النوري بريّك
كورونا من جديد ...الدرس لم يكتمل بعد ..إنّه يصرّ علينا أن نتعلّم أكثر.. : 158 - 2020/09/04
لمّا أراد فيروس «كورونا» أن يغيب ، غاب ، ولمّا أراد أن يعود ، عاد، ..ألا هل من معترض ؟؟..ههه ، أنّه التّحدّي من أصغر مخلوقات الأرض لمن صعدوا الى القمر، لمن صنعوا كلّ أنواع الفتك، لمن بنوا ناطحات السحاب ..ههه ، لمن ملكوا آبار البترول ونشروا مليارات الأوراق الماليّة على أجساد الرّاقصات.
اقرأ المزيد
سيف كورونا عالم ما بعد الحداثة يترنّح : 154 - 2020/05/08
مازلتُ يوما بعد يوم أرصّفُ الحقائق وأرتّب المعطيــات وهي تتهاطل من بلاد ما بعد الحداثة ، من غربها ومن شرقها سيّان، تماما كما يتهاطل سقوط الموتى في شوارع أعظم مدن العالم حداثة و«حضارة» كما يقولون، ما زلتُ أتسقّط الأنباء فتأتي تباعا وكلّها تقود الى استنتاج واحد : الحداثة التي حدّثونا عنها كانت مغشوشــة، مزيّفة بل كذبة كبيرة، مجرّد طلاء خارجـــي، لمّا هبط عليها فيروس «كورونا» تعرّى ما تحتها، فإذا هو نــوع من التّوحّش الحضــاري، فقط يتغطّى بوشاح رقيق من حرير لمّاع ويستعمل مخالب وأنيابــا من جوهر خــدّاع ، تماما كما تخفي بعض المخلوقــات سمّها النّاقع تحت ألوانها الزّاهيــة حتّى إذا انجذبت إليها مخلوقـات أخرى غافلــة مفتونة بتلك الألوان فتكت بهــا والتهمتها..
اقرأ المزيد
السياسة النبوية وفقه الترجيح : 150 - 2020/01/03
السياسة هي كما يقال «فنّ الممكن» وحُسن قراءة الواقع، وأكثر من يُطالب في هذا ‏العصربهذه السّياسة الإسلاميوّن لأنّهم في محيط شائك مترصّد يُحتاج فيه الى القدرة ‏على المناورة والمداورة من غير غشّ ولا خداع وإنما بمكر وذكاء، وهو الأسلوب ‏الأصعب في منزلقات السّياسة الحديثة ، فإمّا أن يجتهدوا في إيجاد مكان لهم الى أن ‏يقدّموا أنفسهم بديلا وحلاّ لفوضى ووحشيّة سياسة اليوم القائمة على التّغوّل والافتراس ‏وإمّا أن يبقوا في هذا العالم كالأيتام على مأدبة اللّئام.
اقرأ المزيد
السّياسة النّبوية وفقه المآلات : 149 - 2019/12/06
فقه المآلات هو نظر اجتهاديّ يجمع بين الواقع والمتوقّع وينقل الحكم من التنظير الى ‏التّطبيق ومن التّجريد الى الواقعيّة ممّا يوجب على الفقيه أو صاحب الأمر أن يتجاوز ‏تحديد الحكم الشّرعي الأصليّ الى بذل الوسع في تنزيله بصورة تحقّق مقصده المرجوّ ‏منه وبذلك نتجنّب التّطبيق الآليّ المفضي الى سوء النّتائج والوقوع في مناقضة مقاصد ‏الشّرع.‏
اقرأ المزيد
فقه التّفاؤل والأمل في السّيرة النبويّة : 148 - 2019/11/08
التفاؤل هو شعور داخليّ بالرّضا والثّقة، فصاحب الحقّ سعيد في مسعاه، ‏متوكّل على مولاه، قال تعالى ﴿وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ﴾ (1). عن تميم الدّاري عن النّبيّ صلى الله عليه وسلّم قال: «ليبلغنّ هذا الأمر ما بلغ ‏اللّيل والنّهار، ولا يترك اللّه بيت مدر ولا وبر إلاّ أدخله اللّه هذا الدّين، بعزّ عزيز، أو ‏بذلّ ذليل عزّا يُعزّ اللّه به الإسلام، وذلاّ يذلّ به الكفر.»(2). وقوله صلّى الله عليه وسلّم ‏وهو في غار ثور وأحد الكفّار على باب الغار: «لا تحزن إنّ اللّه معنا» مخاطبا بها أبا ‏بكر ... ‏
اقرأ المزيد