سالم العيادي
في ماهيَّة الدَّاعشيّ: فنُّ التَّعريف : 155 - 2020/06/05
يمكن القول من خلال استقراء الواقع العربيّ والعالميّ الرَّاهن إنَّ ماهيَّة الدَّاعشيّ تكمن في النَّفي والتمانُع والسَّلب. وبناء على هذا القول يمكن تعريف الدَّاعشيّ على هذا النَّحو: هو من يرى أنَّ قيامَ وجوده لا يكون إلاَّ بنفيِ وجود الآخرين وأنَّ العلاقة بكلّ مختلفٍ مغايِرٍ هي بالضّرورة وعلى نحوٍ كليٍّ علاقةُ تمانُعٍ، فلا يقدر على تعريف نفسه إلاَّ بالسَّلبِ. وأمَّا العقائد والأفكار المبرِِّرة لحالة السَّلبِ هذه فليست إلاَّ من الأعراض الّتي لا فرق فيها بين يمين ويسار وبين فكرةٍ دينيَّة وفكرة لا دينيَّّة.
اقرأ المزيد
الثَّورة وسؤال القيم: ما هي تونس؟ : 150 - 2020/01/03
قد يكون الوعدُ بواقعٍ مغايِرٍ جذريًّا أشدَّ وعودِ الثَّورة جلاءً وسحرًا. إذْ ما الثَّورةُ إن لم تكن ‏هدمًا وبناءً جديدًا وتقويضًا واستئنافًا للتَّأسيس. وما هي إنْ لم يتنفَّس في أفقها صبحُ عصرٍ جديد؟ لعلَّ استعادةَ السُّؤال عن الإنسان أكثرُ آثار الثَّورة انبلاجًا وأعظمُ ما تغنمه الأوطان تاريخيًّا. ‏فسؤال الإنسان هو الموطن النَّظريُّ والعمليُّ لكلِّ استشكالٍ ممكنٍ ومشروعٍ لقضايا الحريَّة والكرامة ‏والعدالة، بل وللحقيقةِ أيضًا بوصفها أمَّ القضايا بإطلاقٍ. وليس من سبيلٍ إلى الثَّورة بهذا المعنى ‏الرُّوحيِّ العميق ما لم ينقلب سلَّم القيم السائدة- البائدة رأسًا على عقب في كلِّ مجالات إنتاج المعنى ‏والقيمة سياسةً وثقافةً، دينًا وفنونًا، فعلاً اجتماعيًّا واقتصاديًّا. ولا أملَ في غدٍ جديدٍ ما لم يتشكَّل ‏فضاءُ التَّواصل والنِّقاش العموميَّين على نحوٍ مغايرٍ ومختلفٍ. فهل أوْفت الثّورة التُّونسيَّة بوعودها؟ وما ‏هو تحديدًا إيقاعُ الخطى الّتي تسلكها الثَّورةُ عبر منعطفاتٍ تكاد تُهلِكها كلَّ مرَّةٍ؟
اقرأ المزيد
في قوَّة الإمكان الثَّوريِّ : 126 - 2018/01/05
من شأن الثَّورة عمومًا أن تكون خلخلةً للسَّائد إقبالاً على حلمٍ منشودٍ ومساءلةً جذريَّةً لليقينيًّات استئنافًا لجذوةِ الرُّوح الإبداعيَّة. ولا يكون الإبداعُ خلقًا جديدًا لشروط الحياة والفعل والتَّبادل ما لم يكن لأجل الحريَّة والكرامة والعدالة. وتلك هي قيمُ الثَّورة التُّونسيَّة وكلِّ الحراك الاجتماعيِّ والسِّياسيِّ بالوطن العربيِّ عمومًا.
اقرأ المزيد
البيان التأسيسي لمنتدى الفارابي للدراسات والبدائل ﴿هويّة مبدعة في مدى الحرّيـّـة والكرامة﴾ : العدد 26 - 2013/03/22
” هذا البيان هو ثمرة حوارات داخليّة بين أعضاء الهيئة العلميّــة التّقريريّـــة للمنتــدى. واستمـرّت المناقشــات لأكثر من تسعة أشهر ﴿ أفريل 2012 – جانفي 2013 ﴾
اقرأ المزيد
منتدى الفارابي : الّلقاء الفكريّ في " فلسفة التـّـآنس " مع الفيلسوف فتحي التّريكي : العدد 17 - 2012/11/16
افتتح منتدى الفارابي للدراسات والبدائل موسمه الثقافي بالتعاون مع المندوبية الجهوية للثقافة والتراث بصفاقس و كرسي اليونسكو للفلسفة بالعالم العربيّ ومركز ابن عاشور للتّنوير بلقاء فكري وفلسفي مع الفيلسوف التونسي فتحي التريكي حول ”فلسفة التآنس“ وقد ترأس اللقاء الذي جرى يوم الأحد 4 نوفمبر 2012 بقاعة الأفراح البلدية بصفاقس الأستاذ سامي براهم . وأن يُفتَتَح الموسمُ الثقافيُّ بالتّســـــاؤل الفلسفــــيّ عن أســـس " التّآنس " الأنطولوجيّة والمعرفيّة وعن تجلّياته الممكنة جماليًّا وإيتيقيًّا وسياسيًّا ففي ذلك غنمٌ عظيم للفلسفة وللثّقافة في آن. فأيّ غنم أعظم من أن ينفتح الحقلُ الثّقافـــيُّ علـــى الفلسفـــة في حلّها " الإشكاليّ " وترحالها " المفهوميّ " من جهة، وأن تلتحم الفلسفةُ من جهة أخرى بالوسط الثّقافيّ المتنــــوّع في مثل هذا الفضاء العموميّ ؟ وهل من قصد أجمل وأنبل من أن يكون هذا الالتحام وذاك الانفتاح مطلوبين لأجل مشروع إبداعيّ تنويريّ تحرّريّ ؟
اقرأ المزيد