حديقة الشعراء

بقلم
سالم المساهلي
نشيد المربي
 قُم تَكامَلْ يا صديقي قُم تَكاملْ 
نُوقظ الآفاقَ في ضَوءِ المشاعلْ
نحن نبضُ الأرِض أشواقُ السّنابلْ 
فَلنَكُ الوَعْيَ المدوِّّي ، قم تَكامَلْ 
قم نُدافعْ،عن معاٍن و مَراجعْ 
نَرفَع الحقّ نشيدا في المجامعْ
ليس يُغنينا التشكّي والمَواجعْ 
يا سَليلَ الِعلم قاِوم كلّ جاهلْ 
قم تَكاملْ...
نحن حرْفُ البَدء في هذي البلادْ 
وبُناةُ العقل دستورِ الرشادْ
نزرعُ العلم نربّي الاجتهادْ 
ونروّي النّشءَ من أسمى الفضائلْ
قم تَكاملْ ...
تشهدُ الأجيالُ جيلا بعد جيلْ 
كم صرَفنا العمرَ في الصّبر الطويلْ
وبذلنا الروحَ في النّصح الجميلْ 
لنَرى الأشبالَ في أرقى المنازلْ
قم تَكاملْ ...
نحن نبضُ الشعب أبناءُ الكفاحْ 
نرسُم الدّرب إلى ضوء الصّباحْ
لا نُبالي حين نَبني ، بالجراحْ 
ونضحّي دون خوفٍ أو تنازُلْ
قم تَكاملْ ...
ليس في الدّنيا بديلٌ للكرامَهْ 
نهجُنا دربُ التأبّي والشهامهْ
واتحادُ الصّف للنّصِر العلامهْ 
ليس منا من تداعى أو تخاذلْ
قم تَكاملْ ...
خَطوُنا ِبرّ ٌومَسعانا شريفْ 
كيف نرضىَ في رُؤانا بالرّغيفْ ؟
لا نَرى الآمال في كفّ الوظيفْ
ومَدانا ِرفعةُ المَعْنى المُناضلْ
قُم تَكاملْ ...
ليس منا من تدنّى كالعبيدْ 
وتَخلىّ عن مواعيد النشيدْ
مثل غِرّ أو عميل أو عنيدْ 
نحن أدْرى بالنشامَى والبواسلْ
قم تَكاملْ ...
نحن لا ننسى جراحاتِ الهويّهْ 
واختناق الأمنيات العَربيّهْ
يسقط العادي ووهمُ الصهيونيهْ 
سوف تحيا الأرض والطغيان زائلْ
------
- شاعر تونسي