محمد بن الظاهر
القراءة المادّية للتّصوّف : 137 - 2018/12/07
أطنب العديد من الباحثين في التّصوف في المثالية والميتافيزيقيّة حدّ الغدق. حيث تمّ تفسير ظاهرة التّصوّف بحدّ ذاتها، أي كونها ظاهرة عالميّة مرتبطة بالدّين ونحن لا ننفي الشّرط الأول كونه كوني _ أو يغترف من تيارات فلسفيّة ذات صبغة دينيّة كالأفلاطونيّة المحدثة. إنّ التّصوف لا ينبلج ذات صباح من الدّين للنّاظرين بالضّرورة. لهذا ننفي القول الرّائج المزعوم أنّ التّصوف الإسلامي مصدره الإسلام كدين إلهي وأنّ هناك علاقة سببيّة بينهما. حيث يغفل غمار من الدّارسين الظّروف التّاريخية التي حملت البذور الجنينيّة للتّصوف.
اقرأ المزيد
الإصلاح الديني: إعتناق العقلانية والتحرر من سلطة التهافت . : 128 - 2018/03/02
فلسفة الدّين نوع من التّفكير يعتمد العقل في البحث وتحليل المقدّسات والمعتقدات والظّواهر الدّينيّة وتفسيرها بعيداً عن التّنظير اللاّهوتي التّبشيري، ولا تتوخّى الرّكون في حدود معيّنة، بل تطلق العنان لتفكيرها دون وضع سقف له، ففيلسوف الدّين باحث يتحرّى الحقيقة بموضوعيّة وحياد تامّين بهدف تحرير الدّين من سجن الماضي وتجنّب الغرق في التّفسيرات التّراثيّة وتأويلات تبرّر أجندة سياسيّة.
اقرأ المزيد
خطبة الجمعة ورقة سياسية أقرب منها للوعظ. : 127 - 2018/02/02
الإنسان كائن متديّــن، فالهويّة الإنسانيّة هي هويّة دينيّة كما أوضح لنا ذلك المفكّر المغربي «طه عبد الرحمان» والدّين سلطان على النّفوس البشريّة. فمنذ ظهور الإنسان على وجه البسيطة وانضمام الفرد وانغماسه في قالب المجتمع، اتخذ من الطّبيعة إلهاً يعبده ويستنجد به في الأزمات التي تعترضه، فتأصّلت وتجدّرت في لاوعيه فكرة العبوديّة لقوى الطبيعة ولمكوناتها من حيوان وإنسان ثمّ تطوّرت المسألة إلى أن وصلت إلى مرحلة عدم التّعبد دون وساطة وترجمان.
اقرأ المزيد