محمد الهميلي
العمل التطوعي ... الفريضة الغائبة في تونس : 122 - 2017/09/01
من الغباء أن نتصور أنّ شعبا لا يقدّر قيمة العمل قادر على التّطوع ومدّ يد المساعدة للوطن أو لغيره لأنّه ضحيّة الفراغ الرّوحي والتّربوي والأخلاقي والقيمي الذي عاشه من جرّاء سياسة تجفيف منابع التّدين، فالتّشوّه الذي لحق أخلاقيّات الشّعب التّونسي خطير لدرجة أنّه أصبح يبعث على الانشغال والحيرة! خاصّة مع تنامي ظاهرة العزوف عن محاولة إنقاذ البلاد لدى المواطنين عبر التطوّع لخدمتها في كلّ المجالات المتاحة سواء بالجهد أوبالمال أوبساعات العمل الإضافية أوبالمشورة في ظلّ الظّروف الإقتصاديّة والأمنيّة والاجتماعية الصّعبة التي تعيشها.
اقرأ المزيد
الإساءة إلى الراية الوطنية بين العفوية و التعمد... : 115 - 2017/02/03
إن السلوكيات المهينة المتبعة تجاه الرّاية والرّموز الوطنية في بلادنا تونس قـد تكـرّرت دون رادع أو مانع في غياب مظاهر الإستنكار أو الإمتعاض أو الحماية القانونية التي هي من مهام ومشمولات مؤسّسات الدولة كرئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ورئاسة مجلس نواب الشعب، ووزارتي العدل والداخلية. فقد إعتاد الكثير من الأشخاص والعديد من الأطراف القيام بتلك الممارسات بصورة عفوية غير محسوبة العواقب أو متعمدة، ما يدل على غياب الوعي بواجب الإحترام والتقدير والتبجيل لهذه الرموز.
اقرأ المزيد
العدالة الانتقالية آخر قلاع الثورة التونسية : 111 - 2016/10/07
لم يبق من أحلامنا الثورية غير تمنّي نجاح مسار العدالة الانتقالية ولم يبق من قلاعنا الصّامدة غير «هيئة الحقيقة والكرامة» تلك القلعة الفريدة اليتيمة التي تصارع أمواج الرّدة وبارونات الفساد وأرطوبونات الدسائس والمكائد وأذرعة الشرّ الطويلة التي تمتد من خارج الوطن الى داخله ومواقع النفوذ والقرار اللّاوطني الذي ينبع من مصالح الثّورة المضادّة وإنتهازييّ العصر.
اقرأ المزيد
قرع طبول الحرب على ليبيا : السبب داعش و الهدف إستعمار جديد للمنطقة ! : 102 - 2016/02/19
تعيش المنطقة العربيّة هجمة شرسة من طرف القوي الغربيّة تحت مسمّى مقاومة الإرهاب بداية من الصّومال و مالي والعراق ثم سوريا وهاهي تلك القوى تقرع طبول الحرب بتحريك أساطيلها الجويّة والبحريّة والاستعداد لتمركز قوّاتها البريّة والبحريّة بعدّة مناطق في ليبيا، المعلوم أنّ الجماعات الإرهابيّة المسلّحة في ليبيا التي تنخرط تحت راية داعش والقاعدة إنّما هي محدودة العدد والانتشار الجغرافي، وكان يمكن أن تبادر قوّات المغرب العربي من المغرب والجزائر وتونس والسلطة الشّرعية في ليبيا بتحمّل مسؤوليّة تطهير المنطقة من تلك الظّاهرة بالتنسيق السّياسي والعسكري الميداني فيما بينها لأنّ إستجلاب قوّات أجنبيّة لا يخدم مستقبل المنطقة ويهدّد إستقلالها الذي بُذلت من أجله ملايين الشّهداء، ويفتح الطريق أمام الاستعماريين لينهبوا المقدرات الاقتصادية البترولية والغازية والمنجمية بالمنطقة خاصة في ليبيا الخزّان الكبير للثروات البترولية.
اقرأ المزيد
هل لسقوط الدب الروسي في مستنقع الشام علاقة بأجندات إسرائيل ؟ : 97 - 2015/12/11
حتّى نستطيع الحديث عن علاقة الكيان الصهيوني بما يحدث في سوريا خاصة وبالمحيط الإقليمي عامة، وعبثها بالأمن القومي العربي والتركي وخاصة بدول الطوق وبمختلف دول الربيع العربي نذكّر بأهم المراحل التاريخية والميدانية والعملياتية للمقاومة العربية الاسلامية: - المرحلة الاولى تمريغ أنف إسرائيل من طرف المقاومة الاسلامية اللبنانية. - المرحلة الثانية إنتصار إستراتيجي للمقاومة الفلسطينية من خلال صمودها الأسطوري - توصّل المقاومة العربية والاسلامية في الأرض المحتلة ولبنان الى معادلة توازن الرعب مع الكيان الصهيوني .
اقرأ المزيد
المشهد الاعلامي بين الأصالة والتفسخ : 81 - 2015/05/01
عندما نراقب المشهــد الاعلامي برمته مرئيّا ومسموعا ومكتوبا لا نحـسّ ولا نخرج إلاّ بخيبة أمل وإنطباع سلبي بطعم المرارة والانكسار لأنّ ما نستهلكه يوميّا من برامج ومنشورات لا يرقى إلى إشباع حاجتنا من المواد الاعلاميّة الهادفة لعـدم رضانا وإقتناعنا بما نسمع ونشاهد ونقرأ يوميّا إلاّ ما رحم ربّي .
اقرأ المزيد
هل يدفع المجتمع المدني ثمن الصراع السياسي بين الثورة و الثورة المضادة؟ : 74 - 2015/01/23
إن الهجمة الشرسة التي تعاني منها الجمعيات في الآونة الأخيرة بتعلّة الإحتياطات الأمنية ومقاومة الإرهاب هي إبتزاز ومحاولة لتحويل وجهة أنظار المجتمع والمراقبين المحلّيين والعالميين إلى حقيقة التصفية الايديولوجية لنوعيّة معيّنة من الجمعيات التصق إسمها بأطراف سياسيّة بَوَئتها الثّورة مقاعد متقدمة في الحياة السّياسية عبرالصناديق الانتخابية والقانون. كما تولت كتابة الدّولة لرئاسة الحكومة والمكلّفة بملفّ الجمعيات مهمّة التّضييق وتصفيــة الجمعيــّات وبدون موجب حقّ وفي خرق فاضح للمرسوم عـــــدد 88 المنظّــم للجمعيّات والذي ضربت به عرض الحائط وهـو الثّمــرة الإيجابيــّة ومـن حسنات الثورة وإنجازاتها التّاريخية، لأنّه قانون ثوريّ أقصى كل أحكام الهيمنة لوزارة الدّاخلية على المنظّمات والجمعيات فكانت الأربع السنوات الاخيرة فترة ذهبية للحرّيات والحقوق حيث إزدهرت أنشطة المنظّمات والجمعيات وعمّت مبادرات (التنمية البشريّة والسّياسية والاقتصاديّة والإجتماعيّة) البلاد وأحسّ المجتمع التّونسي بنقلة نوعيّة في مجال العلاقات الانسانيّة والعمل المدني الاجتماعي، حيث عادت للبلاد مظاهر إفتقدناها منذ الاستقلال ألا وهي التّكافل الاجتماعي والإغاثة والتّعـاون وجابت القوافل الخيرية أركان البلاد حيثما وجد الفقر والكوارث والحاجة للمساعدة، وأصبحت البــلاد تعيش مدّا تضامنيّـــا قلً نظيره نذكر منه أزمــة اللاّجئين اللّيبييـــن والأفارقــة إبّان الثّورة اللّيبية ومحنة الكارثة الطّبيعيّة بالشمال الغربــي إبّان نزول الثّلوج بغزارة سنة 2012. كما لا ننسى النقلة النوعيّة أيضا لتطوير القدرات والتدريب والتكوين في كلّ المجالات، فقد برزت عدّة أقطاب ومراكز وأكاديميات للتّنمية البشريّة ساهمـــت فــي ترشيد وتعليم وتكوين الجمعيّات وناشطيها ممّا أعطى حيويـّــة وتطوّرا في الأنشطة والآداء ساهمت في بناء جيل جديد من المجتمع المدني على أسس علميّة .
اقرأ المزيد
معضلات أربع في انتظار هيئة الحقيقة والكرامة : 55 - 2014/05/02
ككل تونسي حلمت بعد الثورة باسترداد حقوقي وإسترجاع كرامتي وجبر ضرري وتعويضي عما لحقني من ضرر مادي ومعنوي. آمنت بحقوقي كمواطن وإنصهرت بالمجتمع بعد ربع قرن من الاقصاء والعزلة والتهميش، وأول مشاركاتي كانت الإسهام في إنجاز قانون العدالة الانتقالية كعضو باللجنة الاقليمية للشمال الغربي للحوار الوطني حول العدالة الانتقالية تحت إشراف المفوضيّة السّامية لحقوق الانسان وبرنامج الإنماء للأمم المتّحدة بالتعاون مع وزارة حقوق الانسان والعدالة الانتقالية. آمنت بما رشح عن جهدنا الذي استهلك منّا قرابة سنة من الدورات التكوينية ونقل الخبرات العالمية وجلسات الحوار مع كل فعاليات المجتمع التونسي من منظمات وجمعيات ومواطنين من مختلف الشرائح.
اقرأ المزيد
جمهوريات( البلطجية و الخلايق و الشبيحة ) بالوطن العربي : العدد 38 - 2013/09/06
كانت المنظمات الحقوقية والحركات المناضلة فى الماضي القريب دائما ما تثير موضوع المتعاونين مع حكومات ما بعد الاستقلال فى الدول العربية التي افرزتها الانقلابات من القومجيين و اليساريين الراديكاليين وكأن المتعاونون يشكّلون جيوشا غير نظامية تعمل عبر منظومة دقيقة سرية ويقتطعون جراياتهم من خزينة الدولة بتعيينات وهمية فى إدارات الشؤون السياسية والاجتماعية والمحافظات، مهمتهم الرسمية هى تقديم المعلومة المخابراتية والانشطة اليومية للمناهضين السياسيين والحقوقيين والاعلاميين للحكم وتقديم تغطية ميدانية لتدخلات القوات الأمنية بالمناطق الأشد كثافة وزخما للمعارضة القائمة. لذلك كثيرا ما تسجل منظمات حقوق الانسان اعتداءات عنيفة على الناشطين الحقوقيين والسياسيين من أشخاص مجهوليين وتنشر قضاياهم ضد مجهوليين الى يوم القيامة، لأنهم الجيش السرّي لادارات أمن الدولة بالعالم العربي خاصة.
اقرأ المزيد
الى السيد وزير العدل : العدد 18 - 2012/11/30
لقد قامت الثورة التونسية على البغي و الظلم و التعذيب و الإقصاء والتهميش، فلا نجاح لثورة عدالتها عمياء ترى هذا وتعمى عن هذا. فمن مفارقات الزمان في تونس أن تكون عدالتنا كسيحــــة عرجاء لا تستطيع أن تمشى على ساقين : العدالة الحق وقوة القانــــــون، فكم من مجرم ومغتصب وفاسد وعدوّ للشعب ينعم بحريته وهو يحمل فى طيّات ملفّه الشّخصي انتهاكات ومؤامرات واعتداءات طالت جميع فئات الشعب ومؤسساته التشريعية والإدارية والتجارية.
اقرأ المزيد