أهلا وسهلا!

مجلّة الاصلاح هي محاولة "الكترونية" للتأسيس لدوريات سياسيّة فكرية ذات منحى إصلاحي .. نريد من خلالها المشاركة في بلورة فكرة وسطيّة تتفاعل مع محيطها وتقترح عليه الحلول لمختلف مشاكله الفكرية والسياسية والاجتماعية. نريدها حاضنة لأفكـار ورؤى تناضـــل من أجل بناء دولة فلسفتها خدمة المواطن، ومجتمع مبني على التعاون والتآزر والعيش المشترك في كنف الحريّة والمساواة . نريدها منبرا للتحليل واقتراح البديل من دون تشنّج إيديولوجي ولا تعصّب لفئة دون أخرى. نحلم أن نواصل مـــا بدأه المصلحـــون، دون تقديـــس لهم أو اجتـــرار لأفكارهم. ننطلق من الواقـــع الذي نعيــش فيــه، متمسكين بهويتنا العربيـــة الاسلاميــــة ومنفتحيــن علــى العصـر وعلى كل فكرة أو مشروع يؤدّي إلى الإصلاح .
مجلّة الاصلاح هي دورية نصف شهرية توزّع مجّانا عبر البريد الإلكتروني.

لتحميل العدد

الافتتاحيّة

يتزامن تاريخ صدور هذا العدد من مجلة «الإصلاح» مع حدثين هامّين، أولهما حلول السّنة الإداريّة الجديدة 2022، نرجو من اللّه أن لا تكون مثل سابقتيها 2020 و2021، فقد تركتا فينا أسوأ الذكريات، نتيجة هيمنة جائحة «كورونا» على حياة البشر واجتياحها لكلّ المناطق في العالم مخلّفة فقدان أعداد كبيرة من النّاس وعسرا في تسيير حياتنا اليوميّة وتعطيلا لعجلة الإقتصاد في سائر البلدان، وحرمانا من دفء العلاقات الإجتماعيّة في الأفراح والأتراح على حدّ سواء. هذا من ناحيّة، ومن ناحيّة أخرى نتيجة التأزّم الكبير الذي عاشته بلادنا سياسيّا واجتماعيّا من جرّاء اتجاه خاطئ سلكته النّخب السّياسيّة أنتج وضعا أكثر تأزّما قد لا تجد البلاد منه مخرجا.
اقرأ المزيد

لتحميل الكتاب الجديد

المقالات

  • تحلّ الذّكرى الحادية عشرة لثورة الحرّية والكرامة وتونس تعيش حالة من الاحتقان السّياسي والاجتماعي في غاية من الخطورة، خاصّة بعد إجراءات 25 جويّلية وما تبعها من قرارات أهمّها المرسوم 117 الصادر في 22 سبتمبر 2021. حيث قام رئيس الجمهوريّة بحلّ الحكومة وتجميد عمل البرلمان وتعطيل نشاطه وإلغاء هيئة مراقبة دستوريّة القوانين، وإعلانه تولّيه السلطة التنفيذيّة بمعاونة حكومة قام بتعيين أعضائها.
    فيصل العش
  • على وقع التّحول الرّقمي الذي نحياه ومُواصلة لانشغالنا بما ينفع النّاس، وحملا لأمانة تعمير الأرض حفاظا على كرامة الإنسان. وبعد ما بيّنا كيفيّة توظيف ما أفرزته مُتغيّرات التّحول الرّقمي لفائدة فئات المجتمع المحرومة والمقصيّة، اقتصاديّا وماليّا وبالتّالي اجتماعيّا وسياسيّا، سواء من خلال تقنية البلوك تشاين (Blok chain) أو سلسلة الكتل، كضمانة للجودة وتفعيل للحوكمة(1) أو من خلال العقود الذّكيّة (Smart Contrat) وما تمنحه من إدارة كفؤة للأصول ومصداقيّة للمعاملات (2) وبعد ما بحثنا عن الكيفيّة التي يتطوّر بها أداء مؤسّساتنا سواء الاقتصاديّة منها أو الاجتماعيّة بما يُضاعف إنتاجها للسّلع وإسدائها للخدمات ويُحسِّن من نوعيّتها، من خلال إدارة المعرفة والذّكاء الاصطناعي (Artificial Intelligence ) رفعا للتّحدّيات وحماية من المخاطر(3). نفتح في ما يلي بوّابة نفع النّاس في عصرنا الحالي، في المجال الصّحي تحديدا، مُجسّدة بالتّقنيّات الرّقميّة، مُعدِّدين بعضا منها وأثرها في دعم خدمات الرّعاية الصّحية، ثمّ مُثيرين بعض الاشكالات التي تحول دون انتفاع كلّ النّاس بها، في أفق إيجاد حلول لها وصولا الى انتفاعهم جميعا دون استثناء.
    نجم الدّين غربال
  • تفيد «إحصائيّات تونس»(1) المتعلّقة بالاستهلاك العائلي أنّ وتيرة ارتفاع أسعار المواد الغذائيّة خلال شهر جويلية 2021 تطوّرت بنسبة 8,0 %. ويعود هذا الارتفاع الى الزّيادة المسجّلة في أسعار الزّيوت الغذائيّة بنسبة 16,6 % وأسعار الخضر بنسبة 15,5% وأسعار الحليب ومشتقّاته والبيض بنسبة 9,2% وأسعار الأسماك بنسبة 8,4 % وأسعار اللّحوم بنسبة 7,3 % مقارنة بمستواها خلال شهر جويلية 2020. وتعود ظاهرة غلاء أسعار البضائع التي استفحلت في تونس إلى ثلاثة أسباب: السّبب الأوّل: انحدار سعر صرف الدّينار التّونسي أمام العملة الأجنبيّة، وخاصّة منها اليورو والدّولار، وسعر الصّرف هو السّعر النّسبي لعملة نقديّة مقارنة بعملة أخرى، بمعنى عدد الوحدات من عملة نقديّة أجنبيّة التي يمكن الحصول عليها مقابل وحدة من العملة الوطنيّة(الدّينار). فقد شهد الدّينار التّونسي هبوطا بدرجة 43 % خلال السّنوات العشر الأخيرة، وهي ظاهرة قد تعود إلى عجز الميزان التّجاري، وتراجع القطاع السّياحي، والاستثمار الأجنبي المباشر، وتوقف الصّادرات من مادّة الفسفاط والطّاقة، وهو ما أدّى إلى تراجع الاحتياطي من العملة الصّعبة، وكان لانحدار قيمة الدّينار تأثير مباشر في أسعار المواد الأساسيّة.
    حسن الجمني
  • لأسباب تاريخيّة وسياسيّة وجغرافيّة عديدة، أصبحت سوريّة موطناً لعدد كبير من الأطياف المتعايشة جنباً إلى جنب، ممّا أثّر بشكل كبير في فرص تحسين علاقاتها ببعضها، والوصول إلى مرحلة الشّعب بمفهومه السّياسي الحديث. ولكن بقيت هذه الأطياف – عمليّاً - وبغض النّظر عن الصّورة الكاذبة التي كان يقدمها نظام آل الأسد، في حالة من التّفكّك والانغلاق على الهويّة ما قبل الوطنيّة، فبقي الشّعور الوطني السّوري الجامع ضعيفاً.
    عبد الله التركماني
  • نتدبّر في هذا المقال الآية 19 من سورة الغاشية ﴿ وَإِلَىٰ ٱلْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ﴾ وهي تنتمي الى مجموعة كبيرة من الآيات التي وردت في القرآن الكريم تدعو للنّظر سواء في الظّواهر الطّبيعيّة أو في الأحداث التّاريخيّة أو في النّفس البشريّة أوفي الآفاق(1). جاءت هذه الدّعوة في سياق استفهام يحتمل التَّعَجُّب وَالتَّوْبِيخ وَالْإِنْكَار لعدم النّظر في الكيفيّة التي نصبت بها الجبال وكيفيّات أخرى تتعلّق برفع السّماء وخلق الإبل وتسطيح الأرض(2) . وهي بصيغتها تلك تخبر في الآن نفسه وبوضوح بأنّ الجبال نُصِبَتْ ولم تكن موجودة وبكيفيّة يمكن التّعرّف عليها. فما هو هذا النّظر القادر على كشف الطّريقة التي نُصِبَتْ بها الجبال؟ وهل نُصِبَتْ الجبال فعلا؟ وبأيّ كيفيّة؟ هذا ما سنتناوله بالبحث على ضوء ما تسمح به اللّغة وما توصّل اليه العلم الحديث لنرى هل كان للاستفهام معنى وهي التي صيغت قبل أكثر من 1300 سنة من نشأة العلم الحديث وتطوّره.
    نبيل غربال
  • على غرار متسلقي الجبال ومكتشفي المغارات والكهوف، والمغامرين في بعض الألعاب والرّياضات كالتّزلج على أعالي الجبال، والتّجديف في أخطر الأنهار، والقفز العمودي من أعالي الجسور، هناك ناطحو الصّخور، وللنّاس فيما يرغبون مقاصد ! جذور هذا المصطلح تغوص في عمق التّاريخ الإنساني، فمع كلّ رسالة سماويّة كان معارضون يقفون أمام الرّسالة وأتباعها بالمرصاد : يفتنون ويقاومون ويحاولون بأقصى جهدهم أن يطفئوا نور الهداية والإيمان ..ولكنّ الرّسالة تنتصر وتستمر، وينهزم المكذّبون الجاحدون، فتختفي آثارهم ولا يبقى من أخبارهم إلاّ بعض ما حملوا من أوزارهم وأوزار من أضلّوهم..
    محمد مرسلي
  • لو أراد أئمّة المنابر أن يشحنوا همم المصلّين في خطبهم الجمعيّة حول القضيّة الفلسطينيّة لأعادوا التّذكير برمزيّة القدس التّاريخيّة بما هي أولى القبلتين وثالث الحرمين، ولذكّروا برمزيّتها السّياسيّة عبر جعلها معيارا يدلّ على حالة الأمّة الإسلاميّة. فالقدس تعبّر اليوم عن حالة الضّعف والهوان التي تعاني منها الأمّة الإسلاميّة. كما يمكنكهم تجييش العواطف عبر الدّعوة إلى إقامة نظام الإسلام الذي يؤدّي إلى تطبيق العدل داخل النّظام العالمي (العدل الذي تصحبه القوّة فتكون بذلك قوّة عادلة)
    هبيري محمد أمين
  • لم يرد مفهوم الإعجاز بمعناه المتأخّر لا في القرآن ولا في الحديث. إنّما إخترعه النّاس دلالة على ما به يؤمن الإنسان عندما يدعوه نبيّ إلى عقيدة التّوحيد. يستخدم القرآن الكريم دلالة على مفهوم الإعجاز كلمة آية بالإفراد أو آيات جمعا. وهي العلامة ـ الأمارة ـ التي يبثّها سبحانه حاملة البرهان على صدقيّة ذلك النّبيّ أو هذا الكتاب. حتّى عندما دعاهم إلى الإتيان بشيء مثل القرآن الكريم لم يستخدم صيغة الإعجاز. لكنّه أثبت الكلمة في سياقات أخرى من مثل قوله ﴿وَمَا هُم بِمُعْجِزِينَ﴾ أو إخباره عن نفسه سبحانه أنّه لا يعجزه شيء في السّماوات ولا في الأرض. وبمثل ذلك لم يستخدم ﷺ هذه الصّيغة حتّى عندما آن أوانه في حديثه الذي رواه أبو هريرة: «ما من نبيّ إلاّ وقد أعطي من الآيات ما عليه آمن البشر إلاّ أنّي أوتيت وحيا أوحى به اللّه إليّ، فأرجو أن أكون أكثرهم تابعا يوم القيامة». وإذ لا مشاحّة في المصطلح، فإنّ النّاس إستحدثوا كلمات جديدة منها كلمة معجزة بدل آية ومنها كلمة عقيدة بدل الإيمان وغير ذلك. ولكن يظلّ الإستخدام القرآنيّ أولى مبنى ومعنى معا.
    الهادي بريك
  • تيقّنت «نوفل» أنّها ليست خللا وإنّما تتمّة لجمال وروعة الكون. إنّها الجزء الذي لا يكتمل بدونه الكلّ. وهي روح خلق اللّه. وهي تعتقد أنّ اللّه أحسن خلقها وجعلها في أحسن تقويم. ولا اعتراض على تدبيره طالما خصّت بالشّيء النّادر والنّفيس. تعلّمت «نوفل» من خلال قراءاتها الفلسفيّة كيف تكون الاسم الفاعل لا المفعول، فلم تكترث لما يشاع من أفكار سيّئة. وواصلت ذلك النّسق من التّفكير الذي صنع منها المرأة المهابة التي أغوت الجميع، ولا أحد تجرّأ واقترب منها.
    رفيق الشاهد
  • الشّيخ وحيد الدّين خان أحد أعلام الفكر الإسلامي في الهند والعالم الإسلامي وأحد أهم رموز الإصلاح والإحياء الدّيني المعاصرين، وهو حالةً فريدة في الفكر الإسلامي، من حيث مساره الفكري والسّياسي وإنتاجه العلمي. اعتمد منهجا يجمع بين المنهج المعرفي الإسلامي والمنهج العلمي والفلسفي، لدراسة العلاقة بين العلم والإيمان من جهة ومقارعة الإلحاد من جهة أخرى. ورغم صعوبة المجال الذي كان يعمل فيه فقد كانت مؤلفاته موجّهة إلى العامّة والخاصّة بحكم جمعها بين البساطة والعمق.
    التحرير الإصلاح
  • أدرك بعقلك ياذا الطين والخزف*شتان بين كلام الله والخرف ادرك بجهلك نور العلم منتشرا*بين النجوم وبين الماء والصدف قد صمت مسغبة في الفكر والأدب*حتى فطرت بلحم الكلب والجيف الله ربك رب الناس كلهم*فاقرأ لنفسك ما في الكتب والصحف
    عبد الله الرحيوي
  • احذر عدوّك لا تَركن لبسمـتـه نفّذ غرامــك، لاترهب دسائســـه الخِبّ خبٌّ وإن أبدى تصافيــــــه يا حارس الأرض، لسنا من مواشيه
    سالم المساهلي
  • أضحت مسألة القيم في الواقع الكوني مجالا تداوليّا للنّقاش ضمن التّحوّلات الحداثيّة والمابعدحداثيّة؛ واشتركت في هذا النّقاش المعرفة بفروعها (الفلسفة، العلوم الإنسانيّة، الاجتماعيّة...) بخاصّة من داخل المؤسّسات التي أدركت منزلة وجود التّوجيه القِيمي داخل هياكلها كيْما تستقيم وكيْما تكون مقاصدها مشروعة، وفضلا عن هذا، فإنّ التحوُّلات الكونيّة في مستوى الصّلات بين الثّقافات والحضارات، قد دخلت إلى معجمها التّقييمي روح المفاضلة بين الثّقافات والحضارات، إمّا شعورا بتفوّق نظام القيم الذي تتبنّاه، وإمّا إبصارا منها دونيّة في منظومة قيم مختلفة عنها، لكن هذه الرّؤية لم تكن تؤدّي إلى مسالك الأمان، إذ اندفع العنف وبصورة لا سابق لها، بسبب هذه التّصنيفات القِيميّة التي تتحرّك من وحي عوائد نفسيّة وأيديولوجيّة وجَهالة معرفيّة. لقد استوجب من جهة أخرى؛ استدعاء سؤال القيم مُجدّدا، لكن ليس من أجل المفاضلة والتّصنيف التّراتبي للقيم، وإنّما من أجل التّنقيب عن المُشْترك بين الثّقافات المتنوّعة، من أجل أن يكون أفقا وجسرا للتّواصل، ومُسوغا قويّا من مُسوغات القول بوحدة الطّبيعة الإنسانيّة في نزوعها نحو قيم مخصوصة نجدها مبثوثة في ذاتها أو في فطرتها، وإمّا لانتماء البشريّة إلى روح دينيّة أصليّة ألهمتها هذه القيم وتمظهرت بعدها في الأديان وتجلّياتها.
    عبدالرزاق بلقروز
  • إذا كان مولد مالك بن نبي سنة 1905، ذات السّنة التي توفي فيها الإمام محمد عبده، فإنّ أوّل ما يمكن أن يطرح من الأسئلة هو : هل تواصل مع مالك سؤالُ النّهضة العربيّة الذي اعتنى به رجال الإصلاح الدّيني؟ ما تبرزه لنا ابتداء قراءة كتابه «وجهة العالم الإسلامي» في سلسلة «مشكلات الحضارة» هو هذا التموقع الفكري الذي يحرص على إبرازه حين كان يتناول مسألة النّهضة التي تولّى الإصلاحيّون العرب تركيزها في القرن التّاسع عشر.
    احميده النيفر
  • يقول الحق تبارك وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾ (1) يفسّر الفخر الرازي خُطوات الشّيطان «والمُرادُ بِذَلِكَ السِّيرَةُ والطَّرِيقَةُ، والمَعْنى لا تَتَّبِعُوا آثارَ الشَّيْطانِ ولا تَسْلُكُوا مَسالِكَهُ في الإصْغاءِ إلى الإفْكِ والتَّلَقِّي لَهُ وإشاعَةِ الفاحِشَةِ في الَّذِينَ آمَنُوا، واللَّهُ تَعالى وإنْ خَصَّ بِذَلِكَ المُؤْمِنِينَ فَهو نَهْيٌ لِكُلِّ المُكَلَّفِينَ » (2).
    ابراهيم بلكيلاني
  • الإيمان بالقرآن معلوم بالعلم الاضطراري لأنّه ممّا لا دليل عليه وإنّما أحواله هي المتعلّقة بالدّليل الّذي عليه يتمّ الارتكاز، فالقرآن دليل على النّبوءة وهو الدّليل الجاري مجرى التّحدّي. وإذا أقرّ المعتزلة ببعض المعجزات المادّيّة والّتي جاء بها الرّسول، فإنّ المعجزة الأساسيّة الّتي جوّزوا الاحتجاج بها مع المخالفين إنّما هي معجزة القرآن.
    ناجي حجلاوي
  • انتهينا في الحلقة السّابقة إلى أنّ الإنسان من حيث التّكوينُ هو ابن التّراب، وأنّ سره العبقريَّ مركوزٌ في قلبه، ومن القلب يمتدّ إلى سائر الجسد، ويتألّف من قوّتين: قوّة العلم، وقوّة العمل، وهي التي نسمّيها إرادة. بيد أنّ هذا السّر لا تبدأ فعّاليتُه إلاّ بعد صيرورتين اثنتين: ففي رحم أمّه تتشكّل بنيته الأولى من قابليّات مدهشة، لكنّها في غاية الهشاشة؛ وفي رحم الثّقافة الاجتماعيّة تستوي إنسانيّتُه.
    د.عثمان مصباح
  • خلصنا في المبحث السابق ( دوافع قيام المنهج الوضعي كبديل عن المنهج اللاهوتي الميتافيزيقي) الى القول: بأن مهمة «كونت» تمثلت في علمنة الأفكار وتهيئ الأذهان لتقبل الفكر الوضعي، أما «دوركايم» فقد كانت مهمته أن يوجد الآلية المنهجية نفسها التي تقوم على ترجمة أفكار أستاذه ليراها واقعا في حياة الناس. إنه إيمان عميق منه بضرورة الذهاب بالمنهج الوضعي إلى أقصى حدوده. فما هي إذن الأسس المنهجية التي استند إليها الوضعيون في دراسة الظاهرة الإنسانية؟
    سعيد السلماني
  • أخذ الاهتمام بموضوع الدّيمقراطيّة منحى مهمّا إثر التّطوّرات السّياسيّة التي شهدها الثّلث الأخير من القرن العشرين والرّبع الأول من القرن الواحد والعشرين، وقد تمثّلت في سقوط الأنظمة السّلطويّة واستبدالها بأخرى ديمقراطيّة. فأصبحت أغلب دول العالم تحكمها نظم سياسيّة ذات طابع ديمقراطي. هذه التّغيّرات لم تستثنِ العالم العربي الذي انتفض بدوره ضدّ الأنظمة الدّيكتاتوريّة القابعة طيلة أربعة عشر قرنا من الزّمن.
    هبيري محمد أمين
  • كثير من المتابعين للشّأن الفرنسي يصعب عليهم فهم ما يسمّى بالاستثناء الفرنسي البائس المتعلّق بالعلاقة بالإسلام والمسلمين. الصّعوبة تتأتّى من صورة فرنسا المخياليّة، بلد الأنوار والحرّية والدّيمقراطيّة ومن جهل بتاريخها الصّليبي والاحتلال المغتصب للثّروات والمهندس للعقول والنّقوس. نحاول في هذا المقال أن نتعرّض إلى الأسباب العميقة للعدائيّة الفرنسيّة وكيفيّة الحدّ منها وتجفيف منابعها.
    محمد بن نصر
  • صدق أو لا تصدق لكنّها حقيقة، كلّ نقطة على سطح الأرض تختلف في سرعتها عن أيّ نقطة أخرى لا تشاركها في عرض المكان، ففي حين تكون السّرعة الزّاوية لجميع الأماكن على سطح الأرض واحدة باستثناء نقطتي القطبين الشّمالي والجنوبي، فإنّ السّرعة الخطيّة ليست واحدة لجميع الأماكن، فجميع النّقاط الواقعة على دائرة الاستواء تتحرّك بسرعة أكبر من أيّ نقطة أخرى على سطح الكوكب، والسّرعة عند القطبين بالضّبط تساوي الصّفر حيث تنطبقان على محور دوران الأرض حول نفسها. ولتوضيح ذلك أكثر تخيّل أنّك نظرت إلى نقطتين على خطّ طول واحد من القطب إلى القطب، بقعة واحدة على خطّ الاستواء والأخرى في منتصف الطّريق إلى القطب، ستحدث كلّ منهما دورة كاملة في غضون 24 ساعة وتعود إلى حيث كانت.
    فوزي أحمد عبد السلام
  • شهدت الدّراسات العربيّة في إيطاليا تحوّلات كبرى خلال العقود الأربعة الأخيرة، خرجت فيها من حيز الدّراسات النّخبويّة إلى رحابة الدّراسات المفتوحة، على مستوى تنوّع المقارَبات، وتعدّد المهتمّين، وتكاثر عدد الطّلاب. أتى ذلك التّحوّل جرّاء تغيّرات مسّت المنهج والعاملين في الحقل. فقُبَيل ذلك التّاريخ كانت الدّراسات العربيّة حكرًا على فئة معيّنة من الدّارسين وتُصنّف في عداد الاستشراق العامّ والمستشرقين المهتمّين بقضايا الشّرق. وقد كان شقٌّ من هؤلاء المعنيّين ينضوي تحت مؤسّسات الدّولة الإيطاليّة، الجامعيّة منها والبحثيّة، وشقٌّ آخر يشتغل في المؤسّسات الحِبريّة العائدة بالنّظر إلى حاضرة الفاتيكان.
    عزالدين عناية
  • حبا اللّه سبحانه أنبياءه ورسله ببعض الخصوصيّات لتكون تكريما لهم وتشريفا حينا أو لتكون دليلا آخر على نبوّتهم في حين آخر، ولأغراض أخرى ليس هنا مجال ذكرها. أكثر تلك الخصوصيّات ليست بدنيّة خَلْقيّة (بفتح الخاء وتسكين اللاّم). ذلك أنّ النّبيّ بصفة عامّة هو بشر ككلّ بشر من النّاحية الخَلْقيّة البدنيّة. ولكنّه ليس كذلك من النّاحية الخُلُقيّة القيميّة (برفع الخاء واللاّم معا) وبذا إصطفاه اللّه سبحانه ليكون القدوة والأسوة.
    الهادي بريك
  • إن كلمة عالِم (بكسر اللاّم ) وجمعها عُلماء، تستحقّ منّا وقفة تدقيقيّة ومراجعة لمدلولها واستعمالاتها. التّركيبة الصّرفيّة للكلمة تأتي على وزن فاعل، والتّحليل النّحوي يفيد الحال والوصف. العالم إذا هو حال وتوصيف من علم الشّيء، وهذا هو الاستعمال المبدئي والمطلق الوارد في القرآن الكريم. وصفة عالم ترد آنذاك قطعيّة لأنّ اللّه سبحانه وتعالى ذو علم مطلق يعرف تمام المعرفة أنّ المعني بالوصف يعلم حقّا.
    رضوان مقديش
  • لا أدري لم قدّم جمهور النّحاة المقصور على الممدود؟ هل المقصور أكثرعددا من الممدود؟أم مراعاة لضعف المقصور وقوّة الممدود؟ سألت صاحبي: «ماذا تعرف عن المقصور والممدود؟»
    محمد المرنيسي‎
  • كتَبْتُ في مقدمة بحث من البحوث عنِ الصّورة، تقديما أعيد فقرة منه في صدر هذا المقال لأبيّن الوجهة التي أسير فيها داخل موضوعي قائلا: «قد يجد الباحث نفسه في كثير من القضايا أمام سبيلين لمعالجة موضوعه: إمّا أن يأخذ بالجاهز المنتهي الذي تقع عليه الأيدي في كلّ كتاب، ومجلة، ومقال، وإمّا أن يقف في الطرف الآخر فلا يأخذ من تلك البحوث إلاّ المعرفة العامة التي تتيح له إلقاء نظرة شاملة على الجهود التي أنفقها الدّارسون في هذا الحقل أو ذاك. ثم يدلي بدلوه فيما أثاروه من أفكار، وما طرحوه من قضايا، وما عرضوه من حلول.. والذي يسلك السبيل الأول ليس له من الجهد إلاّ الجمع والتّصنيف، وربما انتهى إلى شيء من الرّأي أخيرا
    حبيب مونسي
  • المستشار طارق البشري هو أحد أبرز المفكّرين المصريّين في النّصف الأخير من القرن العشرين، اتسم إنتاجه الفكري بالغزارة. ولد طارق عبد الفتاح سليم البشري يوم 1 نوفمبر 1933 بمدينة القاهرة، لأسرة عُرفت بالاشتغال بالعلوم الإسلامية والقضاء والأدب،
    التحرير الإصلاح

إشترك في المجلة

إشترك بالنشرة الالكترونية
* :أدخل بريدك الإلكتروني
تسجيل

موقع التواصل الاجتماعي