هبيري محمد أمين
مبدأ المشروطية : 199 - 2024/02/02
تعدُّ نظريّة المشروطيّة إحدى الأسس الرّئيسيّة في فهم سُلوك الإنسان وتفاعله مع البيئة المحيطة به، حيث ترتبط هذه النّظريّة بشكل وثيق بتطوّر الفهم العلمي لكيفيّة تشكّل ردود الفعل والعواطف لدينا وتكوّنها تحت تأثير الظّروف والتّجارب المحيطة. إذ تركّز على فهم كيفيّة تطوُّر السّلوك البشري وتشكّله بناءً على التّفاعلات مع المحفّزات المحيطة.
اقرأ المزيد
مبدأ السيادة : 198 - 2024/01/05
نشأ مفهوم السّيادة كمفهوم أساسي في العلاقات الدّوليّة على مرّ العصور. يعبّر المصطلح عن حقّ الدولة وقدرتها على ممارسة السّيطرة الكاملة داخل حدودها الجغرافيّة، واتخاذ القرارات المستقلّة دون تدخّل خارجي. بدأ تطوير هذا المفهوم في أوائل العصور الوسطى، حيث كانت السّيطرة على الأراضي والموارد تعني القوّة والتّأثير. تطوّر المفهوم مع توسّع الدّول وتعقيد العلاقات الدّوليّة، وأصبح مرتبطًا بقوّة الجيوبولتيك والاقتصاد والعلاقات الثّقافيّة. في القرن العشرين، شهدت السّيادة تحدّيات مثل التّعاون الدّولي والمنظّمات الدّوليّة، ممّا أدّى إلى تقليصها إلى حدّ ما. في المجموع، يعدّ مفهوم السّيادة أحد الأسس الرّئيسيّة لتحديد هويّة الدّول واستقلاليّتها الوطنيّة في ساحة العلاقات الدّوليّة.
اقرأ المزيد
مبدأ المدنية : 197 - 2023/12/01
اتفق أغلب الحكماء على وصف الإنسان بأنّه كائن مدنيّ بالطّبع، منذ أرسطو مرورا بابن خلدون وصولا إلى فلاسفة الأنوار، ويقصد به أنّ الإنسان كائن اجتماعي أي أنّه لا يعيش إلاّ في جماعة، فالإنسان لا يستطيع تحقيق حاجاته بمعزل عن الآخر، فطبيعته تدفعه «بالضّرورة» إلى التّعاون والتّعايش ضمن مجال مشترك مع الآخر. ومن هذا نكتشف أنّ المدنيّة مبدأ يحكم الفعل الإنساني في جوهره، إذ أنّ هذا الفعل لا يصلح إلاّ في إطار مكاني يدعى «المجتمع الإنساني».
اقرأ المزيد
مبدأ العدالة : 196 - 2023/11/03
تمثّل العدالة موضوعا يحمل في طيّاته أعمق الأسئلة التي تشغل عقول الفلاسفة وعلماء الأخلاق والسّياسة منذ قرون. فهي تناقش المفهوم الجوهري للعدالة وما إذا كان هناك توازن يمكن تحقيقه بين حقوق الفرد ومصالح المجتمع. يسعى الباحثون والفلاسفة في هذا المجال إلى فهم كيفيّة توزيع الموارد والفرص بشكل عادل في المجتمع وكيف يمكن تحقيق المساواة وتجنّب التّمييز.
اقرأ المزيد
مبدأ الحرية : 195 - 2023/10/06
تُعتبر مبادئ الحرية في عالمنا المعاصر واحدة من أبرز المواضيع التي تثير الاهتمام والنّقاش. ويُعدّ فهم مبدأ الحرّيّة أمرًا بالغ الأهمّية لفهم وجود الإنسان وتفاعله في المجتمع. ولتحليل مبدأ الحرّيّة بشكل أعمق، يمكن تقسيمه إلى نوعين رئيسيّين: الحرّيّة السّلبيّة التي تعني الحرّيّة في فعل شيء دون قيد وهذا المفهوم تبنّته الحداثة الغربيّة (بمركزيها الدّولة الحديثة والرّأسماليّة المتوحّشة)، والحرّيّة الإيجابيّة التي تعني حرّية الفرد من فعل الشّيء، فعوض أن تكون الإرادة في غاية الشّيء تصبح الإرادة متحرّرة من الأشياء أي أن يتحرّر الفرد من عبوديّة المادّة، وهذا هو التّصوّر الإسلامي (شريعة وتصوّفا) الأمر الذي يتيح للإنسان الوصول إلى الفرص والموارد الضّروريّة للتّمتّع بحياة كريمة ومتوازنة..
اقرأ المزيد
تحرير النفس : 194 - 2023/09/01
إنَّ تحرير النّفس هو أحد الرّكائز الأساسيّة في سياسة النّفس، فهو يهدف إلى تطوير الذّات وتحسين جودة الحياة النّفسيّة والرّوحيّة. ومن بين أهمّ أبواب التّحرير هو تحرير النّفس من الشّبهات والتّفكير السّلبي، حيث يساعد على تحويل العقل إلى وضعيّة إيجابيّة وصحيحة. وهذا يؤدّي بدوره إلى تحسين الصّحة النّفسيّة والعاطفيّة، وتعزيز الثّقة بالنّفس والإيمان بالذّات.
اقرأ المزيد
تحرر النفس : 193 - 2023/08/04
يعتبر الإنسان كائنا يسعى دائمًا لتحقيق النّجاح والتّفوّق في مجالات حياته المختلفة، سواءً من النّاحية الشّخصيّة أو الأسريّة أو المهنيّة. ولكن في كثير من الأحيان يواجه الفرد عوائق داخليّة تمنعه من تحقيق أهدافه وتحقيق طموحاته. ومن هنا تأتي أهمّية سياسة النّفس في محورها المتعلّق بتحرّرها من العوائق الدّاخليّة التي تحول دون تحقيق النّجاح.
اقرأ المزيد
ضبط النفس : 192 - 2023/07/07
منذ القدم، كان ضبط النّفس أحد أهمّ ركائز تربية النّفس في المجتمعات، فقد كان يعتبر جزءًا من الثّقافة والتّقاليد اللاّزمة لضمان السّلامة النّفسيّة والاجتماعيّة للفرد والمجتمع. ومن خلال تعليم ضبط النّفس، تمكّنت تلك المجتمعات من تنمية القدرة على التّحكم في العواطف والسّلوكيّات غير اللاّئقة، ممّا أدى إلى تحسين جودة الحياة وتعزيز السّلامة الاجتماعيّة.
اقرأ المزيد
تدريب النفس : 191 - 2023/06/02
يعدّ تدريب النّفس عمليّة قديمة تمتدّ عبر التّاريخ إلى الحضارات القديمة في العالم. فقد اهتمت الحضارات المتعاقبة بتطوير تقنيات تدريب النّفس لتحسين جودة الحياة وزيادة الرّفاهيّة النّفسيّة للأفراد. ففي الهند القديمة، تأسّست تقنية «اليوغا» لتطوير الوعي والتّحكّم في الأفكار والمشاعر. وفي الصّين، تأسّست تقنية التّأمّل والتّنفّس الصّحيح لتحسين الصّحّة العامّة وتحقيق السّعادة. وعلى مرّ العصور، استمرت هذه التّقنيات في الانتشار والتّطوّر في مختلف أنحاء العالم. وفي العصر الحديث، أصبحت تقنيات تدريب النّفس موضوع اهتمام للعديد من الأشخاص والمؤسّسات، حيث يسعون لتحسين جودة الحياة والتّحكّم في المشاعر والأفكار والسّلوكيّات. ومع زيادة الاهتمام بالصّحة النّفسيّة، أصبح التّدريب على تطوير الوعي والاسترخاء والتّأمّل جزءًا أساسيًّا من برامج العلاج النّفسي والتّنمية الشّخصيّة.
اقرأ المزيد
تربية النفس بين التحديات الحديثة والاستجابة العلمية : 190 - 2023/05/05
تعدّ تربية النّفس من المجالات المهمّة التي تعنى بتطوير شخصيّة الإنسان ونموه الشّخصي والاجتماعي والنّفسي والرّوحي. وعلى الرّغم من أنّ مفهوم تربية النّفس يعود إلى الحضارات القديمة، إلاّ أنّ تاريخ ظهوره كعلم منظّم يرجع إلى القرن العشرين.
اقرأ المزيد
سياسة النفس في مقومات النظر ومآلات العمل : 189 - 2023/04/07
تُعتبر سياسة النّفس مجالاً هامّاً في علم النّفس وتركّز على تحسين الحالة النّفسيّة والعاطفيّة للفرد والمجتمع. وهي تعتمد توظيف أساليب وتقنيات وآليّات لتطوير الذّات وتحسين السّلوك الإنساني والعلاقات الاجتماعيّة، وتتضمّن أهدافاً ومبادئ وطرقا وآليات تنظّم عمليّة التّفكير والإدارة الذّاتيّة للفرد، وتعزّز تحقيق الأهداف والطّموحات الشّخصيّة والمهنيّة.
اقرأ المزيد
وريثة قرطاج نحو إرساء وعي استراتيجي جديد : 176 - 2022/03/04
كان المقال تحت عنوان «تونس، كيف تكون وريثة قرطاج؟» ولكن بعد تفكير استقر الأمر على العنوان التالي «وريثة قرطاج، نحو إرساء وعي استراتيجي جديد» وذلك لسببين اثنين؛ أحدهما أن العنوان الأول ينطلق من الماضي محاولا العودة إلى المجد القديم وهو ما يشبه الفكر الرّجعي المنتشر لدى فئة واسعة من العامّة، بينما العنوان الثّاني ينطلق من الماضي بفخر واعتزاز محاولا النّظر في المستقبل عبر غرس وعي جديد يمثّل حاجة أساسيّة للدّولة ابتداء وللمجتمع انتهاء.
اقرأ المزيد
الجيوبولتيك التّونسي أو في فهم العمق الجيو-استراتيجي للدّولة التّونسيّة : 175 - 2022/02/04
توجد معادلة أساسيّة لصناعة عالم جديد مفادها أنّ الإنجاز لا يتحقّق إلّا من خلال فهم ثلاثة عوامل رئيسيّة وهي المكان، الزّمن، والإنسان. في هذه المعادلة نجد ثابتا وحيدا هو المكان بينما الزّمن متحوّل بتحوّل الإنسان الذي يتأثّر في الزّمن (أو التّاريخ) ويؤثّر فيه إمّا إيجابا أو سلبا. إنّ سؤال التّاريخ عن تأثيره في الجغرافيا هو في حقيقة الأمر سؤال عن فعل الإنسان في التّاريخ. فلو كان الإنسان فاعلا فإنّ التّاريخ يتأثّر به من خلال الإنجاز المحقّق. في المقابل نجد إنسانا مفعولا به (وقعت برمجته من الفاعل الرّئيسي كالمستعمر) فإنّ التّاريخ يؤثّر فيه فيكون حينها مستهلكا لما تمّ انتاجه. ولا يمكن للإنسان (الدّولة) أن يكون فاعلا إلاّ متى اتضحت رؤيته للمستقبل وعرف نقاط قوّته وضعفه (داخليّا) والفرص والتّهديدات التي تعترضه (خارجيّا) ما تمكّنه من رسم خارطة طريق واضحة المعالم.
اقرأ المزيد
الدّيمقراطية الفاسدة في محاولة لتشخيص أزمة الدّيمقراطية في السّياسة المعاصرة : 174 - 2022/01/07
أخذ الاهتمام بموضوع الدّيمقراطيّة منحى مهمّا إثر التّطوّرات السّياسيّة التي شهدها الثّلث الأخير من القرن العشرين والرّبع الأول من القرن الواحد والعشرين، وقد تمثّلت في سقوط الأنظمة السّلطويّة واستبدالها بأخرى ديمقراطيّة. فأصبحت أغلب دول العالم تحكمها نظم سياسيّة ذات طابع ديمقراطي. هذه التّغيّرات لم تستثنِ العالم العربي الذي انتفض بدوره ضدّ الأنظمة الدّيكتاتوريّة القابعة طيلة أربعة عشر قرنا من الزّمن.
اقرأ المزيد
القانون والسّلطة أو متى يكون للقانون سلطة؟ : 173 - 2021/12/03
يعدُّ مفهوم السّلطة من أكثر المفاهيم السّوسيولوجيّة استخداماً في علم الاجتماع بصفّة عامّة، وعلم الاجتماع السّياسي بصفة خاصّة. تعرّف السّلطة بكونها الاستخدام الشّرعي للقوّة بطريقة مقبولة اجتماعيًّا، وهي القوّة الشّرعيّة التي يمارسها شخص أو مجموعة على الآخرين. ويعدّ عنصر الشّرعيّة عنصرًا هامًّا لفكرة السّلطة، وهو الوسيلة الأساسيّة التي تتمايز بها السّلطة عن مفاهيم القوّة الأخرى الأكثر عموميّة. ويمكن فرض القوّة قسرًا أو باستخدام العنف. وتعتمد السّلطة في المقابل على قبول المرؤوسين منح الحقّ لمن فوقهم من رؤساء بإصدار الأوامر أو التّوجيهات(1) .
اقرأ المزيد
القانون والدّين أو في التّفريق بين اللاّديّانية والديّانيّة والائتمانيّة : 172 - 2021/11/05
تمثّل الأنظمة السّياسية بدساتيرها وقوانينها والأحزاب ببرامجها وأيديولوجياتها، كيانات اجتماعيّة سياسيّة، خاضعة للسّياسة بقواعدها وللبشر بطبائعهم المتنوّعة، ولموازين القوى بتغيّر الظّروف وتطوّر مجريات الأحداث وطنيّاً ودوليّاً، وهذا ما يميّز الدّنيوي عن الدّيني الذي هو عبارة عن الدّيانات المقدّسة المُنزلة والمستمدَة من مخيال جمعي قاهر، ولذلك فالحكم على الأنظمة والكيانات السّياسيّة ينطلق من مدى تفاعلها مع المجتمع والتّجاوب مع احتياجاته بدءاً من حاجات النّاس العاديين من مأكل ومشرب ومسكن إلى بناء المؤسّسات الاجتماعيّة الكبرى ومؤسّسات الدّولة حسب خصوصيّة كلّ مجتمع، وحماية الحرّيات الدّينيّة عامّة للمواطنين جزء من مسؤوليّة الدّولة.
اقرأ المزيد
تحرير القدس أو شرط تحرير الأمّة واستئناف دورها الحضاري : 171 - 2021/10/01
يقوم الخطاب التّحفيزي، على شرط (لا يتحرّر القدس) وجوابه (إلاّ إذا تحرّرت باقي الدّول العربيّة) مع إضافة جمل سحريّة من قبيل (ولا تتحرّر الدّول العربيّة إلاّ إذا توحّدت). بيد أنّ الباحث في العلوم السّياسيّة، من خلال منهجيّة البحث، يدرك أنّ مثل هذه الأنواع من الخطابات لا تعدو أن تكون إلاّ لتجييش مشاعر عموم النّاس.
اقرأ المزيد
تحرير القدس أو في أسباب زوال الكيان الصّهيوني : 170 - 2021/09/03
لو أراد أئمّة المنابر أن يشحنوا همم المصلّين في خطبهم الجمعيّة حول القضيّة الفلسطينيّة لأعادوا التّذكير برمزيّة القدس التّاريخيّة بما هي أولى القبلتين وثالث الحرمين، ولذكّروا برمزيّتها السّياسيّة عبر جعلها معيارا يدلّ على حالة الأمّة الإسلاميّة. فالقدس تعبّر اليوم عن حالة الضّعف والهوان التي تعاني منها الأمّة الإسلاميّة. كما يمكنكهم تجييش العواطف عبر الدّعوة إلى إقامة نظام الإسلام الذي يؤدّي إلى تطبيق العدل داخل النّظام العالمي (العدل الذي تصحبه القوّة فتكون بذلك قوّة عادلة)
اقرأ المزيد
البيئة والتّغيّر المناخي أو في دلالة «ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْ : 169 - 2021/08/06
يتميّز القرن العشرون بكونه قرن الأزمات الكبرى؛ وذلك على مستويات مختلفة أهمّها العسكري متمثّلة في الحربين العالميتين وما نتج عنهما من كوارث إنسانيّة (قتل ما يقارب ثمانين مليون نسمة) وكوارث بيئيّة (عبر ضرب هيروشيما ونكازاكي بالقنبلة النّوويّة)، أمّا على المستوى الاقتصادي، فقد كانت من نتائج الثّورة الصّناعيّة ارتفاع نسبة انبعاث ثاني أكسيد الكربون«CO2» من المصانع في الجوّ ممّا أدّى إلى ارتفاع نسبة التّلوّث العالمي ومنه إلى ظهور أزمات أكثر خطورة، ذلك أنّ خطورتها لا تقتصر على منطقة جغرافيّة محدّدة بل تتجاوزها لتشمل كافة أرجاء الكوكب، وبالتالي الإنسانية جمعاء.
اقرأ المزيد
المجتمع المدني والإصلاح نحو منهج تأسيسي لبناء مجتمع الخير والمعروف : 168 - 2021/07/02
قد بيّنّا في مقال سابق(1) أنّ الشّباب قد يئس من الأحزاب السّياسيّة «كَمَا يَئِسَ الْكُفَّارُ مِنْ أَصْحَابِ الْقُبُورِ»(2) وذلك في عمليّة إصلاح الدّولة وبناء مؤسّسات عصريّة بآليّات تكنولوجيّة حديثة ما دفعه إلى التّوجّه صلب الجمعيّات والمنظّمات فرعي مؤسّسات المجتمع المدني وذلك قصد إصلاح ما يمكن إصلاحه من فساد مادّي (عبر كشف عديد الملفّات المتعلّقة بشبهات الفساد وهو عمل المنظّمات أساسا) والفساد المعنوي (عبر درء ما ترسّب من تلوّث فكري داخل ثقافة الوعي الجمعي للمجتمع وعقليّته).
اقرأ المزيد
القرية في القرآن دراسة لسوسيولوجيا الدولة الفاشلة : 167 - 2021/06/03
كثيرا ما يتمّ اقتران القرية في القرآن بعاقبة الهلاك والدّمار، من ذلك قوله تعالى: ﴿أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَىٰ قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا﴾(1) أو كقوله تعالى: ﴿وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا﴾(2) وهو ما دفع البعض للتّساؤل حول المقصد من وراء ربط القرية بالهلاك خاصّة وأنّ الرّسول ﷺ في هجرته إلى تأسيس الدّولة قد حوّل اسم عاصمته السّياسيّة من «يثرب» إلى «المدينة»، فهل في ذلك تصريح ضمني بأنّ قريش هي عبارة عن الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا التي وجب الخروج منها ؟
اقرأ المزيد
المحكمة الدستورية انفراج لأزمة سياسيّة أم انبثاق لأزمة بنيويّة : 166 - 2021/05/06
تمثّل المحكمة الدّستوريّة أعلى سلطة قضائيّة في البلاد، وقد بيّن دستور 2014 طريقة اختيار قضاتها وصلاحياتها، وبشكل عام فإنّ المحكمة الدّستوريّة هي صاحبة القول الفصل بتوافق أيّ قرار أو مرسوم أو قانون أو حكم قضائي مع الدّستور الذي هو التّشريع الأعلى في البلاد ولا يجوز مخالفته(1). يقوم القاضي لدى المحكمة الدّستوريّة، والذي يسمّى بالقاضي الدّستوري، بوظيفتين؛ أحدهما النّظر في دستوريّة القانون فتكون رقابة القاضي متمثّلة في تطبيق احترام القانون للدّستور ومنه احترام العقد الاجتماعي بين المواطن والسّلطة السّياسيّة أيّا كانت طبيعة النّظام برلمانيّا أو رئاسيّا أو مزيجا بينهما. وثانيهما الحكم بين السّلطات السياسية عند حصول التّنازع بينها أو عند خرق إحداها للدستور، وهو أهم لكونها من متعلّقات النّظام العام داخل الدّولة أي ثمرة تعاقد بين المواطنين.
اقرأ المزيد
الأحزاب السّياسيّة والدّيمقراطيّة أو التّحوّل الحرج من أعطاب الفوضى إلى قيم الشّورى : 165 - 2021/04/01
دأب العمل السّياسي داخل المجتمع الإنساني على اعتبار الحزب السّياسي التّنظيم الوحيد القادر على الفعل السّياسي، خطابا وممارسة، وذلك منذ القرون الماضية. إذ أنّه يعتبر التّنظيم السّياسي الدّائم قائما على مبادئ وأفكار تمثّل سرديّات فكريّة كبرى، يهدف للوصول إلى السّلطة بهدف تنفيذ سياسات تتوافق مع الإيديولوجيّا الخاصّة به، وهو الذي يمارس عديد النّشاطات السّياسيّة وفقا لبرنامج عام محدّد، وذلك لتحقيق أهداف وبرامج تطبيقيّة على أرض الواقع. فالحزب السّياسي هو ذاك التّنظيم الذي يحوّل الأفكار النّظريّة إلى أهداف تطبيقيّة وفق برامج محدّدة، ولا يكون ذلك إلاّ من خلال انتخابه عبر انتخابات حرّة ونزيهة تضمن إرادة النّاخب وحرّيته في الاختيار.
اقرأ المزيد
السّياسة والشّعبويّة أو سيزيفية البوبولوكراسيا في السّياسة المعاصرة : 164 - 2021/03/03
تعد ّالسّياسة بما هي تدبير للشّأن العام إحدى أهم الظّواهر التي ميّزت الإنسان عن غيره، إلى درجة جعلت أرسطو يقول بأنّه حيوان سياسي بطبعه. ولاقترانها بالفعل الإنساني، نجد السّياسة تفعل في الزّمن أو التّاريخ فعلا ملولبا، مرّة إلى انحدار وأخرى إلى صعود، وثالثة إلى استقرار. وعموما فإنّ التّطوّر لم يسر أبدا في خطّ تقدّمي مستمر ولن يسير، إذ نجد مراحل تاريخيّة تصاب فيها السّياسة نتيجة الأزمات الاقتصاديّة والاجتماعيّة ممّا يؤدّي إلى صعود حركات اجتماعيّة تتبنّاها تيّارات سياسيّة. وفي الشّعبويّة نموذج حيّ على ذلك، إذ لعبت النّزعة الفاشيّة والنّازيّة، والتي تبنّت الشّعبويّة ممارسة وخطابا، دورا هامّا في إيقاف التّطوّر التّاريخي للفعل السّياسي لما ألحقت به ممارستها من نتائج سلبيّة على المستويات المختلفة.
اقرأ المزيد
الجباية والفساد أو معطلات الاعتمار لتحقيق قوة الاعمار : 163 - 2021/02/04
يلعب النّظام الجبائي دورا مهمّا في إقامة العدالة الاجتماعيّة، ويجب أن يندرج صلب سياسة تهدف إلى إعادة توزيع المداخيل والثّروة. وهذه السّياسة يجب أن تكون حريصة على ضبط المساهمات الجبائيّة بصفة عادلة بن الفاعلين الاقتصاديّين، أي بصفة تعكس نصيبهم من الثّروة من جهة، وأن تقوم بتوجيه النّفقات العموميّة في قطاعات ومشاريع من شأنها أن تحسّن من التّوزيع الأوّلي للثّروة من جهة أخرى. وفي صورة غياب العدالة في التّوزيع يظهر الفساد.
اقرأ المزيد
فصل القول في التمييز بين مجتمع القانون ومجتمع اللا-قانون : 161 - 2020/12/03
يُعرَّف القانون بكونه مجموعة القواعد النّاظمة لحياة الأفراد، التي تُنظّم علاقتهم فيما بينهم، وعلاقتهم مع الدّولة ومختلف أجهزتها، كما يُحدِّد القانون العقوبات الرّادعة لأولئك الذين يتجاوزون الحدود الموضوعة لهم، أو لأولئك الذين لا يلتزمون بتأدية ما عليهم من واجبات تجاه محيطهم. فللقانون إذًا وظائف متنوّعة، منها الوظيفة التّنظيميّة (تنظيم حياة الأفراد في علاقتهم بالأفراد وفي علاقتهم بأجهزة الدّولة) والوظيفة الزّجريّة الرّدعيّة (القوانين الجزائيّة). يشرّع القانون من طرف المجلس التّشريعي المنتخب من قبل الشّعب -صاحب السّيادة- ممّا يكسي القانون طابع الشّرعيّة.
اقرأ المزيد
الرّسول القائد : 157 - 2020/08/03
تمثّل قيمة الشّورى قيمة جوهريّة في إدارة شؤون النّاس في وعي الرّسول القائد ﷺ، إذ أنّ الصّحابة كرّروا ثلاث مرّات عبارة «أهو وحي أم شورى حرب وسياسة؟» فكان في كلّ مرّة جوابه على أنّها «شورى حرب وسياسة» ثمّ أتت الآية الكريمة «فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ، وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ، فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ، فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ، إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ»(1) لتعزّز قيمة الشّورى خصوصا بعد الخطأ الإستراتيجي في موقعة أحد والذي حدث إثر المشورة.
اقرأ المزيد
ميثاق براءة الإستقلال : 156 - 2020/07/02
يمثّل مطلع سورة التّوبة «بَرَاءَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ»(1) إعلانا عن نهاية كافّة أصناف العقود العامّة المبرمة بين المسلمين والمشركين، تكريسا لقاعدة «لكم دينكم ولي دين» وهي نهاية عصر الخضوع للقوى السّياسيّة المنشقّة عن الإسلام (المشركين) والخائنين (المنافقين) وإعلان بداية عصر جديد عنوانه التّمكين في الأرض لدولة المدينة (الاستقلال السياسي).
اقرأ المزيد
الرسول الخاتم : 155 - 2020/06/04
بُعث النّبي محمّد ﷺ في مكة، موقع جيوسياسي مهم في علاقته مع قطبي العالم آنذلك الامبراطورية الرومانية المسيحيّة غربا والامبراطوريّة البيزنطية الزّرادتشية ثمّ ظهر على أنقاضها الامبراطوريّة الفارسيّة الدّاعمة للدّين اليهودي، وقد كُلّف بوظيفتين أساسيتين، أمّا الأولى فهي في قوله تعالى: «وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا»(1) لتكون وظيفته ﷺ غير قوميّة أي أنّها لا تريد علوّا للقوميّة العربيّة فضلا عن القوميّة القرشيّة.
اقرأ المزيد
بناء الحضارات : 154 - 2020/05/07
من بين ما أحدث العلاّمة ابن خلدون نظريّة مقومات بناء الحضارات وعوامل قوّة الدّولة وقد قسّمها إلى مقوّم مادّي قائم على نظريّة العصبيّة ومقوّم معنوي قائم على الرّسالة.
اقرأ المزيد
الشباب، كيف لهم أن ينخرطوا في السلطة ؟ : 148 - 2019/11/07
تحتاج المشاريع الكبرى ركيزتين أساسيتين لتضمن نجاحها؛ أولاها الرّؤى الاستشرافيّة المحكمة (منسجمة مع الواقع) أو ما ‏يعرف اليوم بالتّخطيط الاستراتيجي والذي سأخصّص له مقالا كاملا للحديث عن أهميته في الخروج من الأزمات وتحقيق ‏النّجاحات السّياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة والثّقافيّة. وثانيتها وجود فريق متجانس مؤمن بالرّؤية وفاعل في تنفيذها دون ضغوطات داخليّة أو خارجيّة.
اقرأ المزيد
المؤسسات الدستورية، دعائم المنظومة الديمقراطية : 147 - 2019/10/03
بالرّغم من كلّ الانتقادات التي توجّهت للنّظام السّياسي المنصوص عليه صلب دستور 27 جانفي 2014 إلاّ أنّه حمل إلينا ‏عديد المؤسّسات الدّستورية التي تثبت ركائز المنظومة الدّيمقراطيّة ومنه تسهيل الانتقال الدّيمقراطي الذي يتيح لنا ‏كتونسيّين أن نصبّ كلّ جهدنا في تطوير الاقتصاد الوطني أو الإعمار بالتّعبير الخلدوني.‏
اقرأ المزيد
تهافت المتطرفين دعوى للتدبر في مقومات النظر ومآلات العمل ‏ : 146 - 2019/09/04
تعيش تونس خاصّة، والدّول العربيّة عامّة، مخاضا فكريّا عسيرا في ظلّ وجود بعض التّيارات الفكريّة التي تؤصّل للتّطرف ‏وتشرّعه سواء كانت مرجعيتها دينيّة أو حتّى فلسفيّة وخاصّة تلك التي أصّلت تصوراتها ورؤاها على تأصيل بما هو تنزيل ‏المستجدّات الواقعيّة في سياق منظومة التّشريع في المرجعيّة المعتمّدة واعتباره مغشوشا، فيتعسّف المفكرون في قراءة ‏الأفكار وتنزيلها على الواقع وتطويعها حسب الإيديولوجيّات التي يتبنّونها ممّا يحدث خللا فكريّا وغيابا للحياد في البحث ‏العلمي.‏
اقرأ المزيد
سوسيولوجيا الجندرة ، تعصير الوظائف وتمزيق الروابط : 145 - 2019/08/01
تعارف أجدادنا منذ القدم على عادات وتقاليد دأبوا عليها جيلا بعد جيل أهمها أنّ الرّجل مطالب بالخروج للبحث عن العمل ‏وذلك ليضمن قوت من يعول من امرأة وأبناء حتّى لو لم يقدر الأب تغطية نفقات أسرته يضطرّ الابن الأكبر حينها أن يسعى ‏جاهدا للتوفيق بين استكمال دراسته وشغل يؤمّن به احتياجاته الخاصّة أوّلا واحتياجات الأسرة ثانيا.‏
اقرأ المزيد
القدس، محرّمة علينا إلى تحقُّقِ الكرّة الثانية : 137 - 2018/12/06
يوم فرض الله تعالى التيه في بقاع الأرض على بني إسرائيل، عقابا منه جلّ جلاله على جبنهم وكسلهم حين أمرهم بالدّخول ‏إلى الأرض المقدّسة فرفضوا بتعلّة أنّ فيها قوما جبّارين. يومها حرّمها الله على بني إسرائيل أربعين سنة وبسبب جبنهم ‏لم يستطع نبي الله موسى عليه السّلام أن يدخل الأرض المقدّسة.‏
اقرأ المزيد
علة قرطاج، من حلم الدولة إلى دولة الحلم : 136 - 2018/11/08
ثماني سنوات عجاف، تلك هي المدّة التي انقضت من عمر الانتقال الدّيمقراطي في تونس وهي ذاتها وصف للحالة التي ‏تعيش فيها الدّولة خاصّة في المجالين السّياسي والاقتصادي ممّا أدّى إلى النّكوص عن أهداف الثّورة التي اتخذت من دولة ‏الحلم (دولة ديمقراطيّة تكون السّيادة فيها للقانون ويكون الحكم فيها ملكا للشّعب) شعارا يوتوبيّا اتخذها الثّائر الشّاب أمام ‏واقع منتهى الأحلام فيه تكون حلم الدّولة (أو لنقل سيّدة نفسها لا محميّة لدول أجنبيّة) ‏
اقرأ المزيد
معالجة أزمة الهويّة ، شرط للانفراج الثقافي : 135 - 2018/10/04
ترتبط الهويّة والخصوصيّة الثقافيّة بعلاقة ديالكتيّة تتجاوز مجرّد علاقة النّسبي بالكلّي. ذلك أنّ الإشارة إلى الخصوصيّة ‏الثقافيّة تتضمّن تسليما بوجود هويّة محدّدة سواء كانت على أساس المكان أو العرق أو الطّائفة أو الدّيانة أو اللّغة ‏وغيرها(1)، من هنا فإنّ الهويّة الثّقافيّة لمجتمعٍ ما تعتبر القدر الثابت والجوهري والمشترك من الميزات والسّمات العامّة ‏التي تميّز كلّ حضارةٍ أو مجتمعٍ عن الآخر.‏
اقرأ المزيد
المسجد،من ركيزة العصر النبوي إلى انتكاسة العصر الحديث : 134 - 2018/09/06
المسجد هو الموضع الذي يسجد فيه، كما أنه يمثل كل مكان أعد ليؤدي فيه المسلمون الصلوات الخمس جماعة وكل موضع يتعبد فيه فهو مسجد وقد أشار الله إلى فضل المسجد القائم على تقوى الله في قوله تعالى : «لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ ۚ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا ۚ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ»[1] كما أنّ الرّسول صلّى الله عليه وسلم قد أشار إلى تكريم أمّة الاسلام بالمسجد حيث قال : «..وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا». [2] أما الجامع فهو نعت للمسجد لأنّه يمثّل مكانا للاجتماع.
اقرأ المزيد
تغيير النفوس جوهر إرادة الشعوب : 133 - 2018/08/09
لن يستطيع المرء العيش في ظلّ أجواء ملوّثة بجراثيم الفساد، ولذلك قلنا أنّ الإنحطاط القيمي علّة النّكوص للجاهليّة وقد يؤدّي بالضّرورة إلى ثورة شبابيّة مثل ثورة موسى عليه السلام ضدّ الطّغيان السّياسي كطغيان فرعون (رمسيس الثّاني)، ولكن لا نستطيع الوصول للثّورة القويّة المبنيّة أساسا على الحرّية التّعاقديّة بين مختلف أطراف الثّورة ؛ سواء أكانوا تابعين لنظام قمعي أو شباب الثورة الطامحين للحرية الروحية والسياسية أي لا وساطة دينية ولا وصاية سياسية.
اقرأ المزيد
الإنسان، بين انتكاسة الكفر وسموّ الإيمان : 131 - 2018/06/07
يصل لعموم القرّاء وهو ما دفعني للتّركيز عليه في مفتتح المقال حتّى أضع النّقاط على الحروف. تنقسم العبارة إلى قسمين {عمارة الإنسان للأرض} / { بقيم الاستخلاف}، أمّا الأولى فهي خبريّة تعني أنّ الإنسان مطالب بأن يعمّر الأرض فيستخرج منها ثرواتهــــا ويبحث في آيات الله التي يُرينا إيّها في الآفـــاق ( العلوم الطبيعيّة ) والأنفس (العلوم الإنسانيّة).
اقرأ المزيد
أمانة الإستخلاف، غاية خلق الإنسان : 130 - 2018/05/03
كثيرا ما تتكرّر في القرآن الكريم قصّة خلق الإنسان بأنماط سرديّة مختلفة، تارة يتحدّث عن نوعيّة المادّة التي خلق منها وتارة أخرى يحدّثنا عن حدث إستكبار الشّيطان ورفضه السّجود لآدم بتعلّة أنّ مادة الخلق الخاصّة به –النّار- أرفع قدرا من مادّة خلق آدم –الطّين- وكثيرا ما تختتم هذه المحاورة بين قطبي الخير والشّر –الله والشّيطان- بطرد الأخير من رحمة الله لتكبّره وتعنّته جهلا وإعراضا منه.
اقرأ المزيد
القرآن، مرجعية الأمة لاستئناف دورها الحضاري : 129 - 2018/04/05
لو نظرنا في القرآن لوجدنا فيه السّنن الكونيّة التي تعدّ المبادئ العلميّة وأهمّها الرّياضيات وعلوم الأحياء والعلوم الطّبيعية -أعني بذلك الإنسانية – وأهمّها التّاريخ والعلوم السّياسية التي تتحكّم في سير النّظام الكوني بصفة عامّة. وبذلك فالقرآن الكريم يضمّ علوما متنوّعة. ولكن أليس من البدعة أن نصف القرآن الكريم بأنّه مجمع علميّ؟، فالثّابت أنّ العلم يملك تاريخا، فيه بداية ثمّ تطوّر كأصناف العلوم المختلفة.
اقرأ المزيد
الثورة الموسية زمن الطغيان الفرعوني : 128 - 2018/03/01
يبيّن لنا القرآن الكريم في عديد المواضع عنجهيّة «فرعون» وتعنّته وإعراضه عن المنهج الصّحيح في ممارسته للسّلطة؛ فهو الذي طغى وتجبّر، وهو الذي آذى الضّعفاء واستحيى النّساء، وهو من حرم «بني إسرائيل» من الحقوق والحرّيات السّياسية والمدنيّة حتى أنّه سنّ قانونا جائرا يقضي بقتل الذكور من الولدان، وهو من وصلت عنجهيّته إلى قوله « أنا ربكم الأعلى» فاتّخذ من نفسه إلها سياسيّا يعبد في الأرض ويحارب إله السّماء. ففرعون هو أعلى الهرم السّياسي ويحمل صفة الطّغيان وهو ما يطلق عليه ظاهرة الحكم الإله. يقول الله تعالى : «إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ» (1)
اقرأ المزيد
الإسلام السياسي .. بين أحكام الإسلام وواقع السياسة : 113 - 2016/12/08
مع انفجار الثّورات في البلدان العربيّة، طفحت جدليّة الإسلام السّياسي بين تحييده عن العمل السّياسي واعتباره ديانة لا يجب على البشر أن يدنّسوه بقذارة السّياسة وبين من يؤمن بوجوب استعمال أفكار وأحكام الإسلام في الدّولة وأنّ الإسلام دين ودولة. وقد أنشأت بعض الأحزاب والجماعات التي جعلت من الإسلام السّياسي إيديولوجيتها وأسسها ممّا أثار غضب البعض الآخر خاصّة أولئك المناهضين لفكرة تطبيق قوانين الإسلام في الدّولة والمتعصبين للفكرة القومية والأفكار الماركسيّة والعلمانيين الرّاغبين بتطبيق فكرة فصل الدّين عن الدّولة.
اقرأ المزيد