عزالدين عناية
العرب في كالابريا : 157 - 2020/08/04
يشكو البحث التّاريخي المتعلّق بالفترة الإسلاميّة في إيطاليا- بوجه عامّ- حالة غبنٍ، متأتّية بالأساس من وهن التّكوين اللّغوي في اللّسانين العربي والإيطالي من الجانبين، وهو ما مثّل ساترا وحائلا بين الطّرفين. لكن إيطاليا يبدو أنها فطنت هذا العَوَر بشكل يفوق ما عليه الحال من الجانب العربي، وتسعى جاهدة لتفادي هذا النّقص، وذلك عبْر ما نشهده من تشجيع موجة الاستعراب الإيطالي، لاسيما في أوساط جيل الشّباب الذي بدأ يشقّ طريقه بإصرار في تعلّم العربيّة، سواء أكانت ضمن التّكوين الجامعي أم خارجه، وهو ما لم يخل من مصاعب وأحكام مسبقة ترهق الدّارس أحيانا.
اقرأ المزيد
موسوليني والإسلام : 156 - 2020/07/03
جاء اعتلاء الزّعيم الفاشي بنيتو موسوليني كرسي السّلطة، عام 1922، ثمرةَ تسويات بين الحركة الفاشيّة والقيادات السّياسيّة التّقليديّة المتنفّذة في إيطاليا، فقد كانت سمات الائتلاف لنظام سياسي يقوده موسوليني بارزة المعالم حتّى نهاية عام 1925. وفي تفسير الظّاهرة الفاشيّة التي اجتاحت إيطاليا في ذلك العهد، اعتبر المؤرخُ رينْسو دي فِليتشي الفاشيةَ تعبيرا عن تطلّعات جارفة لـ «فئات اجتماعيّة متوسّطة» و«شرائح بورجوازيّة صغيرة» على الأغلب، والتي استمرّ صعودها إلى حين تشكّل طبقة اجتماعيّة وقوّة جديدة في المجتمع. ومواكبة لذلك التّطوّر سعت الفاشيّة كحركة، لوضع يدها على الأوضاع الجديدة. ومن هذا الباب يمكن اعتبار الفاشيّة حركة ثوريّة ارتبطت بحراك جماهيري داخل نسيج المجتمع وتحوّلاته، استطاعت الاستيلاء على الدّولة وتوجيهها.
اقرأ المزيد
وَرَثة ماو أو كيف نفهم الصين المعاصرة؟ : 154 - 2020/05/08
يحاول كتاب «وَرَثة ماو» الإجابةَ عن سؤال محوري وهو كيف نفهم نهضة الصّين الاقتصاديّة اليوم؟ حيث يسلّط الكتاب الضّوء بالأساس على العقود الثّلاثة الأخيرة من تاريخ الصّين المعاصر. وبوضوح ودقّة يتتبّع الإيطالي «إيغناسيو موزو» الثّلاثين سنة الأخيرة من تاريخ الصّين وما تضمّنته من إصلاحات اقتصاديّة جوهريّة، وهي فترة ما بعد الزّعيم «ماو تسي تونغ» التي جعلت من الصّين في عهد «شي جين بينغ» قوّة اقتصاديّة، وإن تخلّلتها جملة من التّناقضات على المستويين الاجتماعي والسّياسي.
اقرأ المزيد
الإسلام السياسي وقضايا الديمقراطية : 153 - 2020/04/08
يحوز الإسلام السّياسي في البلاد العربيّة وما جاورها بالغ الاهتمام في مراكز الأبحاث والجامعات الغربيّة، بفعل ما تشكّله طروحاته من هواجس قد تغيّر من معادلات المصالح الغربيّة في المنطقة، وما قد ينجرّ عنها من تهديد أمني للغرب. ونظرا لتنوّع ملامح الإسلام السّياسي، يحظى بمتابعة حثيثة تتناول أنشطته من عدّة أوجه، اجتماعيّة ودينيّة وسياسيّة. وتمثّل علاقة الإسلام بالشّأن السّياسي وبمسألة الدّيمقراطيّة الموضوع الأثير الذي تتكثّف المعالجات حوله في العقد الأخير. يأتي كتاب ريكاردو ريدايللي «الإسلام السّياسي وقضايا الدّيمقراطية»، الصادر في أواخر العام المنقضي ضمن سلسلة متتالية من الأبحاث صدرت في الشّأن باللّغة الإيطالية تقارب الظّاهرة وتدفع بمعالجة المناحي السّياسية إلى الصّدارة، مثل كتاب «هل يتلاءم الإسلام مع الدّيمقراطيّة؟» لِرينزو غولو، و«تاريخ الإسلام السّياسي العربي وتطوّراته» لِلاورا غوازوني، و «الإسلام والسّياسة» لماسيمو كامبانيني.
اقرأ المزيد
الاِستهْواد العربي في مقاربة التراث العبري : 152 - 2020/03/06
شكّل الارتباط المتين للنصّ القرآني بالنصّ التوراتي، سواء في المجالات العقديّة أو التّشريعيّة، ‏إضافة إلى تجارب التّعايش الاجتماعي المبكّرة بين أبناء الملّتين، الإسلاميّة واليهوديّة، مرجعيّة ‏ثريّة للفكر الإسلامي الكلاسيكيّ وللفكر العربي الحديث في معالجة الظّاهرة اليهوديّة. وبفعل ‏ثقل التّاريخ واستفزاز الوقائع، وما نجم عنهما من تطوّرات، جرّاء تغيّر بنية الخارطة السّياسيّة ‏للعالم العربي، بتأسّس دولة عبريّة تستلهم وجودها الحضاريّ من المقاصد العامّة للتّراث التّوراتي، يأتّى انشغال الفكر العربي المستجدّ باليهوديّة واليهود. فكان الاهتمام بهذا المعطى، بالقدر ‏الذي يثيره الماضي فإنّ الحاضر يستلزمه، انجرّ عن ذلك تراكم قائمة مرجعيّة دراسيّة هامّة في ‏المكتبة العربيّة، انشغلت بهذا الحقل، تمازج فيها الإيديولوجي بالعلميّ والدّينيّ بالسّياسيّ.‏
اقرأ المزيد
غرامشي في العالم العربي : 151 - 2020/02/07
ثمة تقاربٌ للحدود بين العالم العربي في جناحه المغاربي وإيطاليا، وبالمقابل ثمّة تباعد بين ‏الثّقافتين العربيّة والإيطاليّة. ليس المراد بتباعد الثّقافتين اختلاف الرّؤى وتباين المفاهيم، بل ندرة ‏التّواصل وقلّة التّثاقف سواء عبر التّرجمة أو عبر الإلمام بالثّقافة الأخرى من كلا الجانبين. فلا ‏تتجاوز حصيلة التّرجمات من الجانبين، العربي والإيطالي، الألف عمل في كافة المجالات، على ‏مدى تاريخ اللّغتين العربيّة والإيطاليّة، بناءً على دراسة إحصائيّة أُعدّت في جامعة روما. ‏فالاستشراق الإيطالي المعاصر المعني بالعالم العربي يشكو وهنًا، حتّى أنّه لا يكاد يقدر على ‏عرض الثّقافة العربيّة ضمن رؤى واقعيّة وموضوعيّة، داخل وسط غربي مشحون؛ وبالمثل لا ‏يبالي العرب كثيرا بما تنتجه إيطاليا ثقافيّا رغم الثّراء والتّنوع في ذلك الوسط، مع أنّ أقسام ‏تدريس اللّغة الإيطاليّة أضحت موجودة في جملة من الجامعات العربيّة، بَيْد أنّ كثيرا من ‏مناهجها عقيم من حيث الإلمام بالزّخم الثّقافي في إيطاليا. لتنتشر على الضفّتين أحكام جاهزة ‏وقوالب مغرضة باتت تعمّق الهوة بين العالمين.‏
اقرأ المزيد
المثقّفون في تونس: أيّ دور ؟ أيّ رهان؟ : 150 - 2020/01/03
شهدت السّاحة الثّقافية في تونس تحوّلا هائلا منذ اندلاع الثّورة، تجلّى ذلك في تعدّد ‏الخطابات واختلاف زوايا النّظر، وإن لم يرتقِ ذلك إلى مستوى الانتظارات الحقيقيّة، حيث لم ‏يواكب الحدث فعلٌ ثقافيّ مؤثّر في مستوى الحراك العام الذي شهده بلدنا. فما يلوح جليّا ‏ارتهان المثقّف إلى لوثة السّياسة الطّاغية على مخياله وهو عائق فعليّ، جراء حساسيّة اليومي ‏الذي يعيشه التّونسي. حيث يعجز المثقّف عن التّسامي بتأمّلاته، وإبداعه، وإنتاجه المعرفي عن ‏مؤثّرات السّياسة المباشرة. ناهيك عن تجذّر إرث سابق، مؤسّساتي وسلوكي، ما فتئ يحول دون ‏تشكيل خطاب ثقافي نهضوي: يتعالى من جهة عن الشّللية المقيتة السّائدة في أوساط المثقّفين، ‏ويتحرّر من أوهام النّظر المهجوسة بالتّصور الغربي، ومن ثمَّ بالخلاص المصنَّع في الخارج، ومن ‏جهة أخرى يكفّ عن التّكسّب بالعمل الثّقافي من هذا الحزب أو ذاك. الأمر الذي حوّل ‏المثقّف إلى داعية إيديولوجي منساق ضمن موجة انجذاب عام، وهو مناخ صعب يحول دون ‏خلق حراك ثقافي جماعي يسند التّحولات المجتمعيّة والسّياسية لبلدنا.
اقرأ المزيد
اللاهوت المسيحيّ وعَقبات التجديد : 149 - 2019/12/06
يشكّل مطلب «الأَجُورْنامِنْتو» (التّجديد) تحدّياً عويصاً للمسيحيّة المعاصرة، بوصفه الرّهان ‏الملحّ لإخراج اللاّهوت من ربقة البراديغم القروسطي وولوج عصر الحداثة، بعد أن باتت ‏الكنائس خاوية والسّاحات عامرة، كما يتردّد في أوساط المراقبين للشّأن المسيحي. فمنذ اعتلاء ‏البابا بنديكتوس السّادس عشر (جوزيف راتسينغر) كرسي البابويّة، وإلى حين تخلّيه المباغت ‏والصّادم عن مهامه في الثّامن والعشرين من فيفري 2013، تمحورَ هاجسُه في الإلحاح على ‏خوض غمار تحوير مؤسّسة الكنيسة. بقصد تحريرها من براثن المؤسّساتية الطّاغية وجهازها ‏البيروقراطي الجاثم، الذي يوشك أن يخنق روح الدّين، كما أوضح «راتسينغر» في كتابه «نور العالم» ‏‏(روما، 2010)
اقرأ المزيد
علاقة الكاثوليكية باليهودية في التاريخ المعاصر : 148 - 2019/11/08
تُعدّ «نوسترا آيتات» -‏Nostra aetate‏- أو «مجلس الحوار مع الأديان غير المسيحيّة» ‏المؤسّسةَ الأهمّ التي أنشئت عقب مجمع الفاتيكان الثّاني (1962-1965)، بوصفها المرجع ‏النّظري والعملي لعلاقة الكاثوليكيّة مع الأديان والتّقاليد غير المسيحيّة. وضمن هذا السّياق ‏حازت اليهوديّة موضعا متقدّما في علاقتها بكنيسة روما. في الفترة الأخيرة، وبمناسبة مرور ما ‏يزيد عن نصف قرن على حصول ذلك التحوّل في الكاثوليكيّة، جرت حوصلة لتلك التّطورات ‏مع الجانب اليهودي وردت في عرض صادر من قِبل الكردينال «كورت كوش» والمونسنيور «بريان ‏فارل» ورجل الدّين «نوربارت هوفمان» على أعمدة صحيفة «الأوسرفاتوري رومانو» لسان حاضرة ‏الفاتيكان، نورد فحواه كالآتي:‏
اقرأ المزيد
انخرام الأخلاق وانهيار الأحزاب في تونس : 147 - 2019/10/04
خرجَت الممارسة السّياسية في تونس من طور عقيم قبل الثّورة إلى آخر سقيم بعد الثّورة، ‏وإن رُوعيت في العمليّة الأخيرة مقتضيات الدّيمقراطية الشّكليّة. مع أنّ الممارسة السّياسية ‏الصّائبة يُفتَرض أن تحتكم بوجهٍ عام إلى قواعد اللّعبة الدّيمقراطيّة، وما تقتضيه من أخلاقيّات ‏مدنيّة وفضائل حضاريّة، وهي كما نعرف شأن جديد لم يأْلفه العقل السّياسي العربي الحديث، ‏لِما ألَمّ به من تقليد سلطويّ تسلّطيّ، ومن إدمان لممارسة الحكم الغشوم، ومن مصادَرة لإرادة ‏الخَلْق ووصاية على عقولهم وأرواحهم، جعلت الناس بمثابة «السّبايا».‏
اقرأ المزيد
الديمقراطية تقارع الرّصاص.. درس إيطاليا إلى تونس‏ : 145 - 2019/08/02
تُعرَف الفترة التي تنامت فيها ظاهرة الإرهاب في إيطاليا، والمتراوحة بين 1968 و1984، ‏بـ «سنوات الرّصاص» (‏Gli anni di piombo‏)، وهي السّنوات التي شهدت فيها الدّولة ارتباكا ‏سياسيّا وتبدّلا متسارعا للحكومات، كان بعضها يدوم أيّاما معدودة، تأتي غيرها على أمل ‏إخراج البلاد من الأزمة لتقع في المطبّات ذاتها. تهدّدَت في أعقابها السلم الاجتماعية بشكلٍ ‏مؤذٍ، ومع ذلك لم تنحرف ظاهرة الإرهاب بالمسار السّياسي العام للبلد، ولم تزد الأوضاعُ ‏الصّعبة القوى السّياسيةَ المجمعةَ على نبذ العنف والمؤمنة بالتّنافس الدّيمقراطي السّلمي، سوى ‏مزيد من الإصرار على دعم مسار الدّيمقراطية الفتيّة.‏
اقرأ المزيد
تاقت نفسي إلى خلاصك (من مزامير داود)‏ : 144 - 2019/07/05
تُطرح في أوساط المهتمّين بالقضايا الدّينية‎ ‎تساؤلات بشأن‎ ‎الدّور الوظيفي للمخزون الرّوحي‎ ‎للأديان في‎ ‎بثّ السّكينة في مجتمعات تعاني من حالات‎ ‎الثّوران،‎ ‎وذلك في ظرف‎ ‎مشوب‎ ‎بالارتباك والاضطراب.‏‎ ‎فهل بوسع نهج التّصوف وسائر التّجارب الرّوحية،‎ ‎الإسهام في تخفيض ‏منسوب القلق والخوف والعنف الذي يجتاح عالمنا؟ صحيح أنّ التّجارب الدّينية متنوّعة، ولكن ‏يبقى التطلّع الجوهري لمختلف أصنافها‎ ‎متلخّصا في السّعي لدحض القلق العميق الذي يكتنف ‏عالم الإنسان، أو بحسب تعبيرة «هايدغر» لتخفيف‎ ‎وطأة الوجود‎ ‎الذي قُذف فيه وأُسلم للموت.‏
اقرأ المزيد
المسلمون في إيطاليا جامع روما.. منارة مشعّة لجالية كادحة : 155 - 1970/01/01
في الواحد والعشرين من شهر جوان/يونيو 1995 دُشِّن بشكل رسميّ الجامع الكبير بمونتي أنتانّي في روما. تدشينٌ فخمٌ، جرى بحضور كبار ممثّلي الدّولة وشخصيّات دينيّة مرموقة؛ لحدث بالغ القيمة ثقافيّا وسياسيّا، بشكلٍ ما يطغى طابعه السّياسيّ على طابعه الدّينيّ. ويغلب طابعه الدّيني طابعَه الرّوحيّ. بدون شكّ جليّة قيمته التّاريخيّة والرّمزيّة.
اقرأ المزيد