محمد المرنيسي‎
اصح ياعبد يغوث ! : 153 - 2020/04/08
نغزني صاحبي وقال مبتسما: «تقرأ ولا تكتب،اكتب وانشر ففي الحركة بركة». قلت متحسّرا: «ماذا أكتب؟ولمن أكتب؟وأين أنشر؟ وكيف؟..» أنا لا أكتب طلبا لإعجابك أو إرضائك، أو خوفا من استخفافك واستفزازك، أنا لا أكتب ترفا واستمتاعا برسم اسمي ونسبي على واجهة المنشورات والمدوّنات، أنا لا أكتب طمعا في عِرْق أو شِدْق أسُدّ به فاقتي وحاجتي العاجلة، أو رغبة في تخليد أثر للأجيال القادمة.
اقرأ المزيد
السوط والبطانة : 152 - 2020/03/06
في مجلس هادئ، فضاؤه واسع، وهواؤه ماتع،‎ ‎ونوره ساطع، فراشه وثيرناعم، وأثاثه على مبدإ ‏الوسطيّة قائم، وخوانه مكتظ بهيج باسم، رحب بي الشّيخ الوقور عند المدخل، فجلست مع ‏الحضور حيث أشار، بعد البسملة والاستغفار، وعيني على الخوان، تختار الأشهى والألذ قبل ‏صدورالإذن والبيان ‎من الشّيخ أبي المكارم همام بن ثوبان.‏
اقرأ المزيد
خطوات على الرّصيف : 151 - 2020/02/07
حاولت أن أطرح همومي في بيتي: وضعت كتابي وأوراقي وقلمي وساعتي ‏ونظارتي، وألقيت بجهاز المراقبة من جيب سترتي، تركت الكلّ وانطلقت ‏منفردا، متحرّرا من قيودي وشرودي وحدودي، هاربا من المطالب والرّغائب والمآرب ‏التي لا تنتهي ولا تبيد، إلاّ لتشرع من جديد في استحضار ما يفيد وما لا يفيد، من ‏غذاء ودواء وكساء وغطاء وعبارات الثّناء والوفاء.‏
اقرأ المزيد