عبد الله التركماني
فرص وتحديات الاندماج الاجتماعي في دول الشتات(2) : 146 - 2019/09/05
هذا المقال الذي يقترحه علينا الدّكتور «عبدالله تركماني» في جزئين،هو موضوع محاضرة قدّمها في ندوة حول « الهجرة والشّتات»، بدعوة من «منتدى مراكز البحوث في الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا»، تحت ‏إشراف « مركز دراسات الشرق الأوسط ‏ORSAM‏» في أنقرة و«رئاسة المغتربين الأتراك والمجتمعات ذات الصلة»، خلال ‏يومي 9 و10 جويليّة/تموز 2019 في أنقرة. تعرّض بالتحليل في الجزء الأول إلى مفهوم المواطنة الثقافيّة وصعوبة تحقيقها بالنسبة للمهاجرين خاصّة المسلمين منهم، وتطرّق إلى الصعوبات الذّاتية والموضوعيّة التي يجدها هؤلاء المهاجرون في الاحتفاظ بهويّتهم الثقافيّة الخاصّة وتحقيق الاندماج في نفس الوقت داخل مجتمع الغربة وبيّن كيف أنّ إنكار ثقافات المهاجرين يمثّل السبب الرئيسي لإخفاق عمليّة ‏اندماجهم الاجتماعي في بلدانهم الجديدة، وأنّ محاولة إدماجهم القسري في ثقافة البلد المضيف يدفعهم ‏إلى الانكفاء على أنفسهم، والتمسّك بتقاليدهم الخاصّة. ‏ ثمّ بيّن مفهوم «المواطنة السياسيّة» باعتبارها المطلب الذي يمكن أن يتجاوب معه المهاجرون، لأنّه نابع من ‏طبيعة الأمّة السّياسيّة، ما دام مفهوم الأمّة الثّقافيّة قد أصبح متجاوَزاً في دول الشّتات الأوروبيّة.
اقرأ المزيد
فرص وتحديات الاندماج الاجتماعي في دول الشتات(1) : 145 - 2019/08/02
هذا المقال الذي يقترحه علينا الدّكتور «عبدالله تركماني» في جزءين،هو موضوع محاضرة قدّمها في ندوة حول « الهجرة والشّتات»، بدعوة من «منتدى مراكز البحوث في الشّرق الأوسط وشمال أفريقيا»، تحت ‏إشراف « مركز دراسات الشرق الأوسط ‏ORSAM‏» في أنقرة و«رئاسة المغتربين الأتراك والمجتمعات ذات الصلة»، خلال ‏يومي 9 و10 جويليّة/تموز 2019 في أنقرة. ‏
اقرأ المزيد
حول المعطيات المستجدة لفوضى الحالة السورية : 90 - 2015/09/04
يبدو أنّ سباقاً بوتيرة سريعة انطلق بين قوى دوليّة وإقليميّة، معنيّة بفوضى الحالة السّورية، لإعادة رسم خريطة النّفوذ في المنطقة في مرحلة ما بعد «بشّار الأسد»، حيث التّحالفات وإعادة رسم أدوار الدّول بعد الاتّفاق النّووي مع إيران. وكان في عداد تلك التّحركات جولات المبعوث الدّولي «دي ميستورا» الذي قدّم تقريره للأمم المتحدة وفيه خلاصات رأيه حول الحالة السّورية وأفق حلّها، إضافة إلى لقاءات جدّة وطهران وعمان وموسكو. وحتّى إيران، التي تتحمّل الأعباء الجمّة في حماية النّظام، لن تكون بعيدة عن هذا التّوجه، خصوصاً أنّها ستكون مدعوة إلى « جنيف 3». كما أنّها لن تكون قادرة على مواجهة التّدخل التّركي مهما علت تحذيراتها، بل ربّما طمحت إلى تقاسم النّفوذ مع أنقرة.
اقرأ المزيد
أهم تحديات المرحلة الانتقالية في سورية : العدد 14 - 2012/10/05
عملية التغيير والانتقال الديمقراطي جزء من قانون طبيعي للتطور التاريخي وصلت مفاعيله اليوم إلى سورية، بعد أن مرت موجته الأولى في أوروبا الجنوبية في السبعينيات، واجتاحت الموجة الثانية أوروبا الشرقية في أواخر الثمانينيات، وفي فترة متزامنة ومتعاقبة وصلت الموجة إلى أمريكا اللاتينية، وها هي الموجة الثالثة للتغيير تصل إلى البلدان العربية. وقد دلّ الحراك الشعبي السوري على أصالة حركة التغيير، التي لم تكن سوى نتاج تفاعل داخلي ونضالات طويلة ومعقدة لقوى وحركات سياسية وفكرية، على مدى عقود من الزمن. ناهيكم عن عوامل موضوعية وأخرى ذاتية، مع وجود أوضاع دولية مشجعة، خصوصاً الموجة الداعمة لقضايا حقوق الإنسان والحريات على المستوى العالمي، تلك التي ازداد رصيدها منذ انتهاء الحرب الباردة في العام 1989، حتى وإن تم توظيفها لأغراض سياسية، إلاّ أنها موضوعياً خلقت أجواء مناسبة دولياً للتغيير والانتقال الديمقراطي، بغض النظر عن ازدواجية المعايير وانتقائية السياسات.
اقرأ المزيد