الشّريعة الإسلاميّة بعض الرّموز، منها التيمّم ومنها رمي الجمرات في الحجّ. التّعبير بالرّموز ضرب من ضروب الخطاب وحركة الجسد. التّرميز يكون في العادة في مقابل الحقيقة. وجود الرّموز في الشّريعة قليل جدّا من جهة وهو مقصور على الحقل التّعبّديّ من جهة أخرى. وعلى ذلك الأساس تقرّر بكلّ يقين أنّ ما ينتمي في الحياة إلى معاملة النّاس ـ وليس إلى معاملة ربّ النّاس ـ معلّل مقصّد مفهوم معقول أساسه قيم العدل والجور أو المصلحة والمفسدة.
اقرأ المزيد
صلاة الجماعة بين مصلحة الدّنيا وثواب الآخرة : 179 - 2022/06/03
الأحاديث النّبويّة الصّحيحة التي تحثّ على صلاة الجماعة مشتهرة بين النّاس إشتهارا كبيرا. ناهيك أنّ صلاة الجماعة ذاتها متواترة تواترا عمليّا معنويّا ثابتا. وهل يدّعي مسلم في أيّ زمان أو مكان أنّه لا يعلم أنّ صلاة الجماعة يعدل أجرها سبعا وعشرين مرّة صلاة الفذّ (الفرد)؟ أضحى هذا معلوما من الدّين بالضّرورة. هذا حكم شرعيّ عمليّ ثابت. مهمّة هذه السّلسلة
اقرأ المزيد
الحلقة الثّانية : فنون التّصوير والرّسم والنّحت : 178 - 2022/05/06
ثبت من سنّته ﷺ أنّه حمل بشدّة على المصوّرين. حتّى وصل الأمر إلى حدّ لعنهم. وعندما نجمع فقه الرّواية مع فقه الدّراية كما هو حالنا في هذا العمل، فإنّا ـ وبعد التّأكّد من صحّة هذه الأحاديث ـ نبحث عن الحكمة من هذا النّهي المغلّظ، ونستنبط المقصد منه. ذلك أنّ كلّ أحكام الإسلام ـ سيّما خارج الدّائرة العقديّة والتّعبّديّة ـ معلّلة، مقصّدة، مفهومة، معقولة. وهذا ما لم تختلف فيه كلمة العلماء والفقهاء من قديم وحديث. وذلك لأجل إعادة وصل كلّ أمر وكلّ نهي خارج تلك الدّائرة بعلّته. والثّمرة هي نزول ذلك الحكم على محلّه المراد، نزولا يحقّق العدل والقسط وليس الجور والقهر.
اقرأ المزيد
الحلقة الأولى : مقدّمات : 177 - 2022/04/08
التّفقّه في الدّين واجب تكافليّ لا مناص لأمّة الإسلام منه. ليس مطلوبا من كلّ مسلم أن يتفقّه في الإسلام، عدا ما هو معلوم منه بالضّرورة. إذ ليس هو بفقه. ولكن مطلوب منه أن يبذل ما يستطيع ليكون عدد المتفقّهين متكافئا مع الحاجات، بمثل ما هو الحال مع التّخصّصات الأخرى من طبّ وسياسة وإعلام وفلاحة وهندسة وغير ذلك.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة 12 : خلاصة مقتضبة لسيرته ا : 176 - 2022/03/04
الكلمة الأولى : لا تعرف البشريّة ـ وسيظلّ هذا حتّى يوم البعث ـ كلّ شيء عن حياة إنسان عدا عن محمّد ﷺ. إذ هو الوحيد الذي كشفت كلّ جوانب حياته ـ بما فيها الخاصّة جدّا ـ بعضها في القرآن الكريم وبعضها في السنّة وما نقل عنه أصحابه. بل الأعجب من ذلك أنّ سيرته القلبيّة الدّاخليّة نفسها معلومة. إذ يحدّثنا ربّه سبحانه عن حركات قلبه وخلجات فؤاده إذ يحبّ شيئا أو يكره شيئا (قصّة زينب مع زيد مثلا). وما كان ذلك كذلك سوى لأنّه رسول اللّه الخاتم إلى البشريّة جمعاء قاطبة حتّى يوم البعث، ومن حقّ النّاس أن يعرفوا كلّ شيء عن نبيّهم الخاتم.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة 11 : سبعة حقول من سيرته ﷺ : 175 - 2022/02/04
إذ تتعذّر الإحاطة الشّاملة بسيرته ﷺ فإنّه لا مناص من إنتقاء حقول سبعة منها إنتقاء يرنو إلى تثبيت أكثر الأبعاد المجهولة من تلك السّيرة، سيما من أبناء جيلنا وبناته ممّن انفعلوا إمّا بوافدات غربيّة أو بموروثات تراثيّة خرافيّة. وقبل ذلك لا بدّ من مقدّمة عامّة حول السّيرة ذاتها في بعض علاقاتها من جهة وفي بعض مناهج مدوّناتها من جهة أخرى.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة العاشرة : من خصوصياته : 174 - 2022/01/07
حبا اللّه سبحانه أنبياءه ورسله ببعض الخصوصيّات لتكون تكريما لهم وتشريفا حينا أو لتكون دليلا آخر على نبوّتهم في حين آخر، ولأغراض أخرى ليس هنا مجال ذكرها. أكثر تلك الخصوصيّات ليست بدنيّة خَلْقيّة (بفتح الخاء وتسكين اللاّم). ذلك أنّ النّبيّ بصفة عامّة هو بشر ككلّ بشر من النّاحية الخَلْقيّة البدنيّة. ولكنّه ليس كذلك من النّاحية الخُلُقيّة القيميّة (برفع الخاء واللاّم معا) وبذا إصطفاه اللّه سبحانه ليكون القدوة والأسوة.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة التّاسعة : ما هي مهمّته وم : 173 - 2021/12/03
أوّلا : البلاغ. أي إبلاغ رسالة اللّه سبحانه إلى النّاس أجمعين. وقع الحديث ـ ولو باقتضاب ربّما ـ عن مهمّة البلاغ في الحلقة الرّابعة من هذا الكرّاس. وذلك بمناسبة الحديث عن نبذ صفات الوكالة والحفظ والقهر والجبر والسّيطرة عنه ﷺ. صفة البلاغ هناك تعني نبذ تلك الصّفات التي تجعل من الإسلام نظاما تيوقراطيّا على شاكلة ما توارثته أوروبا القيصريّة لقرون خلت. ولكن تظلّ مهمّة البلاغ هي المهمّة الأوسع له ﷺ. قال سبحانه: ﴿هَٰذَا بَلَٰغٌ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُواْ بِهِ وَلِيَعْلَمُوٓاْ أَنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَٰحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُوْلُواْ ٱلْأَلْبَٰبِ﴾(1). وقال كذلك:﴿فَهَلْ يُهْلَكُ إِلا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ﴾(2). ومعلوم أنّ مهمّة البلاغ تقتضي تلبّس النّذارة بالبشارة منهاجا تربويّا جامعا يدغدغ الأفئدة لعلّها تستيقظ من بعد غفلة كما يدغدغ الماء الأرض الخاشعة فتزهر وتنبت الكلأ.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة الثّامنة : لأيّ غرض يعاتب : 172 - 2021/11/05
من يقرأ القرآن الكريم يجد أنّ اللّه سبحانه قد عاتب نبيّه محمّدا ﷺ مرّات. ومن يتدبّر الكتاب العزيز إبتغاء حسن الفقه وتسديد التديّن لا مناص له من هذا السّؤال . لأيّ غرض يعاتب اللّه سبحانه نبيّه محمّدا ﷺ وهو أقرب الخلق كلّهم إليه إذ أثنى عليه مرّات بأنّه عبده. ومقام العبوديّة هو أسمى مقام؟ علينا تدبّر معنى العتاب ـ وليس هو غضب كما يهرف الذين لا يعلمون ـ من جهة، ومن جهة أخرى علينا الإستمتاع بحلاوة هذا النّظم العربيّ السّاحر الذي ضمّخ به سبحانه عتابه لأحبّ بشر إليه ﷺ. دعنا بداية مع مواضع العتاب ذكرا على الأقلّ وليس حصرا.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة السّابعة : لا تكلّف ولا أج : 171 - 2021/10/01
قال سبحانه:« قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ * إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ *وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأهُ بَعْدَ حِينٍ»(1). هذا بعض من هويّة صاحب الرّسالة الإسلاميّة الخاتمة. وهي هويّة حرص الشّارع الكريم على نحتها بجلاء وقوّة منذ الأيّام الأولى من البعثة. وضوح أيّ رسالة كما هو وضوح صاحبها شرط مشروط لنجاحها. من لازمات هويّة صاحب الرّسالة ـ محمّد ﷺ ـ أنّه ينبذ التكلّف نبذا إذ جاء ذلك إسما وليس فعلا مع عدم الإنتماء إلى المتكلّفين مجرّد إنتماء.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة السّادسة : أمّيته معجزته : 170 - 2021/09/03
لم يرد مفهوم الإعجاز بمعناه المتأخّر لا في القرآن ولا في الحديث. إنّما إخترعه النّاس دلالة على ما به يؤمن الإنسان عندما يدعوه نبيّ إلى عقيدة التّوحيد. يستخدم القرآن الكريم دلالة على مفهوم الإعجاز كلمة آية بالإفراد أو آيات جمعا. وهي العلامة ـ الأمارة ـ التي يبثّها سبحانه حاملة البرهان على صدقيّة ذلك النّبيّ أو هذا الكتاب. حتّى عندما دعاهم إلى الإتيان بشيء مثل القرآن الكريم لم يستخدم صيغة الإعجاز. لكنّه أثبت الكلمة في سياقات أخرى من مثل قوله ﴿وَمَا هُم بِمُعْجِزِينَ﴾ أو إخباره عن نفسه سبحانه أنّه لا يعجزه شيء في السّماوات ولا في الأرض. وبمثل ذلك لم يستخدم ﷺ هذه الصّيغة حتّى عندما آن أوانه في حديثه الذي رواه أبو هريرة: «ما من نبيّ إلاّ وقد أعطي من الآيات ما عليه آمن البشر إلاّ أنّي أوتيت وحيا أوحى به اللّه إليّ، فأرجو أن أكون أكثرهم تابعا يوم القيامة». وإذ لا مشاحّة في المصطلح، فإنّ النّاس إستحدثوا كلمات جديدة منها كلمة معجزة بدل آية ومنها كلمة عقيدة بدل الإيمان وغير ذلك. ولكن يظلّ الإستخدام القرآنيّ أولى مبنى ومعنى معا.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة الخامسة : من مظاهر كرامته : 169 - 2021/08/06
أحاول هنا التّمييز بين خصائصه ﷺ التي أُفرد لها محورا خاصّا بها بإذنه سبحانه وبين بعض مظاهر تكريمه من لدن ربّه سبحانه. وقد تتداخل المساحتان ولا ضير إن شاء اللّه تعالى. من مظاهر كرامته عند ربّه سبحانه أنّه وصفه سبحانه بأنّه على ملّة إبراهيم حنيفا ﴿ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ﴾. وهذا يعني أنّه الأولى ـ وأمّته من بعده ـ والأحقّ بإبراهيم الذي تتنافس فيه ملل ونحل منها اليهوديّة والنّصرانية. بل إنّ المشركين أنفسهم ينسبون أنفسهم إليه. كما قال سبحانه ﴿إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَٰذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواَ﴾. وذلك بعد أن نفى صلة الآخرين به ﴿مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَٰكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ. بل إنّه ﷺ كرّمه اللّه سبحانه إذ جعله إستجابة لدعوة إبراهيم عليه السّلام إذ قال: ﴿رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ﴾ ومن ذا فإنّ نسبته إلى إبراهيم أبي الأنبياء وشيخهم تكريم له ﷺ وحجّة على النّاس أن يتّبعوا النّبيّ الذي صحّت نسبته العقدية إلى إبراهيم عليه السّلام.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة الرّابعة : نبذ للسّلطان ال : 168 - 2021/07/02
من يستقرئ القرآن الكريم متدبّرا على مكث تشده مواضع كثيرة نبذ فيها سبحانه عن نبيّه محمّد ﷺ أردية الوكالة والحفظ والسّيطرة والجبر والإكراه والكهانة والتقوّل على اللّه سبحانه ومباشرة الهداية بغير إذن منه سبحانه. وفي مقابل ذلك النّبذ المتواتر تواترا عجيبا ـ لا يخطئه من ألقى سمعه شهيدا ـ أضاف إليه سبحانه أوسمة البشارة والنّذارة والتّذكير والبلاغ والعبودية. هذه قيمة عظمى تغذّي العقيدة الإسلاميّة بأمصال تحفظ لها عافيتها وتجدّدها وتجدّد فعاليتها في الآن نفسه.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة الثالثة : محمّد عليه السّل : 167 - 2021/06/03
عالجنا فيما أنف عنوانين من عناوين هويّته ـ ﷺ ـ : رسالته أو مهمّته من جهة وخلقه الكريم من جهة أخرى. نواصل معالجة عناوين هويّته الأخرى مبتدئين بعنوان البشرية إن شاء اللّه تعالى. بين محمّد البشر ومحمّد النّبيّ : خلط شنيع في الغابر والحاضر
اقرأ المزيد
محمّد عليه السّلام في القرآن الكريم : 166 - 2021/05/06
خير من يخبرنا عن محمّد ﷺ هو ربّ محمّد الذي إصطفاه سبحانه. كثير من النّاس يبحثون عن هويّة محمّد ﷺ خارج هذا الكتاب العزيز بالكليّة أو يؤخّرون العودة إليه في رحلة التّعرّف إلى خير البشريّة جمعاء قاطبة ﷺ. العود إلى القرآن الكريم في محاولة لإعادة تشكيل الهويّة الصّحيحة له ـ ﷺ ـ بحسب ما هي حقيقة وليس بحسب ما تجنح إليه أهواء المتديّنين هو بوصلة تلك الرّحلة، وليس ذلك لأنّ القرآن الكريم متواتر حركة حركة بخلاف السّنّة فحسب، ولكن لأنّ الذي يتحدّث عن محمّد ﷺ هنا هو ربّ محمّد نفسه الذي خلقه ورعاه على عينه سبحانه وإصطفاه. ولا ريب أنّ خير من يخبرنا عن هويّة هذا النّبيّ العظيم هو اللّه سبحانه.
اقرأ المزيد
من هو محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ( قراءة في خلقه وخصائصه وسيرته ) الحلقة 1 : 165 - 2021/04/01
لعلّك تسأل : وما الذي دعاك إلى الكتابة عن أشهر إنسان وأعظم بشر؟ أليس هو معروف إلى حدّ التّخمة؟ أليس في القرآن الكريم ذكره؟ أليس في السّنّة خلقه؟ أليس في السّيرة حياته؟ أليس يذكره كلّ مسلم ومسلمة في طول الأرض وعرضها في أقلّ من خمس ساعات مرّة واحدة على مدار الحياة، حين يقوم لصلاته؟ أليست هويّته مبسوطة كلّ الإنبساط لكلّ طالب علم؟ أجل. كلّ ذلك صحيح، عدا أنّ كثيرا منّا لا يتدبّر القرآن الكريم التّدبّر المطلوب الذي يشبعه من خلق محمّد ﷺ.
اقرأ المزيد
الحلقة الأخيرة : الأسماء المركّبة تركيب إضافة : 164 - 2021/03/03
أسماء الخيريّة قال سبحانه عن نفسه (بيدك الخير). ومن خيره سبحانه الأسماء الآتية : خير الرّازقين وهي الأكثر ورودا(6 مرّات) ـ خير الحاكمين ـ خير الماكرين ـ خير الرّاحمين ـ خير النّاصرين ـ خير الفاصلين:الفصل هو الحكم والقضاء، فهو يفصل بين النّاس فيما هـم يختلفـون يوم القيامـة وهو الذي يفصّـل آياتـه في كتابـه ـ خير الفاتحين ـ خير الغافريـن ـ خير المنزلين ـ خير الوارثين ـ خير حافظـا ـ خير عقبــا: من يطيعه يجعل خاتمته حسنة في الدّنيا والآخرة ـ خير ثوابا ـ خير وأبقى.
اقرأ المزيد
الأسماء المفردة بصيغة الجمع : 163 - 2021/02/04
أحصينا من أسمائه تعالى زهاء ستّين إسما مفردا غير مركّب. نعالج هنا أسماءه المفردة ـ غير المركّبة ـ بصيغة الجمع ـ سبحانه ـ .من مثل (قادرون). تنقسم أسماؤه من حيث صيغها التّركيبيّة إلى أقسام ثلاثة : أسماء مفردة غير مركّبة من مثل (عليم). وأسماء مفردة بصيغة الجمع. وأسماء مركّبة أو مضافة. من مثل (ذو العرش). أحصينا من الأسماء المفردة بصيغة الجمع ثمانية عشر إسما. ورود بعض أسمائه سبحانه بكلّ الصّيغ المفردة والمركّبة وبصيغة الجمع مقصود منه أنّه سبحانه ليس كمثله شيء من عباده (من ملك أو إنس أو غيرهما) ممّن تتمثّل فيه بعض تلك الأسماء. بعض أسمائه المفردة بصيغة الجمع لها أصول مفردة بصيغة الإفراد من مثل (قادرون ـ قادر) وبعضها لا أصل لها بصيغة الإفراد من مثل (زارعون). وإليك بعضا من معانيها.
اقرأ المزيد
الشّفيع ـ الواقي ـ الهادي ـ العاصم ـ النّصير : 162 - 2020/12/31
يواصل الشيخ الهادي بريك في الحديث عن أسماء الله الحسنى. وفي هذه الحلقة يتطرّق إلى أسماء الشفيع والواقي والهادي والعاصم والنصير
اقرأ المزيد
القريب ـ الرّقيب ـ المجيب الحسيب ـ المقيت : 161 - 2020/12/03
اقرأ المزيد
الجبّار ـ الخالق ـ البارئ ـ المصوّر : 160 - 2020/11/05
لم يرد اسم (الجبّار) وهو على صيغة المبالغة (فعّال) عدا مرّة واحدة منسوبا إليه، سبحانه، في سورة الحشر، في أطول سياق إسميّ للّه،سبحانه. كما ورد غير منسوب إليه، سبحانه، في قوله على لسان بني إسرائيل إذ رفضوا دخول الأرض المقدّسة ﴿إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ﴾(1).وعاب الجبّارين في قوله سبحانه ﴿وَإِذَا بَطَشْتُم بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ﴾(2). الجبّارون : جمع مذكّر سالم لإسم الفاعل (جبّار). كما ورد على لسان عيسى عليه السّلام في القرآن الكريم قوله ﴿وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا﴾(3). وفي موضع آخر قال عنه ﴿وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا﴾(4). كما ورد في شأن محمد عليه السّلام ﴿وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ﴾(5). وقال الرّجل من قوم فرعون لموسى عليه السّلام ﴿إِنْ تُرِيدُ إِلا أَنْ تَكُونَ جَبَّارًا فِي الأرْضِ﴾(6). وأخبر سبحانه عن أنّ مأوى الجبّار العنيد هو النّار. ولم يرد هذا الجذر اللّغويّ (ج ب ر) فيما عدا هذه المواضع القليلة.
اقرأ المزيد
الأوّل ـ الآخر ـ الظّاهر ـ الباطن : 159 - 2020/10/01
لم يرد أيّ من هذه الأسماء الأربعة في الكتاب العزيز عدا مرّة واحدة، وذلك في سورة الحديد المكّية، إذ قال سبحانه «هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ»(1). ولك منذ البداية أن تستخدم فاصلة الآية «وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيم» إذ تكفل لك نورا يكشف المعنى المقصود من الآية. وهو أمر عام لكلّ آية وليس خاصّا بهذه الآية فحسب. ندرك منذ البداية إذن أنّ هذه الأسماء الأربعة منسوبة إلى محور العلم والإحاطة والقدرة التي يتّصف بها اللّه سبحانه. هو سبحانه بكلّ شيء عليم، ومن أمارات ذلك أنّه هو الأوّل والآخر والظّاهر والباطن. كما أنّ ورود هذه الأسماء الأربعة متتابعة على غرار ما ورد قبل هذا في سورة الحشر «الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ…»(2) يوحي بأنّ العلاقة بينها حميميّة وطيدة، ذلك أنّه ليس هو الأوّل فحسب سبحانه، بل هو الآخر كذلك. فلا يكون هو الأوّل محيطا، عليما، قديرا، إلاّ بأن يكون هو الآخر كذلك. ومثلها أنّه لا يكون هو الظّاهر إحاطة وعلما وقدرة حتى يكون هو الباطن كذلك. حتّى إنّه لا يليق بك أن تقول أنّه هو الأوّل إلاّ بأن تقول أنّه هو الآخر كذلك، ومثلها مع الظّاهر والباطن. هي إذن متلازمة المعنى،هذا تقديم لا مناص منه.
اقرأ المزيد
الملك ـ القدّوس ـ السّلام ـ المؤمن ـ المهيمن : 158 - 2020/09/03
ورد هذا الإسم بمختلف تصاريفه مرّات، بعضها مركّب في مثل قوله سبحانه «مَلِكِ يَوْمِ الدِّينِ» في فاتحة الكتاب. ورد ذلك بقراءة « ملك ومالك ومليك». وكلّها متواترة صحيحة. كما وردت مركّبة كذلك في قوله «قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ». وورد على وزن فعيل في قوله «في مقعد صدق عند مليك مقتدر». وورد في قوله «فتعالى الله الملك الحقّ» وقوله «ملك الناس». كما ورد مرّات بصيغة الفعل في مثل قوله «تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممّن تشاء» وقوله «ولم يكن له شريك في الملك» وقوله «له الملك» وقوله «بيده الملك» وقوله «له ملك السماوات والأرض». كما يعبّر أحيانا عن الملك بقوله ملكوت «بيده ملكوت السماوات والأرض». وغير ذلك من تصاريف هذا الجذر ( م ل ك ). كما أسند الملك للإنسان أحيانا. كما في قوله سبحانه «وقال الملك» وهو ملك مصر أيام يوسف عليه السلام. ويسمّي الملأ الأعلى أحيانا بالملك ( بفتح اللام) وهم الملائكة. وأخبر عن العبيد والإماء أنهم ممّا ملكت أيدي الناس «وما ملكت أيمانكم». وغير ذلك. ملك الشيء هو الإستحواذ عليه بالكلّية والإستئثار به والتصرّف فيه بحرّية. ومن ذا يكون الله سبحانه هو الملك الحقّ الذي يملك كلّ شيء لأنه خلق كلّ شيء ودبّر كلّ شيء وصنع كلّ شيء. وما عداه مملوك له حتى لو ملك هذا المملوك شيئا. إذ أنّه يملّك عبده شيئا إبتغاء تكريمه وتحريره وإختباره. كما تقترن قيمة الملك بالحكم والهيمنة والسيطرة والقدرة والعلوّ والعظمة. الله سبحانه يملك ويحكم ويقدّر ويدبّر. والإنسان ملكه مؤقّت ومحدود ومثله حكمه. فلا مقارنة بين الملك الحقّ الذي لا شريك له وبين المملوك. إنّما سمّيت الملائكة كذلك لأنه ملّكهم سبحانه قدرات يؤدون بها وظائفهم. وبذلك تسمّى سبحانه بكلّ تصاريف هذا الإسم فهو : الملك والمالك والمليك
اقرأ المزيد
الحيّ، القيّوم، العظيم، الشّكور، الحفيظ : 157 - 2020/08/03
ورد هذا الإسم «الحيّ» في الكتاب العزيز ستّ مرّات، مقترنا في ثلاث منها باسمه «القيّوم». لهذا الإسم خصوصيّة؛ إذ ورد في أعظم آية وهي آية الكرسيّ «اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ»(1)، كما ورد في أوّل آيات الزّهراء الثّانية أي آل عمران «الم ، اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ»(2)، كما ورد في تفسير هذا الإسم في القرآن نفسه قوله «وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ»(3)، ولم يرد إلاّ معرّفا بالألف واللاّم. صفة الحياة معلومة عند النّاس، عدا أنّ حياة اللّه سبحانه ليس ككلّ حياة؛ إذ ليس كمثله شيء في أيّ شيء
اقرأ المزيد
الواحد ـ القهّار ـ اللطيف ـ الكبير : 156 - 2020/07/02
ورد هذا الإسم «الواحد» مرّات. وقد إقترن ست مرّات بالقهّار «الواحد القهّار». كما إقترن بإله «إله واحد». وهو يختلف عن الإسم «الأحد» الذي لم يرد إلاّ مرّة واحدة في سورة الإخلاص. ورد الأحد مرّة واحدة وهو إنسجام عجيب لأنّ الأحد يعني الذي ليس كمثله شيء ولا قبله شيء ولا بعده شيء. إذ تقول: لا أحد في البيت لتنفي كلّ شيء من جنس المسؤول عنه. أمّا لو قلت : لا واحد فيحتمل وجود غيره. فلمّا كان اللّه سبحانه أحدا ورد إسمه هذا «الأحد» مرّة واحدة. أمّا الواحد فهو المتبوع بالزّوج إلى ما لا نهاية. ولذلك لا تكون الأحادية إلاّ للّه وحده سبحانه وما عداه كلّه مزدوج بشتّى ضروب الإزدواج. الواحد يدعم الأحد فهو واحد في ألوهيته وأحد في مثليته وهما مشتقان من جذر لساني واحد عدا أنّه سبحانه أحد ليس قبله شيء بمثل أنّ «أحد» بدأت بأوّل حروف الأبجدية العربية وهو حرف حلقي غائرمشفوع بحرف حلقي غائر مثله وهو حرف «ح». أرأيت كيف أن الكلمة في اللسان العربي تنحت معناها السليقي الجبلّي الطبيعي الأوّل من جذرها؟ السؤال هو : لم إقترن الواحد كثيرا بالقهر؟ بل إنّ إسم «القهّار» لم يرد إلا مسبوقا بالواحد. لا يكون القهر بصيغة المبالغة العظمى الممكنة في هذا الجذر «ق ه ر» قهرا لا يغالب ولا يضاهى إلاّ إذا كان صاحبه واحدا. فكيف وهو الواحد وهو الأحد معا؟
اقرأ المزيد
الواسع، المحيط : 155 - 2020/06/04
الواسع إسم فاعل من ( وسع ـ يسع ـ وسعا ). ورد في الكتاب العزيز تسع مرّات. إرتبط بالعلم سبع مرّات، فهو واسع عليم سبحانه وإقترن بالحكمة مرّة واحدة فو واسع حكيم سبحانه، وورد مرّة واحدة مركّبا لا مفردا ومقترنا مع المغفرة، فهو واسع المغفرة سبحانه. كما ورد مرّة واحدة بصيغة إسم الفاعل المجموع ولكن نحتا من فعل ( أوسع، يوسع، إيساعا فهو موسع ) وكان ذلك في قوله سبحانه : «وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ»(1). كما ورد هذا الإسم بصيغة الفعل مرات وذلك من مثل قوله سبحانه «وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ» (2). وبذلك يكون هذا الإسم مثل أكثر إخوته محيطا بكلّ الجوانب، إذ ورد فعلا وورد إسما كما ورد مفردا ومركّبا وبصيغة الإفراد والجمع. والعبرة من ذلك أنّ اللّه سبحانه واسع موسع ويسع كلّ شيء فلا حدود لسعته ولا لوسعه، وما كان ذلك التّنوع في الورود إلاّ لخدمة المعنى العقدي حتّى يؤمن الإنسان أنّ اللّه سبحانه واسع بكلّ معاني السّعة.
اقرأ المزيد
الوكيل ـ الكفيل : 153 - 2020/04/07
سمّى سبحانه نفسه ( وكيلا ) في كتابه العزيز زهاء أربع عشرة مرّة. أصل هذا الإسم هو فعل (وكل) الذي هو ثلاثي مجرّد معلول وبتعبير علماء الصّرف : مثال. عدا أنّ هذا الفعل بصيغته المجرّدة عزيز الإستخدام ولذا يستعاض عنه في العادة بزياداته ومنها ( وكّل ) و( أوكل ) وتوكّل ) و غيرها. وكل ـ يكل ـ وكلا : أعاد وأرجع وفاء بالشّيء أو الأمر إلى أصله أو صاحبه. وكّل يوكّل توكيلا : أي أناب غيره وفوضه في تصريف أمر أو تدبير شيء. ومنها التّوكيل في الزّواج أو إبرام أي عقد عدا العقد الأعظم أي عقد الإيمان والتّوحيد بين اللّه وعبده فلا تنفع فيه وكالة ولا توكيل. أوكل يوكل إيكالا : أي كلّف غيره بأمر أو شيء. توكّل يتوكّل توكّلا : أي قام هو بنفسه وبمحض إرادته وكامل وعيه بإحالة نفسه وتدبيره إلى غيره لما له فيه من ثقة أنّه أقدر منه أو أعظم. ومنه توكّل المؤمن على ربّه وحده دون سواه. نفيد من هذا الجذر الثّلاثي أنّه يعني إحالة الأمر إلى الآخر. ويعلم ذلك بالصّوت من جهة وبقيادة حرف الواو المعلول من جهة أخرى لهذا الجذر. إذ أنّ الحرف بظلّ صوته يحدّد المعنى تقدّما أو تأخّرا وتوسّطا إلى حدّ كبير مع عوامل أخرى إذ اللّسان العربي علم صوتي وأمّته التي صنعته أمّة أميّة بالكامل.
اقرأ المزيد
التوّاب ـ الحليم ـ الرحيم ـ الرّؤوف : 152 - 2020/03/05
مبدأ العلم في ما سمّي قديما بالأسماء والصفات ‏‎(وهي أسماء بالتّعبير ‏الشّرعي وليس صفات) ‎هو ذلك التّرتيب الذي بدأنا به هذه السّلسلة ‏‎» ‎من ‏هو الله؟» ‎من بعد إستقراء بيّن لنا أنّ أسماءه التي تربو عن المائتين كما ‏أحصاها المحصون من الكتاب خاصّة والسّنة كذلك مرتّبة على أساس أنّه ‏يعرّف عباده به ليحسنوا عبادته فهو العليم أوّلا إذ أنّ أسماء العلم سبقت ‏غيرها كمّا وورودا، ثمّ هو الرّحيم ثانيا، ثمّ له أسماء العزّة والقوّة والقدرة ‏وما في حكمها، ثمّ هو الحكيم من بعد ذلك، ثمّ هو ذو العقاب والإنتقام‎.
اقرأ المزيد
من هو الله؟ (‎بحث في أسمائه الحسنى‎ (‎ الحلقة 15 : الغني الحميد : 151 - 2020/02/06
كلّما تقدمت خطوة في رحلة البحث عمّن هو الله سبحانه كما وصف نفسه في أسمائه الحسنى في كتابه العزيز، إزددت يقينا أنّ الإحاطة بها محال وهو سبحانه شديد المحال، إذ هو من يحيط بكلّ شيء ولا يحيط به شيء سبحانه لأنّه واسع غنيّ حميد. ومن ذا فقد أضطر إلى جمع بعض الأسماء في حلقة واحدة سيّما من الأسماء التي تلازمت عادة في الكتاب العزيز من مثل تلازم إسم الغنى بالحمد. كما أنّ من فقرات منهج بناء هذا الكرّاس : تقديم الأسماء المفردة على المركّبة من جهة وتقديم الأكثر ورودا على غيرها من جهة أخرى.
اقرأ المزيد
من هو الله؟‎) ‎بحث في أسمائه الحسنى‎ (‎ الحلقة 11 :الشهيد : 150 - 2020/01/02
ورد هذا الإسم زهاء ستّ عشرة مرّة في الكتاب العزيز. وهو على وزن ( فعيل ) ‏وهي من أقوى صيغ المبالغة من فعل الشّهادة، إذ لم يرد أنّه سبحانه كان شاهدا ‏بالصّيغة التي لا مبالغة فيها وهو ـ كما رأينا سالفا ـ دأبه مع أسمائه سبحانه التي لا ‏ترد في العادة إلاّ بصيغ المبالغة ( فعيل ـ فعلان ـ فعول ـ أفعل وغيرها ). كيف لا ‏وهو الفعّال سبحانه لما يشاء وذلك حتّى يتميّز عن عباده إذ يصحّ أن يكون العبد ‏شاهدا بل حتّى شهيدا ولكنّ شهادة الله سبحانه تختلف عن شهادة العبد وسبحان من ‏ليس كمثلة شيء.
اقرأ المزيد
‎ الحلقة العاشرة : الوليّ - الوالي - المولى : 149 - 2019/12/05
إشتقّ سبحانه لنفسه أسماء من هذا الجذر اللّغوي الثّلاثي ( و ل ي ). فسمّى نفسه تارة ( الوليّ) وذلك في مثل ‏قوله سبحانه «اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا...»(1) وفي قوله سبحانه «إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا » (2) وفي مثل قوله ‏سبحانه «وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ» (3) أو في مثل قوله سبحانه «إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ ۖ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ» (4) ‏وغير ذلك ممّا ورد سواء معرّفا بالإضافة أو غير معرّف. كما ورد ذلك الإسم بصيغة المثنّى في مثل قوله ‏سبحانه «وَاللَّهُ وَلِيُّهُمَا» (5) أو كما ورد بصيغة الجمع في مثل قوله سبحانه «حْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۖ» (6). ونسبت الملائكة نفسها إلى ولايته سبحانه إذ قال سبحانه على لسانها ( «نتَ وَلِيُّنَا مِن دُونِهِم» (7). كما ‏سمّى نفسه سبحانه ( مولى ) وذلك في مثل قوله سبحانه «لِ اللَّهُ مَوْلَاكُمْ ۖ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ» (8) وفي مثل قوله ‏المركّب بصيغة الدّعاء «أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ» (9)
اقرأ المزيد
من هو الله؟ (‎بحث في أسمائه الحسنى‎ (‎ الحلقة التاسعة : لا إله إلا هو : 148 - 2019/11/07
ورد هذا الإسم زهاء سبع وثلاثين مرة وهو مرتب من حيث تردد الورود في الكتاب العزيز في المرتبة الثانية من العشر الثانية التي إفتتحها إسمه ( رب العالمين ). هو إسم مركب بل هو ربما أطول إسم مركب وهو ثاني إسم عرف به نفسه سبحانه في أعظم آية تعرفنا به سبحانه أي آية الكرسي ( الله لا إله إلا هو الحي القيوم ). كما تصدر أطول سياق حمل أكبر كمية من أسمائه سبحانه أي في آخر سورة الحشر ( هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمان الرحيم ) ثم تكرر هو نفسه في الآية التالية من السياق نفسه (هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر )
اقرأ المزيد
من هو الله؟‎) ‎بحث في أسمائه الحسنى‎ (‎ الحلقة الثامنة : رب العالمين : 147 - 2019/10/03
أوّل أسمائه ورودا في القرآن الكريم في التّرتيب النّهائي الأخير، إذ تصدّرت سورة «الفاتحة» ذلك الكتاب وجاء فيها قوله إفتتاحا ( الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ). فهو إذن أوّل إسم إختاره لنفسه بهذا الترتيب سبحانه. وهو إسم مركب بصيغة إضافية ( مضاف ومضاف إليه ) وهو كما رأينا كثير الورود وليس هو الأكثر ورودا. ورد هذا الإسم المركب بهذه الصيغة ( رَبِّ الْعَالَمِين ) زهاء أربعين مرّة
اقرأ المزيد
من هو الله؟ ‎) ‎بحث في أسمائه الحسنى‎ (‎ الحلقة الخامسة : السميع البصير : 146 - 2019/09/04
إخترت جمع هذين الإسمين لتقاربهما في المعنى من ناحية ولورودهما مقترنين عشر مرّات . وردا كالعادة ‏بصيغة المبالغة الماضية ( فعيل ) كما وردا معرفين ومنكرين بحسب السّياق دوما. ينتميان للمجموعة الكبرى ‏الأولى أي مجموعة أسماء العلم والخبرة والرّقابة والفوقيّة التي لا يندّ عنها شيء وهي المجموعة التي من ‏المفترض أن تكون منشئة لوازع التّقوى. والتّقوى هي المطلوب الأكبر من الله فينا، فمن اتّقى ثاب وإن عصى. ‏ورد إسم ( السّميع ) زهاء خمس وأربعين مرّة ودونه بقليل إسم ( البصير ) بزهاء واحد وأربعين مرّة. وهما ‏من آخر أكثر الأسماء العشرة الأولى ورودا وهي ( العليم والرّحيم والغفور والحكيم والعزيز والرّحمان والخبير ‏والقدير ثمّ السّميع والبصير ). لم أتعرّض لإسم ( الرّحيم ) بذاته إذ يشترك في معنى إسم ( الغفور) كثيرا. ‏إقترن إسم ( السّميع ) بالعلم إثنتين وثلاثين مرّة وبالبصر كما مرّ بنا آنفا عشر مرّات. وورد مرّتين بصيغة ‏‏( سميع الدّعاء ) . أمّا إسم ( البصير ) فقد إنفرد بزهاء سبع وعشرين مرّة ـ على غير عادة صنوه أي إسم ‏‏( السّميع ) وإقترن بالخبرة أربع مرّات وبالسّمع كما مرّ بنا هنا عشر مرّات.
اقرأ المزيد
من هو الله؟ (‎بحث في أسمائه الحسنى‎ (‎ الحلقة السادسة : الخبير : 145 - 2019/08/01
ورد إسم ( الخبير ) زهاء خمس وأربعين مرّة في الكتاب العزيز وهو ينتمي إلى مجموعة أسماء العلم وهي ‏أكبر المجموعات عددا كما مرّ بنا في حلقات سالفة. كغيره من أكثر الأسماء الإلهيّة يرد هذا الإسم على صيغة ‏‏(فعيل ) وهي من أكبر صيغ المبالغة.
اقرأ المزيد
من هو الله؟ ‎) ‎بحث في أسمائه الحسنى‎ (‎ الحلقة الخامسة : القدير : 144 - 2019/07/04
إسم «القدير» من الأسماء التي أحتلت المراتب الأولى تواترا في الذّكر وهو ينتمي إلى مجموعة القوة والعظمة والعزّة وما إليها وهي المجموعة الثّالثة ذكرا بعد مجموعة العلم والرّحمة وبعد مجموعة الحكمة التي لا يعبّر عنها إلاّ بإسم الحكيم. ورد إسم «القدير» زهاء 45 مرّة. أكثر وروده بهذه الصّيغة «وهو على كل شيء قدير». ومثل كثير من الأسماء ورد في الأعمّ الأغلب بصيغة المبالغة ( فعيل ) ولكنّه ورد كذلك في مرّات قليلات بصيغ أخرى منها المجرّد من مثل صيغة ( القادر ) مفردا وجمعا ( القادرون ) كما ورد بصيغة مزيدة من فعل إقتدر وهي صيغة ( مفتعل ) أي مقتدر وكذلك مفردا وجمعا بقوله سبحانه ( مقتدرون ). وبذلك لا يندّ هذا الإسم عن القاعدة الجامعة وهي أنّ أكثر أسمائه سبحانه وردت بصيغة مبالغة. كما ورد هذا الإسم على أكثر من صيغة سواء مجرّدة أو مزيدة وعلى أكثر من صيغة مبالغة، كما يرد هذا الإسم مع أسماء أخرى قليلة بصيغ الإفراد والجمع وبذلك يكون الله سبحانه جامعا لصفة القدرة بكل أبعادها ومعانيها وصيغها فلا يشاركه في قدرته أحد ويجري هذا حتّى مع الأسماء والصّفات التي يمكن للإنسان أن يتمثّلها ولكن حتّى مع إمكانية هذا التّمثل فإنّ إسم الله سبحانه وصفته لا يمكن أن تضاهى وذلك ليظلّ هو الإله المعبود بحقّ متعاليا عن كلّ خلقه مهما بلغوا من صفات القدرة وأسماء العظمة سبحانه وتعالى.
اقرأ المزيد
الحلقة الخامسة : العزيز : 143 - 2019/06/06
ورد إسم «العزيز» في القرآن الكريم زهاء تسعين مرة (87 أو 88 مرّة) ولم يرد مفردا عدا مرّة واحدة، بل يرد دوما مركّبا وأكثر تركيبه يكون مع إسم الحكيم أي «العزيز الحكيم» الذي ورد بهذا التركيب زهاء خمسين مرّة. كما إقترن بصفة الرّحمة أي «العزيز الرّحيم» أزيد من عشر مرّات، وقرن مع صفة القوّة أي «القويّ العزيز» ومع صفة العلم أي «العزيز العليم» ومع صفة الإنتقام أي «عزيز ذو إنتقام» ومع صفة المغفرة أي «العزيز الغفار» و«عزيز غفور».
اقرأ المزيد
من هو الله؟ ‎) ‎بحث في أسمائه الحسنى‎ (‎ الحلقة الخامسة : الغفور : 142 - 2019/05/02
ورد هذا الإسم «الغفور» بنسبة عالية جدّا مقرونا بإسم «الرّحيم» وذلك في أزيد من سبعين موضعا في الكتاب العزيز. وبذلك يحتل إحدى أكبر المراتب التي مرّت بنا من مثل العليم والحكيم. الغفور من فعل غفر أي أزال ووارى وغطّى ونسخ وغير ذلك ممّا يفيد الإتيان على شيء بالإبادة. غفر مثل كفر فهما من جذر واحد يشتركان فيه بنسبة الثّلث وبذلك يكون أصحّ معنى لفعل الغفر هو الكفر أي السّتر والتّغطية. يكفر الكافر عندما يستر ذلك الصّوت العميق العريق الذي يناديه أن آمن فإنّي مجبول على ذلك فطرة لقوله سبحانه «وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۛ شَهِدْنَا»(1). حتّى إنّ الكفار الوارد ذكرهم في قوله سبحانه «أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ»(2) يمكن أن يكونوا الزّرّاع الذين يوارون البذر في التّراب. بمثل ذلك يكون الغفر الذي هو المصدر الطّبيعي الأول من فعل غفر يغفر غفرا أي ستر سترا. الغافر يعمل ذات عمل الكافر إذ هو يستر شيئا أو يواريه كما يمرّ بنا بحوله سبحانه.
اقرأ المزيد
من هو الله؟ ‎) ‎بحث في أسمائه الحسنى‎ (‎ الحلقة الخامسة : الحكيم : 141 - 2019/04/04
ورد هذا الإسم المنسوب إلى الحكمة في الكتاب العزيز تسعين مرّة ومرّة أخرى وهو في المرتبة الثّالثة من ‏حيث وروده مفردا لا مركّبا مثل ( خير الحاكمين أو أحكم الحاكمين ) أو مقرونا بإسم آخر من مثل ( العزيز ‏الحكيم ) وذلك بعد أن احتلّ إسم ( العليم ) المرتبة الأولى واحتلّ إسم ( الرّحيم ) المرتبة الثانية، وهذا يعود بنا ‏إلى إحدى أكبر الخلاصات التي أثيرت في أول حلقة من حلقات هذه السّلسلة ( من هو الله ) وهي أن الله ‏سبحانه يريد أن يعلمنا أنّه : عليم بنا أوّلا، فإذا تعلمنا ذلك واعتقدناه علمنا أنّه سبحانه رحيم ثانيا فلا نيأس من ‏رحمته بسبب علمه الواسع الذي لا يندّ عنه شيء، فإذا إعتقدنا ذلك علمنا سبحانه أنّه حكيم وهو ما نراه اليوم إن ‏شاء الله.
اقرأ المزيد
من هو الله؟ بحث في أسمائه الحسنى (4) «العليم» : 140 - 2019/03/07
ربما يكون أحبّ أسمائه إليه سبحانه وفاء لسبوحيته ونزاهته عن الشّريك والمثيل فيما يبدو إستقراء ‏من القرآن الكريم ولذلك بدأنا به هذا البحث ثمّ نعالج بقيّة أسمائه سبحانه بحسب تواتر ورودها في الكتاب ‏العزيز أوّلا بأوّل إذ لتواتر الورود معنى يريد سبحانه غرسه فينا في نظم باهر يجمع إليه مباهج المباني لتكون ‏دوحات ظليلة لغزائر المعاني. أكثر أسمائه ورودا من حيث أنّه إسم مفرد غير مضاف بأحد الأسماء الخمسة ‏هو : «العليم» أو «عليم» إذ ترد الأسماء معرفة ونكرة بحسب حاجات السّياق. ولكنّه ورد مرّات كثيرات مركّبا مع ‏الحكمة أو الخبرة من مثل أنّه سبحانه «عليم حكيم» أو «حكيم عليم» أو «عليم خبير» كما ورد مركبا شبه إسنادي في مثل ‏قوله «عليم بذات الصدور» وغير ذلك مما لا يحصى ويفاجأ به كل من أناخ برحله في حدائق الأسماء الإلهية
اقرأ المزيد
الرحمان : 139 - 2019/02/07
من أسمائه الحسنى سبحانه « الرّحمان» وهو الإسم الوحيد الذي جاء على صيغة فعلان وهي أكبر صيغة مبالغة في اللّسان العربي وهذا الإسم ـ مع أسماء أخرى قليلة ـ خاصّ به سبحانه، فلا يتسمّى به أحد غيره مهما بلغت درجة رحمته حتّى لو كان عبده محمد عليه الصّلاة والسّلام الذي شهد له هو سبحانه بصفة الرّحمة «لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ»[1] أو قوله فيه سبحانه «وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ »[2]. أو غير ذلك ممّا قيل في الرّحمة المهداة عليه الصّلاة والسّلام.
اقرأ المزيد
من هو الله؟ بحث في أسمائه الحسنى (2) : 138 - 2019/01/03
ما هو الإحصاء أو الحفظ المقصود في الحديث؟ الإحصاء غير العدّ قطعا إذ العدّ يختص بالكمّ وما هو ظاهر أمّا الإحصاء فهو ‏من أفعال الله سبحانه الواردة مرّات في القرآن الكريم وهو بذلك العلم الكامل بالشّيء حتّى ما دقّ منه وغار نسبة إلى الحصى الذي لا ‏يحيط به محيط لدقّته وغوره في التّراب والماء والجبال. وبذلك يكون معنى الحديث المتّفق عليه الوارد في الحلقة الأولى سواء ورد ‏بلفظ الإحصاء أو الحفظ هو التمثّل إعتقادا أوّلا وقولا ثانيا وعملا ثالثا قدر المستطاع.
اقرأ المزيد
من هو الله؟ بحث في أسمائه الحسنى (1) : 137 - 2018/12/06
بديهتان قبل البداية : الإنسان لم يخل تاريخه من تديّن ما بطريقة ما إشباعا لجوحة الغريزة فيه وتلبية لجوعة جبلّية تغمره وأن حياته ‏تستقيم قوامة إعتدال وتوازن بقدر معرفته لذاته وعلمه بنفسه قدرا طرديا جدليا صارما. ومبتدأ علمه بنفسه هو علمه بالله الذي لم ينكره ‏خالقا في أي طور من أطوار حياته بما فيها الأطوار الإشراكية الموغلة في الصنمية العبثية. وهل يكفر النصارى واليهود والهندوس ‏والبوذيون اليوم ـ وهم ثلث الأرض ـ بالله خالقا؟ أبدا مطلقا. أين المشكلة إذن؟ التحرير الأصحّ للمشكلة هي أن أكثر الناس اليوم ـ ‏وبعضهم مسلمون ـ لا يعلمون عن الله إلا قليلا بما لا يكون فيهم بحسب ما سمّى نفسه في كتابه الأخير الذي تمحّض بالكلية للتعريف ‏به سبحانه إذ أن أزيد من تسعة أعشار القرآن الكريم إنّما هي آيات تتحــدث عن الله سبحانه سواء من فعله أو إسمه وسواء كان ذلك ‏قصصا أو تمثيلا أو إخبارا عن غيب أو إحالة على كون منظور. لم كان ذلك كذلك؟ لأن الخيط الفاصل بين الإعتقاد الإسلامي ‏الصحيح والإعتقاد الإشراكــي أدقّ من قطمير والعنصر المحدّد فيــه هو العلم الصحيــح الغزيــر بالله سبحانه ذلك أن مشركة العرب الذين ‏تنزل عليهم الكتاب الكريم كانــوا يشركون به سبحانه ملائكتــه أنهم بناته ( سبحانه ) تقديــرا خاطئا منهم أنه هو سبحانه أكبر وأعلى ‏وأقدس من أن يتوجّه إليه الإنسان الصغير الضعيف توجّها مباشرا فلا بدّ من واسطة أو حبل شفيع.
اقرأ المزيد
قصة إبراهيم الخليل (الحلقة الخامسة والأخيرة) : 136 - 2018/11/08
خلّة تأسيس البيت الحرام والدعوة إلى عبادة ذي الجلال والإكرام بهذه الخلّة الخامسة الأخيرة نختتم عقد المجد التليد الذي أفيض على إبراهيم الكريم. زمن إبراهيم عليه السّلام ضارب في أعماق التّاريخ، ‏إذ كان مبعثه فيما أخبرنا عنه بعد نوح أبي النّسل البشري الطّاهر النّقي المحمول في سفينة الإنقاذ وبعد هود نبيّ عاد وصالح نبيّ ‏ثمود. إبراهيم هو بلا خلاف جدّ النّبوة وشيخ الرّسل، إذ أنّ الدّيانات الثّلاث الكبرى التي تزحم الأرض على مرّ العصور أيّ الإسلام ‏والنّصرانية واليهوديّة تعود إليه عودا نسبيّا صحيحا وتفتخر بالإنتماء إليه، بل إنّ الشّرك العربي نفسه ينتسب إليه ويفتخر بذلك وذلك ‏لقوله سبحانه «مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَٰكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ»(1)
اقرأ المزيد
قصة إبراهيم عليه السلام الحلقة الرابعة : 135 - 2018/10/04
يمكن لك أن تتربع فوق عرش الشجاعة والكرم والعلم وغير ذلك مما تهفو إليه النفوس والمسافة بينك وبين ذلك العرش هي مسافة ‏البلاء والصبر فمن طلب العلا سهر الليالي ولن يطعم إمرؤ الشّهد حتى يذوق مرارة العلقم. ولكن ذلك العرش الذي تعتليه قد يكون ‏عليك نكبة ومحنة قاسية فيقطر دماء ودموعا لا ماء زلالا وذلك بسبب ما تحيط به نفسك من خلق سيئ خبيث. فليس كل من تربع فوق ‏تلك العروش جاد بشهامة فاءت إليه بأفئدة الناس.
اقرأ المزيد
قصة إبراهيم الخليل (3) : 134 - 2018/09/06
مازالت هذه الحلقات تعالج هذا السؤال الكبير أملا في أن يكون المرء على الدرب ذاته ولو في ذيله أن يستهويه الإتجاه المعاكس. هي خلال خمس كما تقدم عولجت أولاها في الحلقة المنصرمة أي التسلح بإيمان يشق طريقه من الشك إلى اليقين حتى يكرع ناهلا من معين اليقين ( وليكون من الموقنين ). اليوم مع خلتين أخريين
اقرأ المزيد
قصة إبراهيم الخليل (2) : 133 - 2018/08/09
صحيح أن محمدا عليه الصلاة والسلام هو أفضل أولي العزم الخمسة وهؤلاء هم أفضل الأنبياء الذين هم أفضل الناس وهذه عقيدة معقودة. ولكنّ الذي جعلني سائلا لنفسي دوما متفكرا هو : ما الذي بوّأ إنسانا ـ هو إبراهيم عليه السلام ـ ليتربع على أعظم عرش أي عرش الخلّة الرحمانية. أي يكون للرحمان سبحانه خليلا؟ مشكلتنا هي أننا نتلو القرآن الكريم بلا تدبر ولا تأمل ولا تفكر ولا سؤال. ومن لا يسأل لا يهدى حتى في مادة الدنيا فكيف يهدى في معنى الحياة؟ هذا السؤال ملأ علي حياتي.
اقرأ المزيد
قصة إبراهيم عليه السلام الحلقة الأولى : 132 - 2018/07/05
إبراهيم عليه السلام هو سليل السّاميّة التي يتقمّصها الصّهاينة اليوم ويستخدمونها بتعزير من قوى القهر في الأرض مقبرة لوأد حقوق الشّعوب والأمم بزعمهم أنّهم شعب الله المختار سلالة ساميّة فلا يجدون من يكذّب دعواهم أنّ إبراهيم السّامي ـ إبن سام إبن نوح ـ هو جدّ البشريّة جمعاء قاطبة فلا يفتخر به يهودي دون مسلم ولا عربي دون أعجمي. ذلك أنّ قوم نوح أهلكوا على بكرة أبيهم بالفيضان وما نجا معه عدا نفر قليل من أهل السّفينة. هذا إذا إعتبرنا أنّ الأصل العرقي أو السّلالة العنصريّة مفخرة ومنقبة ولكنّها ليست كذلك عند التّحقيق.
اقرأ المزيد
قصّة يوسف عليه السّلام (الأخيرة) أكبر عبر القصة : 131 - 2018/06/07
أظن أنّ العبرة العظمى من قصّة يوسف هي أنّ يوسف ـ حتّى وهو نبي ـ إنسان لا بدّ أن يتعرّض في حياته لقانون الإبتلاء. ضربة لازب لا يندّ عنها مخلوق أبدا. إبتلاء بالعسر أوّلا في حالة يوسف ثم باليسر وقد يبتلى غيره باليسر أوّلا ثم بالعسر ولكن المقطوع به أنّ الإنسان ما خلق إلاّ ليمرّ على صراط الإمتحان في الدّنيا باليسر والعسر معا كما أنّه سيمرّ يوم البعث على الصّراط. هذه العبرة العظمى تنادي الإنسان ـ كلّ إنسان في كلّ زمان وفي كلّ مكان ـ أن ارقب مواد الإمتحان في حياتك وتجهّز للنّجاح.
اقرأ المزيد
قصّة يوسف عليه السّلام (7) يوسف يحتفل بعيد إلتئام الشمل العائلي : 130 - 2018/05/03
يأذن مدبّر الأمر كلّه سبحانه بتحقّق رؤيا طفل صغير ذات يوم قبل عقود في أرض فلسطين. يأذن بأن تأتي كفلق الصّبح في مصر. ترى هل نسي الصّبي رؤياه؟ أبدا. دعنا نعود إلى الخلف قليلا. كشف يوسف عن هويّته لأوّل مرّة لإخوته الذين يدخلون عليه للمرّة الثّالثة وغفر لهم وحمّلهم قميصه يلقونه على وجه أبيه فيكون بصيرا. مؤكّد أنّ كلّ هذا بإذن من الله لنبيه يوسف عليه السّلام ولذلك لم يشفع كلامه بمشيئة الله سبحانه وبمثل ذلك وجد أبوه يعقوب ريح يوسف وهو يمخر عباب الأثير وبينه وبين صاحب الرّيح مئات الأميال تقطعها الإبل المحمّلة بالميرة. إلتحم الرّيح بالرّيح قبل إلتحام الجسم بالجسم.
اقرأ المزيد
قصّة يوسف عليه السّلام ( 6) يوسف يكشف عن هويّته : 129 - 2018/04/05
الآن يدخل عليه إخوته للمرّة الثّالثة قادمين من فلسطين يقاومون السّنوات العجاف. دخلوا عليه لأوّل مرّة وهو فوق عرش الحكم فإشترط عليهم الإتيان بأخ لهم من أبيهم حتّى يستلموا بضاعة جديدة. ثم دخلوا عليه للمرّة الثّانية ومعهم أخوهم ـ وهو أخوه الشقيق الذي إستبقاه يعقوب لنفسه خوفا عليه أن يغيّب عنه بمثل ما غيّب يوسف عنه ـ وتحيّل يوسف هذه المرّة على إخوته ليستبقي أخاه المتّهم بالسّرقة. ثم يدخلون عليه الآن للمرّة الثّالثة وهم في حالة إنكسار وذلّة. دعنا من هذا الآن ولنعد إلى بعض الأحداث السّالفة. لماذا تحيّل يوسف على أخيه الشّقيق بالذّات فاتّهمه بالسّرقة؟ كان يمكن له أن يستبقي أي واحد منهم. لا. عنوان الخطّة التي رسمها يوسف يأبى ذلك إذ هو يريد أن « يفجع» أباه في أخيه الآخر الشقيق فيستبقيه عنده بدعوى أنّه سارق وبذا يضمن يوسف لوعة من أبيه الفجيع تسوقه إلى أرض مصر سوقا حادبا لا رجعة فيه ولو أخذ مكانه أيّ واحد منهم لما كانت الخطّة لتنال نجاحها المطلوب.
اقرأ المزيد
يوسف يحصل على الثمرة الأولى من حيلته : 127 - 2018/02/01
ل على يوسف إخوته للمرة الثانية جالبين معهم أخاهم شرطا مشروطا من العزيز ـ وهو يوسف نفسه ـ حتى يظفروا بكيل يواجهون به السنين السبع العجاف. الآن ظفر يوسف بالخيط الرفيع الذي يتمكن به من إستجلاب أبيه وبدأ وميض من النور يملأ عليه أركان غربته ووحشته وهو الوزير المطاع المكين الأمين. دعني أعود بك إلى دحض التأويل الأسطوري أن الدخول من أبواب متفرقة يحول دون العين والحسد. أخبرنا سبحانه أن طاعتهم لأمر أبيهم لم يحل دون حجز أخيهم كما سيمرّ معنا الآن ولو كان الأمر أمر حسد وعين لما كنّا في حاجة إلى قوله : ما كان يغني عنهم من الله من شيء. لم تصبهم عين ولا حسد ولكن أصابهم حبس أخيهم. سياق القصة هنا لا يستجيب لهذا ولا يستوعبه لأنه سياق معركة طاحنة بين الناس وبين الفاقة من ناحية وبين يعقوب وبين أبنائه حول أثرتهم وحسدهم لأخيهم يوسف حتى غيبوه وتربصهم بالآخر
اقرأ المزيد
ماذا خسرت تونس بإعدام الحركة الإسلامية ؟ : 126 - 2018/01/04
بمناسبة مرور سبع عجاف على إنطلاق شرارة الرّبيع العربي يطيب لي أن أزفّ شآبيب أمل لا يموت إلى كلّ إنسان حرّ. نخطئ عندما نعدّ أن ثورة 2011 هي الضّربة القاضية بيننا وبين قوى القهر محليّا ودوليّا أو أنّها ستمضي بلا إنتكاسات أو أنّها ستلغي قانون التّدافع الذي به تولد الحركة ثم بالإصطفاء ينتخب الأصلح.
اقرأ المزيد
قصة يوسف عليه السلام( 4) يوسف يدير خطتين : خطة الإلحاق العائلي وخطة الأزمة الإقتصادية : 124 - 2017/11/02
الآن تحقق الوعدان الإلهيان : ها هو يوسف يؤوّل الأحاديث وها هو يمكّن له في الأرض والحقيقة أنه بالوعد الأول ـ بالنعمة الأولى ـ أغدق عليه الوعد الثاني فهما صنوان يتكافلان. مازال وعد ثالث سيأتي في إباته وخلاصته قوله في أول القصّة : «لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَٰذَا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ». الآن هو الوزير السّيادي الأول الذي يعالج أزمة إقتصاديّة ماحقة في الشّرق الأوسط بأسره وهي أزمة تحتاج إلى تخطيط دقيق ولذلك فهو : عليم كما زكى نفسه بإذن من ربّه وهو : حفيظ. ولا بدّ لإدارة هذه الأزمة التي تمسّ النّاس في معاشهم مسّا مباشرا من الشّرطين معا : القوّة والأمانة أو الحفظ والعلم. بدأت الوفود من أصقاع الأرض تتوافد على مصر ـ مطمور الأرض في تلك الأيام ـ تقايض بضاعة بأخرى. ومن تلك الوفود وفد أبيه يعقوب ممثّلا بإخوته. دخلوا عليه في أوّل مناسبة فعرفهم ولكنّهم أنكروه غفلة وليس عمدا إذ لا يتسلّل إليهم أنّ يوسف مازال على قيد الحياة يرزق وقد إستودعوه جبّا في فلسطين بله أن يكون عزيز مصر. بدأ يوسف في التّخطيط لأمرين : أولهما إستقدام أبيه من فلسطين من بعد غياب لسنوات طويلات. وثانيهما معالجة الأزمة المالية الطّاحنة. دعنا من السّرد التّاريخي الذي يجده كلّ طالب علم مبثوثا بيسر وإبانة في سورة يوسف متفرغين لإستنباط العبر
اقرأ المزيد
قصة يوسف عليه السلام(3) (يوسف في إمتحان الحكم) : 123 - 2017/10/05
ما إن أوصدت أبواب السجن على الفتى البريء يوسف حتى تاقت نفسه الأبية إلى نسمات الحرية فطلب من صاحبه أن يذكره عند ربه أنه يعبّر الرؤى لعله يأمر بإطلاق سراحه. ولكن شاء الله سبحانه شيئا آخر إذ حال سبحانه دون قلب الناجي من الموت من صاحبي السجن ودون ذكره يوسف، فلبث يوسف في السجن بضع سنين وهي تقريبا عدد أصابع اليدين. ولما شاء ربك أن يخرج يوسف البريء من سجنه أمر جنوده المجندة فأوحت إلى الملك في نومه أنه يرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف. ولمّا طلب من ملئه تعبير رؤياه إدّكر صاحب يوسف بعد أمّة وطلب إرساله إليه.
اقرأ المزيد
قصة يوسف عليه السلام(2) (يوسف في إمتحان الرّق والعبودية) : 122 - 2017/08/31
أنجى الله يوسف بتدبير ذكي من أخيه الشّقيق الذي علّمنا به القرآن الكريم أن تحمّل الضّرر الأدنى لا بدّ منه لدفع الضّرر الأكبر وأنّ للزّمن كفلا مكفولا من ثمن النّهضة. ولو أمسك هذا الرّجل الوحيد المستضعف رأيه نائيا بنفسه لقتل يوسف. الآن جبّ آخر جديد من بعد جبّ الإخوة الحسدة. هو جبّ الرّق إذ جاءت قافلة يطلب واردها الماء من الجبّ الذي فيه هذا الطفل الصغير. صاح الوارد فرحا بصيد ثمين، فهو بشر لطيف ظريف يبحث له عن مكان في البضاعة التي تجوب الأرض يومها بين فلسطين ومصر حيث بيع فيها يوسف عبدا بثمن بخس غير مأسوف عليه وأبت أقدار المدبّر الأعظم سبحانه إلاّ أن يكون المشتري سيّد مصر الذي دفع بعبده إلى إمرأته. عبيد صغير بثمن بخس يمكن أن يكون ولدا أو رقيقا ساعيا في حاجة سيّدته.
اقرأ المزيد
قصة يوسف عليه السلام (الحلقة الأولى) : 121 - 2017/08/03
قصّة «يوسف» هي القصّة الطويلة الوحيدة التي تمحّضت لها سورة كاملة وهي سورة مكّية، وظيفتها كأخواتها زرع الإيمان وتثبيت آخر نبيّ عليه السّلام ومن معه من أعضاء الجمعيّة التّأسيسية الأولى لأمّة الإسلام، إذ أنّ طبيعة التّحديات وجنس الإبتلاءات واحدة ولكن تتعدّد الصّور وتختلف الأشكال. هو يوسف إبن يعقوب ـ وهو إسرائيل ـ إبن إسحاق إبن إبراهيم عليهم السّلام جميعا وكان آخر نبيّ عليه السّلام يقول عنه : «هو الكريم إبن الكريم إبن الكريم إبن الكريم». شجرة نبوّة مغداقة أنبتها سبحانه لتكون ظلاّ وارفا لبني إسرائيل الذين خصّهم بكلّ الأنبياء المذكورين في القرآن الكريم عدا صالحًا وهودًا وشعيباً ويونس ومحمدًا عليهم السّلام جميعا ولكنّهم آثروا الفسوق غالبا.
اقرأ المزيد
قصة أصحاب الكهف : 120 - 2017/07/06
قصة أصحاب الكهف تضمنتها سورة مكية حملت إسمها وهي سورة الكهف التي حوت قصصا أخرى من مثل أصحاب الجنة ورحلة طلب العلم بين موسى والخضر عليهما السلام وذي القرنين. ذلك أن القرآن المكي تمحض لقص القصص تثبيتا لقلب الرسول الخاتم عليه الصلاة والسلام ولمن معه من المؤمنين الذين يرزحون تحت الإضطهاد القرشي ومن بعد ذلك لكل إنسان في إثرهم يشق طريق الحياة تحت قوانين الإبتلاء ونواميس الإصطفاء. سورة الكهف هي ثالث سورة تفتتح بالحمد بعد الفاتحة والأنعام وقبل سبإ وفاطر
اقرأ المزيد
قصة أصحاب الأخدود : 119 - 2017/06/01
وردت القصّة في سورة «البروج» المكيّة وخلاصتها على عادة القرآن الكريم إهماله للمكملات الهامشيّة من مثل الزّمان والمكان وأسماء الأبطال، أنّ الرّومان الذين كانوا يستبدّون بالحكم في أجزاء واسعة من الأرض، يقتسمون النّفوذ مع الفرس، يستضعفون بني إسرائيل المؤمنين يومها برسالة أنبيائهم توحيدا صافيا لا شائبة فيه، ومن صور تلك الفظاعات الشّنيعة التي دبّرها الرّومان لبني إسرائيل حفرهم لأخدود غائر في الأرض ملؤوه نارا وزجّوا فيه بمن لم يرتدّ عن دينه من أولئك المؤمنين والمؤمنات، ثم جلسوا على جنباته ـ عليه بالتّعبير القرآني ـ يحتسّون ما لذّ وطاب من المشارب، يستمتعون باللّحوم الطّازجة تشويها النّيران الملتهبة شيّا.
اقرأ المزيد
قصة موسى عليه السلام في مدين : 118 - 2017/05/04
وردت القصّة في سورة القصص وذلك عندما قتل عليه السّلام رجلا على وجه الخطإ فكان مطلوبا لفرعون وجاءه النّذير يخبره أنّه عليه الفرار فخرج من مصر خائفا يترقّب وإنتهى به المطاف إلى بئر بمدين والتي أرسل إليها سبحانه شعيبا نبيّا وهي قرية من قرى شبه الجزيرة العربية. ورد الرجل المطارد بئر ماء ليطفئ لهيب ظمئه فما إن شرب حتى أبصر فتاتين تنتحيان مكانا تحجزان فيه رعيهما ولا تخوضان معركة الدلاء، فسألهما عن الأمر فأجابتا بأن أباهما شيخ كبير لا يقدر على خوض تلك المعركة الحامية التي يحتكرها الرجال الأقوياء الأشداء فأبت عليه شهامته التي لأجلها فرّ من مصر إلا أن يسقي لهما بما أوتي من بسطة في الجسم ثم إرتدّ إلى ظل شجرة يناجي ربه بدعاء مجمل عام لا يعلم كنهه سوى من يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصّدور سبحانه وما لبث إلاّ برهة حتى جاءته إحدى الفتاتين تحمل إليه دعوة من أبيها الذي يريد إثابته على مساعدة إبنتيه وقد رابه أن يرجعا في هذا اليوم باكرا على غير العادة.
اقرأ المزيد
قصة ذي القرنين : 117 - 2017/04/06
وردت القصّة بهذا الإسم الرمزي في سورة الكهف ضمن قصص ثلاث احتضنتها السّورة وهي : فتية الكهف أنفسهم وقصّة موسى مع الخضر عليهما السلام وهذه القصّة. وممّا ورد مناسبة للنّزول أنّه سئل عليه الصّلاة والسلام عن بعض هذه القصص إمّا تحدّيا وإختبارا أو رغبة في العلم. ترتيب هذه القصص الثلاث في هذه السّورة يشي بعبرة في الإصلاح والتّغيير كبيرة توافقا مع المناخات السّائدة داخليّا وخارجيّا وعنوانها أنّ الحدّ الأدنى للإصلاح هو الخلاص الفردي فرارا من المواجهة غير المتكافئة وهو ما لجأ إليه «فتية الكهف» وهي حالة يمكن تكرّرها في الزّمان والمكان، كما أنّ لعملية الإصلاح ومشروع التّغيير حدّا أوسط وهو بثّ العلم أو ما نسمّيه اليوم «العمل المجتمعي» المتجنب للصّدام مع الهياكل السّلطانيّة المستأسدة الشّرسة وهو ما أقدم عليه كلّ من موسى والخضر عليهما السّلام ومخّ هذا الإصلاح هو التّزود بفقه الموازنات لأجل دفع الضّرر الأعظم عن الفقراء والضّعفة قدر الإمكان في موازين دوليّة منخرمة كثيرا في اتجاه الجور والقهر، أمّا إذا كانت الأوضاع سانحة بشروطها المعروفة لنشوء حكم عادل يفرض الإصلاح ويمضي التغيير بوازع السّلطان فإنّ الحدّ الأقصى يكون إصلاحيّا وتغييريّا مع ما أقدم عليه «ذو القرنين» أي الجمع بين السّلطان والقوّة والعلم والتّقوى وهي حالة نادرة في التّاريخ وتتطلّب إعدادات لعقود بل قرون وبذلك تكون سورة الكهف نفسها قد تضمّنت مناهج التّغيير الممكنة في التّاريخ البشري بحسب الإمكان إذ لا تكليف إلا بقدرة وذكر.
اقرأ المزيد
قصة يونس عليه السلام : 116 - 2017/03/02
ذكر يونس عليه السلام في القرآن الكريم في المواضع التالية: * في سورة يونس:«فلولا كانت قرية آمنت فنفعها إيمانها إلا قوم يونس لما آمنوا كشفنا عنهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ومتعناهم إلى حين» * وفي سورة الأنبياء:«وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات ألا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين». سماه هنا ذا النون والأرجح أنه إسم الحوت مطلقا تناسبا مع تسميته بصاحب الحوت في الموضع القادم وهناك من رجح غيره ولا يؤثر هذا في القصة من حيث مقصدها
اقرأ المزيد
قصة سليمان مع بلقيس : 115 - 2017/02/02
وردت القصة في سورة النمل المكية. سليمان هو النبي الملك إبن النبي الملك داوود عليهما السلام وهما من متأخري المرسلين زمانا وكلاهما ملك مكّن له لا عبدا عليه أن يتدبر أمره كما هو حال أكثر الأنبياء والمرسلين الذين يربو عددهم على مائة ألف. سخر الله لسليمان عليه السلام بناء على دعوته «هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي» قوى كثيرة منها الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب، غدوها شهر ورواحها شهر وأسال الله له عين القطر ـ نحاس مذاب ـ صناعة لا معجزة على الأرجح، كما سخر له الجن والإنس والطير يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالفجان وقدور راسيات. موطن النبي سليمان عليه السلام هو فلسطين. أما بلقيس فهي ملكة سبأ باليمن ومازالت آثار ملكها العظيم شاهدة على حضارة كبيرة متقدمة في العمران المدني. كلاهما إذن ملك حيزت له الدنيا بحذافيرها. هي قصة ملكين
اقرأ المزيد
قصة موسى مع الخضر عليهما السلام : 114 - 2017/01/05
ذُكر موسى عليه السّلام في القرآن الكريم أزيد من مائة وعشرين مرّة كاملة ولم يذكر أحد سواه بمثل هذا وإحتلّت قصّته مع قومه بني إسرائيل أزيد من ثلثي القصّة القرآنيّة بأسرها وهذه بدورها إحتلت من الكتاب العزيز ثلثه. السّؤال الذّكي هو لم كلّ هذا؟ لا أظنّ أنّه يمكن أن يختلف رجلان حول جواب مؤدّاه أنّ الله سبحانه يحقن كتابه كلّه تقريبا بقصّة موسى مع بني إسرائيل في زهاء ثلاثين موضعا لأجل رسم خارطة طريق لأمّة الإسلام عنوانها أنّ الظّاهرة الإسرائيلية بشقّيها اليهودي والمسيحي لم تكن خليقة بالعهد الذي استؤمنت عليه وأنّه آن الأوان لنزع ذلك العهد منهم وتوليته أمّة أخرى ليس من شيمتها أن تقول لنبيها : «إذهب أنت وربك فقاتلا إنّا هاهنا قاعدون» بل تقول في إثر قالة أحد قياديي الأنصار : «لو خضت بنا غمار الأرض لخضناه معك» .
اقرأ المزيد
قصة إبني آدم والغراب : 113 - 2016/12/08
غني عن التّذكير أنّ المقصد الأسنى من إيراد القرآن الكريم لزهاء أربعين قصّة ـ عدا الأمثال وهي بمثلها ـ بما احتل ثلثه بالتّمام والكمال تقريبا إنّما هو إستنباط العبرة المعاصرة من لدن القارئين الجدد لذلك الكتاب ولتلك القصّة. وغني عن التّذكير كذلك أنّ القصّة التي ترمز إلى التّاريخ إنّما يعاد عرضها في ذلك الكتاب العزيز بلسان عربيّ مبين كأنّما هي شريط سنمائي صوتا وصورة بما يسمّى اليوم في علم البصريّات بالأبعاد الثّلاثة لأجل الوعي بأنّ التاريخ شرط من شروط النّهضة المعاصرة لا إعادة نسج ولا تباكيا على أطلاله أو فرارا إليه كما يفعل أكثر المسلمين اليوم، بل إستلالا لعبرة العصر من التاريخ
اقرأ المزيد
قصة البقرة : 112 - 2016/11/03
نقل القرآن الكريم إلى النّاس أكثر من أربعين قصّة ممّا جدّ قبل نزوله. واحتلّت القصّة منه زهاء ثلثـه، وكانت القصّة الإسرائيليّة هي الأطول كمّيّا والأطرق ـ أي أكثر القصّة طرقا ـ وبذا احتلّت القصّة الإسرائيليّة من القصّة القرآنيّة أكثر من الثّلثين وهو ما حدا بأحدهم للقول بحقّ أنّ موسى وقومه كادوا يذهبون بكتابنا وهي قالة تعكس فقها قوامه ألاّ صلاح لوارثي الأرض على أنقاض التّجربة الإسرائيليّة الفاشلة إلاّ بمسلك غير إسرائيلي.
اقرأ المزيد
كلمة رشد بين المغالين فيه ومنكري رسالته - ج 3 : 101 - 2016/02/04
هناك خصوصيات تهم كل نبي وأخرى خاصة بالرسول محمد عليه السلام. 1 ـ هو خاتم الأنبياء جميعا، فلا نبي بعده وهذا شرف له ولأمّته إذ تحال مهمّة النّبوة في وظائفها التّعليمية إلى العلماء الذين هم ورثة الأنبياء. 2 ـ هو خيار من خيار من خيار فهو في معقد الشّرف سلالة وطينة. وهو سيد الناس وسيد أولي العزم الأربعة (نوح وإبراهيم وموسى وعيسى). وهو الوحيد المبعوث إلى الناس كافة والوحيد المبعوث إلى الثقلين من الإنس والجن. 3 ـ لا يأكل الصدقة لأنّ صاحبها صاحب اليد السفلى وصاحب اليد السفلى لا يمكن أن يبلغ رسالته إلى النّاس بشهامة وكرامة ومروءة ولكنّه يقبل الهديّة والهديّة غير الصّدقة.
اقرأ المزيد
كلمة رشد بين المغالين فيه ومنكري رسالته - ج 3 : 100 - 2016/01/21
- هو بشر مثل كل بشر فلا مجال لعبادته ولا لتأليهه كما فعل بعيسى عليه السّلام. - هو نبيّ رسول مكلّف بالبلاغ وحسب فلا هو حفيظ ولا جبار ولا وكيل ولا مسيطر. - هو مرفوع مكرم مجتبى ومصطفى وفضله لا يسعه فضل إلا فضل ربه عليه سبحانه. تلك أبعاد ثلاثة من هويته عليه السلام. الآن مع البعد الرابع الأخير من هويته النبوية وهو بعد متعلق برسالته القيمية العظيمة. (1) العنوان الأكبر لرسالته أنها رسالة علم ومعرفة بدأت بالأمر بالقراءة لأنّها مفتاح العلم والمعرفة (إقرأ) ثم ثنتها بسورة سميت سورة (القلم) رمزا إلى أنّ رسالة محمد عليه السّلام انتقلت بالأمّة العربية من حسم التّدافع بالعصا والهراوة والسّيف إلى حسمه بالقلم وما يرمز إليه القلم أي العقل والرشد والفكرة والتوثيق.
اقرأ المزيد
كلمة رشد بين المغالين فيه ومنكري رسالته - ج 2 : 99 - 2016/01/08
المقصود بهذا أنه لم يكن عليه السلام : أ ـ لا مصدر إكراه على الإيمان ولأي كان. فهو مبلغ فحسب. وفي هذا علاقة بالتهمة المعاصرة التي تلاحق الإسلام ودولته المنشودة. ب ـ ولا حفيظا أو حسيبا على الناس على نحو يكون مسؤولا على إيمانهم أو أنه حلقة وسطى بينهم وبين ربهم. هو مبلّغ وحسب. 1 ـ قال له ربه (أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين). الخطاب موجه إلينا نحن في الحقيقة عندما تحملنا الغيرة والحب على مثل ذلك. أما هو فلا يلج مثل ذلك صدره لأنه هنا معصوم. ولكن جاء الخطاب إليه هو من باب التشديد على نفي الإكراه ليظل الإنسان حرا حرية كاملة ( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر).
اقرأ المزيد
كلمة رشد بين المغالين فيه ومنكري رسالته : 98 - 2015/12/25
الحمد لله الذي أكمل لنا ديننا وأتم علينا نعمته وأسبغها ظاهرة وباطنة ورضي لنا الإسلام دينا. الحمد لله الذي أكرم الإنسان بخير دين أنزله ليظهره على الدين كله وخير شرعة وخير منهاج وخير كتاب « لم يجعل له عوجا» وخير نبي يتلو علينا آيات الله سبحانه ويزكينا ويعلمنا الكتاب والحكمة وخير أمة «وسطا» لنكون « شهداء على الناس» ما إستقمنا على الصراط المستقيم أمرا بالمعروف ونهيا عن المنكر وإيمانا بالله وحده إيمانا لا يلبس بظلم.
اقرأ المزيد
المساجد بين التدجين وبين التحزيب : 81 - 2015/04/30
تثار مسألة المساجد من حين لآخر إثارات إعلامية عمياء أو أنها تريد لنا العمى. ويحاول هذا المقال أن يعالج السياسة الدينية في المساجد من حيث الإمامة ومن حيث الخطاب وعلاقة ذلك بالمواطن المستهلك من جهة وبالدولة الملهوفة على تأميم المساجد. للقضية أبعاد عميقة في الدلالة وبعيدة في التاريخ إذ أن أس القضية برمتها هي العلاقة بين الدولة وبين الدين أو بين الدولة وبين المجتمع وهي العلاقة التي ظلت متوترة أبدا بدرجات متفاوتة كمّا وكيفا مذ إغتيلت القيم التي تأسّس عليها الإجتماع الإسلامي الأوّل سيّما قيوميّة المجتمع على التّدين وتصريف شأنه إجتهادا وإفتاء وغير ذلك في حين تقوم الدّولة على تيسير المناخات الملائمة لتلك القيوميّة ولذلك التّصريف. ليست الدّولة سوى منقلب من منقلبات التّطور الإنتظامي لإجتماع النّاس أي لعمرانهم بالتّعبير الخلدوني الأروع. إذ هي القبيلة في حضارة الرّيع العربيّة فلمّا جاء الإسلام سمّاها مدينة كما هو مبثوث في كتابه، والتّسمية تعكس تشوف الإسلام إلى غرس قيم التحضّر ومثل الترقي وإعادة إنتظام العمران البشري وفق قواعد جديدة أسّها التكافل وضمان الحقّ في التنوع. بدأت المعركة حامية الوطيس بين الدولة وبين المجتمع في تاريخنا مبكرا إذ إتخذت الدّولة الأموية العقيدة الإرجائية لها دستورا محاولة تمريره عبر الخطاب الديني في المسجد بحسبان المسجد يومها أخصب رئة يتنفّس منها الرّأي الحرّ، بل لك أن تقول أنّ المسجد يومها كان هو عصب المجتمع المدني بتعبيرنا المعاصر. يحمل الأمويون على ذلك الذي تعرضوا له من عشرات المحاولات العسكرية الإنقلابية من لدن الخوارج من جهة والشيعة من جهة أخرى. ومن هنا حقّا نشأت المعادلة الفكرية السياسية التي تغشانا نحن اليوم أي بعد خمسة عشر قرنا كاملة وقوامها أن الإرهاب والدكتاتورية صنوان شقيقان أو توأمان لدودان لا بل إنّ العلاقة بينهما علاقة والد بمولود حتى إنّك لتحار حقّا من يلد من؟ هل أنّ الإرهاب هو الذي يلد الدّكتاتورية أم أنّ الدكتاتورية هي التي تلد الإرهاب.
اقرأ المزيد
هل تعجلت الشعوب ثورتها أم هل تنضجت شروط الحكم الديمقراطي؟ : العدد 40 - 2013/10/04
ذلك هو السؤال الذي هو حقيق بالطرح سيما من بعد الضربة المؤلمة التي تلقتها الثورة المصرية ( ثورة 25 يناير ). صحيح أن الحالة المصرية حالة متفردة في العالمين العربي والإسلامي فرادة كبيرة وهي فرادة تتميز عن فرادات عربية وإسلامية أخرى مهمة من مثل الحالات السعودية والتركية والإيرانية. ولكن الأصح من ذلك هو أن الحادث المروري الشنيع الذي تعرضت له الثورة المصرية لن تقف تداعياته العكسية على الحدود المتاخمة للعدو الإسرائيلي الغاصب. بكلمة واحدة نختم بها إستطرادا يكاد يلتهم الموضوع فإنه لا بد من إفراد الحالة المصرية بكلمات في هذه العجالة.
اقرأ المزيد
الديمقراطية طريق مسدود : العدد 35 - 2013/07/26
الديمقراطية طريق مسدود. خلاصة ظلت تترنح في سنوات طويلات. خلاصة نشأت يوم إنقلب العسكر الجزائري ( 1990 ) على إرادة الشعب في إثر فوز الجبهة الإسلامية للإنقاذ هناك بالبلديات وبنسبة عالية جدا جعلتها مؤهلة للفوز بمثل ذلك بالتشريعيات والرئاسيات فما كان من المطبخ العسكري الجزائري الفرنكفوني متعاونا مع المطبخ الفرنسي إلا إصدار الإذن للدبابات تدوس صناديق الإقتراع. يومها كان إذنا دوليا من أعلى مستوى لإحباط أي محاولة إسلامية ديمقراطية. لا بل دعني أقول : يومها بدأت عورات الغرب تظهر لكل ذي عينين وهو يذرف دموع التماسيح على الديمقراطية هنا ويدوسها هناك. يومها بدأت المنظومة الفكرية الغربية تهتز في عيون أهلها. يومها تلقت أطروحات الإسلام والديمقراطية ضربة نجلاء. ذهبت مدادات كثيرة أهرقها المفكرون. دبابة واحدة بإمكانها نسخ جهود فكرية لعقود ومثلها من الكفاحات الشعبية.
اقرأ المزيد
الحرية أسبق من العقيدة والعدالة أسبق من الشريعة(3) : العدد 32 - 2013/06/14
تعرضنا في الحلقة الأولى إلى ضرورة طرح إشكالية أسبقية الحرية على العقيدة والعدالة على الشريعة، ثمّ عرجنا على منشأ المشكلة وتحريراتها المطلوبة واعتبرنا أن المشكلة هي علاقة الإسلام بالحياة. ثم طرحنا في آخر المقال سؤالا حول معنى أسبقية الحرية عن العقيدة وبيّنا أن هذه الأسبقية معناها أن الإسلام ميثاق تعاقدي بين الإنسان وربّه وهو ميثاق تعاقدي حرّ لا إكراه فيه البتة. وفي الحلقة السابقة واصلنا تقديم الأدلّة والبراهين من الكتاب العزيز حول أسبقية الحريّة على العقيدة من خلال تأكيده على نفي الإكراه وضرورة بناء العقد الإيماني بين الله وبين الإنسان على مبدأ الحرية ورأينا كيف عرض علينا القرآن الإيمان مقارنا بالكفر وبأضداده بصفة عامة. كأنه يعرض علينا الرأي والرأي الآخر ثم تحدّثنا عن تعريض الإيمان للمساءلة من خلال قصتي إبراهيم وموسى عليهما السلام وكلاهما من أولي العزم من الرسل ثم خصصنا الجزء الأخير من المقال لتقديم دليل من القصة القرآنية وهي قصّة سيدنا موسى عليه السلام حيث بيّنا كيف أن رسالته كانت تحريريّة بالأساس. ونخصص الجزء الأخير من مقالنا للحديث عن أسبقية العدالة على الشريعة من خلال تعريف مصطلح الشريعة وتقديم ترتيب مختلف لحقول الشريعة لنستخلص إلى ضرورة تحقيق الحرية والكرامة والعدالة والوحدة والتنوع في المقام الأول (مقومات الشريعة السياسية) ومن بعد ذلك يمكن للمجتمع الحرّ أن يختار بإرادته إذا شاء تنفيذ الشريعة الجنائية الجزائية العقابية.
اقرأ المزيد
الحرية أسبق من العقيدة والعدالة أسبق من الشريعة (2) : العدد 31 - 2013/05/31
تعرضنا في الحلقة الماضية إلى ضرورة طرح إشكالية أسبقية الحرية على العقيدة والعدالة على الشريعة وإعتبرنا معالجتها مؤكدة بسبب إندراجها ضمن فقه الأولويات ـ الذي كان يسمى قديما : فقه مراتب الأعمال ـ. ولا أظن أن مجادلا يجادل في تقديم ترتيب أولوياتنا على ترتيب مركبات تلك الأولويات ذاتها. فقه الأولويات لا ينتمي إلى فقه الشريعة الإسلامية فحسب. بل ينتمي ـ قبل ذلك أصلا ـ إلى فقه الحياة وإلى فقه المنطق العقلي البدهي الذي نخضع له في ترتيب حياتنا بما ركّب فينا من ملكات فطرية وغريزية وجبلية هادية. ثمّ عرجنا على منشأ المشكلة وتحريراتها المطلوبة واعتبرنا أن المشكلة هي علاقة الإسلام بالحياة. علاقة تطرحها العالمانية الغربية لفسح المجال أمام الحياة وحسرها أمام الإسلام. وهي علاقة أخرى تطرحها السلفية العربية لفسح المجال أمام الإسلام وحسرها أمام الحياة. ورأينا أن قضايا الشريعة والحرية وغيرها لم تكن مطروحة لا زمن الإحتلال الذي خضعت له الأمة طويلا إذ كانت الأولوية للمقاومة ولا زمن الإستبداد السياسي الذي خيّم على الأمة من قبل ثورات الربيع العربي الراهن ردحا من الزمن طويلا وقاسيا وكانت الأولوية يومها كذلك للمقاومة. ولذا لا بدّ من مرحلة إنتقالية تفصل بين المقاومة وبين إعادة البناء وتصل بينهما كذلك وفي هذه المرحلة بالذّات يجب تصحيح المفاهيم وتحديد الأولويّات. ثم طرحنا في آخر المقال سؤال حول معنى أسبقية الحرية عن العقيدة وبيّنا أن هذه الأسبقية معناها أن الإسلام ميثاق تعاقدي بين الإنسان وبين الله سبحانه وهو ميثاق تعاقدي حر لا إكراه فيه البتة بل إن الإكراه فيه من مبطلاته حتى لو لم تجد في كتب الفقه المدون أن الإكراه مبطل من مبطلات الإيمان وحسبك أنك لاف ذلك في كتاب الفقه الأول أي القرآن العظيم. ونواصل في هذه الحلقة تقديم الأدلّة والبراهين من الكتاب العزيز حتّى تتوضّح الصورة جليّة لدى قرائنا الأعزّاء.
اقرأ المزيد
الحرية أسبق من العقيدة والعدالة أسبق من الشريعة (1) : العدد 30 - 2013/05/17
حاجتنا إلى هذه المعالجة هي اليوم مؤكدة بسبب إندراجها ضمن فقه الأولويات ـ الذي كان يسمى قديما : فقه مراتب الأعمال ـ. ولا أظن أن مجادلا يجادل في تقديم ترتيب أولوياتنا على ترتيب مركبات تلك الأولويات ذاتها. فقه الأولويات لا ينتمي إلى فقه الشريعة الإسلامية فحسب. بل ينتمي ـ قبل ذلك أصلا ـ إلى فقه الحياة وإلى فقه المنطق العقلي البدهي الذي نخضع له في ترتيب حياتنا بما ركّب فينا من ملكات فطرية وغريزية وجبلية هادية.
اقرأ المزيد
هذا الكتاب تلوناه وحفظناه وذاك الميزان جهلناه وأهملناه : العدد 29 - 2013/05/03
جئت يوما أتلو الكتاب العزيز وأنا أحمل نفسي على التدبّر حتى وصلت إلى سورة الحديد التي قرأت في آخرها : „ لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب إن الله قوي عزيز". (1). ما إن خرقت الحجب التي تحول بين المرء وبين التدبّر حتى أينع في نفسي شوق حار وشديد إلى إستنطاق هذا السياق القرآني. سألت نفسي : هذا الكتاب المنزل من الله تعالى إلينا وجدناه ( وهو القرآن الكريم المحفوظ اليوم في مصاحف معلومة ) ولكن أين الميزان الذي أنزل مع الكتاب العزيز جنبا إلى جنب بحسب المنطوق القرآني نفسه؟ ألا ترى معي أن الله أخبرنا أنه أنزل إلينا الكتاب ( أي القرآن الكريم ) بمثل ما أنزل إلينا ( الميزان )؟ تدبر معي ( واو العطف التي تفيد المغايرة هنا). ألا ترى معي أن الكتاب شيء وأن الميزان شيء آخر؟ ألا ترى معي أن كلاهما منزل منه سبحانه؟ ألا تنخرط معي في هذا السؤال : هذا الكتاب ألفيناه وتلوناه وحفظناه ولكن أين الميزان؟ صبرا. لا تعجل عليّ. سأطرح على نفسي وعليك أسئلة. هل أخفي هذا الميزان المنزل جنبا إلى جنب مع الكتاب؟ هل وصل إلينا ولكن أضعناه؟ لا شك في أنك تؤمن معي بأن الميزان موجود وما علينا سوى البحث عنه. ألا تسل نفسك معي : وأي حاجة لنا بهذا الميزان؟ أليس القرآن بكاف المؤمن وزيادة؟ ألا يكفي أننا ظفرنا بالكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه؟ ألا تؤمن معي بأنه لو كان القرآن الكريم بكاف الإنسان لما أنزل الميزان معه؟ ألا تؤمن معي بأن الكتاب الكريم وحده لا يكفي ولا بد له من الميزان ـ أو بالأحرى لا بد لنا نحن من الميزان ـ وأن الميزان وحده لا يكفي ولا بد له من الكتاب ـ أو بالأحرى لا بد لنا نحن من الكتاب ـ؟ ألا تخلص معي إلى هذه الحصيلة : لا يتم تديّننا الذي به نؤدي رسالتنا التي من أجلها خلقنا إلا بتكافل الكتاب والميزان معا؟ ألا تخلص معي إلى هذه الحصيلة : لا مكان للأمة اليوم إلا في ذيل القافلة البشرية سوى بسبب تفريطها في الميزان إذ لم يشفع لها الكتاب حتى لو تشبثت به. ألا تتواضع معي على أن مفارقة الأمة لمنزلة الخيرية المطلقة ليس سوى لإهمالها لشقيق الكتاب أي الميزان؟ ألا تشاطرني هذه القالة : القرآن والميزان صنوان لا يفترقان فلا يغني أحدهما عن الآخر ولا يكون له بديلا؟ ألا تستصرخ معي : إنما الميزان شقيق القرآن وإنما القرآن شقيق الميزان فلا تؤدى الرسالة التي من أجلها خلقنا إلا بهما معا.
اقرأ المزيد
فقهنا السياسي بين المراجعة والتحديث (2) : العدد 26 - 2013/03/22
نتعرض في هذا الجـزء الثانـي إلـى مظاهـــر العقـوق التـي نشبـت على مـرّ الأيــام بين المثــال الإسلامــي في الفقه  السياسي ـ بحسب مـا سطره الكتاب العزيز وثبتــت بــه السنــة الكريمــة وكذا السيــرة العطرة ـ وبين التنزيل الذي سرعان ما إنقلب على الخلافة الراشدة فأبطل أعز قاعدة في فقهنا السياسي أي الشورى ثم إلتوى عليها ليجعلها معلمة لا ملزمة أي رسما " كاريكاتوريا " ساخرا. كما نتعرض إلى مآلات ذلك المسار الذي سيكون أول مسمار في نعش الدولة الإسلامية ونختم هذا الجزء بإذنه سبحانه بمقاربات نظرية وعملية ترسم لنا المعالم العامة للفقه السياسي الإسلامي ونطرح على القارئ الكريم خلاصات تذكي الحوار المطلوب
اقرأ المزيد
فقهنا السياسي بين المراجعة والتحديث (1) : العدد 25 - 2013/03/08
لم تكن الحاجة إلى معالجة كثير من مفردات فقهنـــــا السياســــي قبل ثورات الربيع العربي المنداحة إلا حاجة فكرية نظرية بسبب ما فرض علــــى الأقـــــلام والألسنـــة من إكراهات ألجأت أصحابها فـــي أحيــــان كثيــــرة إلى التورط فيما تورط فيه بعض ممن سبقهم من مثل القول بأن الشورى للحاكم معلمة غير ملزمة. أما اليوم فإنه لا مناص لنا من معالجات نابعة من رحم الحاجة الواقعية الماسة تلبية لخيارات الثورة وضرورات مراحلها الانتقالية على درب طي الأمة لقرون كئيبة وطويلة من الخنوع للتجزئة والتبعية والحكم الفرعوني.
اقرأ المزيد
خطابنا الديني في عصر الثورة : العدد 24 - 2013/02/22
لم تخل حضارة قطّ من ثقافة دينية بحسب المعطيات الإنتروبولوجية الصحيحة(1) في حين خلت حضارات كثيرة من ثقافات أخرى غير دينية. لا علاقة لتلك المعطيات التي أثمرتها الحفريات والبحوث بصحة الثقافة الدينية تصورا أو مسلكا ولا بتهافتها. ألا ترى أن مشركي قريش أنفسهم كانوا يؤسسون لمشروعية ثقافتهم الدينية من خلال إدعائهم اقتفاء الأثر الإبراهيمي وبمثلهم كان بنو إسرائيل. حتى في زماننا حيث غيرت الثورات التكنولوجية وجه الأرض ينصرف الناس إلى التديّن ليعبـــــدوا بقــــرة بكمـــــاء عجمـــاء إذا لم يجدوا ما يعبدون. الدين إذن حاجة فطرية ونهم جبلّي وتلك هي المنسأة الأولى التي اعتمد عليها الإسلام في دعوته الناس إلى التفكر والتدبر والتأمل في ملكوت السموات والأرض أي في الكتاب المنظور الكفيل بتحرير التوحيد الإلهي من التعددية الوثنية والانغلاق الصنمي.
اقرأ المزيد
لو قام الذي نحتفي بمولده لأنكر علينا : العدد 23 - 2013/02/08
أجل، لو قام خاتم النبيين محمد عليه الصلاة والسلام من قبره لأنكر علينا احتفاءنا بمولده. ليس ذلك لعدم مشروعية الإحتفاء، أبدا وكلاّ. ولكن لما تنكبناه من سوء فهم له شخصية ونبيا ورسولا ورسالة عالمية لا يحدها زمان ولا مكان ولا حال ولا عرف. أول ما يبدأ به إنكارا هو إختلافنا المرهق في مشروعية الاحتفاء بمولده عليه الصلاة والسلام. لا شك في أن كثيرا من الراسخين في الوعي الإسلامي أصالة ومعاصرة، يتوافقون على أن دائرة المحكمات الثابتات في حياتنا في تقلص وانحسار في حين أن دائرة أخرى مصطنعة من لدنا في زحف وامتداد. هي دائرة الظنيّات والمتشابهات والخلافيّات التي يتوسع فيها أهل العلم بحسبانها موطن اجتماع تندمل فيـــه جراحات التفـــــرق وهــــو اجتهاد خاطـــــئ دون ريب. وهي الدائرة ذاتها التي يعمل على توسيعها أعداء المشروع الإسلامي ـ ومنهـــم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني ـ بحسبانها تمكن للمشروع الغربي بمختلف ألوانه الفكرية في مجتمعاتنا الإسلامية. مشروعيــــة الاحتفاء بذكرى مولده عليه الصلاة والسلام لا تنتمي إلى تلك الدائرة وذلك لسبب بسيط جدا وهو عدم انتمائها إلى الدين بل إلى الدنيا. إنه عندما صرح ـ عليه الصلاة والسلام ـ بقوله : ”أنتم أعلم بشؤون دنياكم“ فهو إنما يقصد مثل هذا. شغب على ذلك الغالون المحرفون بسبب جهلهم أن الإسلام دين ودنيا ظنا منهم أن ذلك التقسيـــم يجري لمنفعة العلمانية فأفضى شغبهم ذاك إلى إلغاء الدنيا من الإســـلام وبإلغائهـــــا تتحول دينا لا بد لنا فيه من نص من الوحي والحال في التشريع الإسلام مغايرة لذلك بالتمام والكمال، إذ أن نصوص الوحي الملزمة اعتقادا وعملا نادرة جدا بالنسبة إلى تصاريف الحياة ودروبها الكثيرة المتعرجة المتشعبة وليس تلك منطقة فراغ أهملها التشريع ولكنها عفو عفا به الشارع الحكيم من النص إلى العقل تفويتا إراديا تكريما للإنسان المستخلف المستأمن المعلم من جهة ومن جهة أخرى تحقيقا لإستيعاب الإسلام بشريعته المرنة لطارئات التطور وداعيات المعاصرة وحالقات الليالي.
اقرأ المزيد