ترنيمات

بقلم
سالم المساهلي
مديح الفصيح
 إلى لُغتي يَشتاق نبضُ الأصَابــــــع 
ويهفو لها الوجدان بين الأضالــــع
أهيمُ بها .. أفقا وذكرى وعُهــــدةً 
وأعرفُ أنّي في الهَوى غير ضَائــــع 
رضعتُ حروفَ اليَعربيّة ثـــــــرّة ً 
وعشتُ بها نشوان بين المرابـــــــــع 
ركبتُ بها الأشواق بوحا ورحلـــة 
على صهوات الشعر بين المجامــــع 
حببتُكَ شعري خيمة أدبيّــــــــةً 
تُجمّعُ أشتاتَ الهوى بِالروائــــــــع
وما أنتَ إلا همّتي وعروبتــــــــــي 
وديني وديواني وصفو المراجــــــع
تخبّط فيكَ التّائهونَ تنطّعــــــــــا 
فبُعثِرت الفصحى معَ كلّ راقـــع
كأنّ حروف الضّاد فيكَ طلاســم 
يغصّ بها المعنى غريبَ المواجــــع
فيا ليتهم حين استباحوا نشيدهم 
وباعوا صدى الحادي بتيه البلاقع
أتَوا بالذي يُغني الشعورَ، يهـــــزّه 
ويدفع عنهم عاتيات الزوابــــــــعِ