ترنيمات

بقلم
سالم المساهلي
بلا موعد
 هَنِيئًا لِمن سَافَروا فِي الغَمامِ ..
بِلا مَوْعِدٍ .. 
ولا نَظْرَةٍ للوَداعِ ..
ولا مَوْقِفٍ للشّجَنْ .
صَلاةٌ لأرْواحِهِم ..
تُرَفْرِفُ فِي النّورِ فَوقَ النّجُومِ 
وتَنْزَعُ عَنْها الكَفَنْ ..
هُنالِك تَحْيا ..
مَعَ الحُلْمِ والأمنِياتِ ..
وخَارِجَ سَقْفِ الزّمَنْ ..
وفِي الأرْضِ تُزْهِرُ آمالُهم ..
كُرُومًا .. ونَخْلاً ..
يُبَلّغُهم .. كلَّ حِينٍ ..
سلامَ الوطَنْ ..
وفِي كلِّ حِينٍ ..
تُغّنّي البِلادُ .. سَنَحْيا ..
ويَنْتَصِرُ الطّفْلُ والبِنْتُ والأرْمَلَه ..
فَليْسَ يتِيمًا .. سِوَى 
مَنْ يخُونُ التّرابَ الذِي صَانَهُ ..
ومَنْ يُنْكِرُ الجَارَ والدّارَ ..
مَنْ يسْتَقِلُ جُنُونَ الفِتَنْ .ِ
 
           -  شاعر وأديب تونسي