هبيري محمد أمين
المؤسسات الدستورية، دعائم المنظومة الديمقراطية : 147 - 2019/10/04
بالرّغم من كلّ الانتقادات التي توجّهت للنّظام السّياسي المنصوص عليه صلب دستور 27 جانفي 2014 إلاّ أنّه حمل إلينا ‏عديد المؤسّسات الدّستورية التي تثبت ركائز المنظومة الدّيمقراطيّة ومنه تسهيل الانتقال الدّيمقراطي الذي يتيح لنا ‏كتونسيّين أن نصبّ كلّ جهدنا في تطوير الاقتصاد الوطني أو الإعمار بالتّعبير الخلدوني.‏
اقرأ المزيد
تهافت المتطرفين دعوى للتدبر في مقومات النظر ومآلات العمل ‏ : 146 - 2019/09/05
تعيش تونس خاصّة، والدّول العربيّة عامّة، مخاضا فكريّا عسيرا في ظلّ وجود بعض التّيارات الفكريّة التي تؤصّل للتّطرف ‏وتشرّعه سواء كانت مرجعيتها دينيّة أو حتّى فلسفيّة وخاصّة تلك التي أصّلت تصوراتها ورؤاها على تأصيل بما هو تنزيل ‏المستجدّات الواقعيّة في سياق منظومة التّشريع في المرجعيّة المعتمّدة واعتباره مغشوشا، فيتعسّف المفكرون في قراءة ‏الأفكار وتنزيلها على الواقع وتطويعها حسب الإيديولوجيّات التي يتبنّونها ممّا يحدث خللا فكريّا وغيابا للحياد في البحث ‏العلمي.‏
اقرأ المزيد
سوسيولوجيا الجندرة ، تعصير الوظائف وتمزيق الروابط : 145 - 2019/08/02
تعارف أجدادنا منذ القدم على عادات وتقاليد دأبوا عليها جيلا بعد جيل أهمها أنّ الرّجل مطالب بالخروج للبحث عن العمل ‏وذلك ليضمن قوت من يعول من امرأة وأبناء حتّى لو لم يقدر الأب تغطية نفقات أسرته يضطرّ الابن الأكبر حينها أن يسعى ‏جاهدا للتوفيق بين استكمال دراسته وشغل يؤمّن به احتياجاته الخاصّة أوّلا واحتياجات الأسرة ثانيا.‏
اقرأ المزيد
القدس، محرّمة علينا إلى تحقُّقِ الكرّة الثانية : 137 - 2018/12/07
يوم فرض الله تعالى التيه في بقاع الأرض على بني إسرائيل، عقابا منه جلّ جلاله على جبنهم وكسلهم حين أمرهم بالدّخول ‏إلى الأرض المقدّسة فرفضوا بتعلّة أنّ فيها قوما جبّارين. يومها حرّمها الله على بني إسرائيل أربعين سنة وبسبب جبنهم ‏لم يستطع نبي الله موسى عليه السّلام أن يدخل الأرض المقدّسة.‏
اقرأ المزيد
علة قرطاج، من حلم الدولة إلى دولة الحلم : 136 - 2018/11/09
ثماني سنوات عجاف، تلك هي المدّة التي انقضت من عمر الانتقال الدّيمقراطي في تونس وهي ذاتها وصف للحالة التي ‏تعيش فيها الدّولة خاصّة في المجالين السّياسي والاقتصادي ممّا أدّى إلى النّكوص عن أهداف الثّورة التي اتخذت من دولة ‏الحلم (دولة ديمقراطيّة تكون السّيادة فيها للقانون ويكون الحكم فيها ملكا للشّعب) شعارا يوتوبيّا اتخذها الثّائر الشّاب أمام ‏واقع منتهى الأحلام فيه تكون حلم الدّولة (أو لنقل سيّدة نفسها لا محميّة لدول أجنبيّة) ‏
اقرأ المزيد
معالجة أزمة الهويّة ، شرط للانفراج الثقافي : 135 - 2018/10/05
ترتبط الهويّة والخصوصيّة الثقافيّة بعلاقة ديالكتيّة تتجاوز مجرّد علاقة النّسبي بالكلّي. ذلك أنّ الإشارة إلى الخصوصيّة ‏الثقافيّة تتضمّن تسليما بوجود هويّة محدّدة سواء كانت على أساس المكان أو العرق أو الطّائفة أو الدّيانة أو اللّغة ‏وغيرها(1)، من هنا فإنّ الهويّة الثّقافيّة لمجتمعٍ ما تعتبر القدر الثابت والجوهري والمشترك من الميزات والسّمات العامّة ‏التي تميّز كلّ حضارةٍ أو مجتمعٍ عن الآخر.‏
اقرأ المزيد
المسجد،من ركيزة العصر النبوي إلى انتكاسة العصر الحديث : 134 - 2018/09/07
المسجد هو الموضع الذي يسجد فيه، كما أنه يمثل كل مكان أعد ليؤدي فيه المسلمون الصلوات الخمس جماعة وكل موضع يتعبد فيه فهو مسجد وقد أشار الله إلى فضل المسجد القائم على تقوى الله في قوله تعالى : «لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ ۚ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا ۚ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ»[1] كما أنّ الرّسول صلّى الله عليه وسلم قد أشار إلى تكريم أمّة الاسلام بالمسجد حيث قال : «..وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا». [2] أما الجامع فهو نعت للمسجد لأنّه يمثّل مكانا للاجتماع.
اقرأ المزيد
تغيير النفوس جوهر إرادة الشعوب : 133 - 2018/08/10
لن يستطيع المرء العيش في ظلّ أجواء ملوّثة بجراثيم الفساد، ولذلك قلنا أنّ الإنحطاط القيمي علّة النّكوص للجاهليّة وقد يؤدّي بالضّرورة إلى ثورة شبابيّة مثل ثورة موسى عليه السلام ضدّ الطّغيان السّياسي كطغيان فرعون (رمسيس الثّاني)، ولكن لا نستطيع الوصول للثّورة القويّة المبنيّة أساسا على الحرّية التّعاقديّة بين مختلف أطراف الثّورة ؛ سواء أكانوا تابعين لنظام قمعي أو شباب الثورة الطامحين للحرية الروحية والسياسية أي لا وساطة دينية ولا وصاية سياسية.
اقرأ المزيد
الإنسان، بين انتكاسة الكفر وسموّ الإيمان : 131 - 2018/06/08
يصل لعموم القرّاء وهو ما دفعني للتّركيز عليه في مفتتح المقال حتّى أضع النّقاط على الحروف. تنقسم العبارة إلى قسمين {عمارة الإنسان للأرض} / { بقيم الاستخلاف}، أمّا الأولى فهي خبريّة تعني أنّ الإنسان مطالب بأن يعمّر الأرض فيستخرج منها ثرواتهــــا ويبحث في آيات الله التي يُرينا إيّها في الآفـــاق ( العلوم الطبيعيّة ) والأنفس (العلوم الإنسانيّة).
اقرأ المزيد
أمانة الإستخلاف، غاية خلق الإنسان : 130 - 2018/05/04
كثيرا ما تتكرّر في القرآن الكريم قصّة خلق الإنسان بأنماط سرديّة مختلفة، تارة يتحدّث عن نوعيّة المادّة التي خلق منها وتارة أخرى يحدّثنا عن حدث إستكبار الشّيطان ورفضه السّجود لآدم بتعلّة أنّ مادة الخلق الخاصّة به –النّار- أرفع قدرا من مادّة خلق آدم –الطّين- وكثيرا ما تختتم هذه المحاورة بين قطبي الخير والشّر –الله والشّيطان- بطرد الأخير من رحمة الله لتكبّره وتعنّته جهلا وإعراضا منه.
اقرأ المزيد
القرآن، مرجعية الأمة لاستئناف دورها الحضاري : 129 - 2018/04/06
لو نظرنا في القرآن لوجدنا فيه السّنن الكونيّة التي تعدّ المبادئ العلميّة وأهمّها الرّياضيات وعلوم الأحياء والعلوم الطّبيعية -أعني بذلك الإنسانية – وأهمّها التّاريخ والعلوم السّياسية التي تتحكّم في سير النّظام الكوني بصفة عامّة. وبذلك فالقرآن الكريم يضمّ علوما متنوّعة. ولكن أليس من البدعة أن نصف القرآن الكريم بأنّه مجمع علميّ؟، فالثّابت أنّ العلم يملك تاريخا، فيه بداية ثمّ تطوّر كأصناف العلوم المختلفة.
اقرأ المزيد
الثورة الموسية زمن الطغيان الفرعوني : 128 - 2018/03/02
يبيّن لنا القرآن الكريم في عديد المواضع عنجهيّة «فرعون» وتعنّته وإعراضه عن المنهج الصّحيح في ممارسته للسّلطة؛ فهو الذي طغى وتجبّر، وهو الذي آذى الضّعفاء واستحيى النّساء، وهو من حرم «بني إسرائيل» من الحقوق والحرّيات السّياسية والمدنيّة حتى أنّه سنّ قانونا جائرا يقضي بقتل الذكور من الولدان، وهو من وصلت عنجهيّته إلى قوله « أنا ربكم الأعلى» فاتّخذ من نفسه إلها سياسيّا يعبد في الأرض ويحارب إله السّماء. ففرعون هو أعلى الهرم السّياسي ويحمل صفة الطّغيان وهو ما يطلق عليه ظاهرة الحكم الإله. يقول الله تعالى : «إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ» (1)
اقرأ المزيد
الإسلام السياسي .. بين أحكام الإسلام وواقع السياسة : 113 - 2016/12/09
مع انفجار الثّورات في البلدان العربيّة، طفحت جدليّة الإسلام السّياسي بين تحييده عن العمل السّياسي واعتباره ديانة لا يجب على البشر أن يدنّسوه بقذارة السّياسة وبين من يؤمن بوجوب استعمال أفكار وأحكام الإسلام في الدّولة وأنّ الإسلام دين ودولة. وقد أنشأت بعض الأحزاب والجماعات التي جعلت من الإسلام السّياسي إيديولوجيتها وأسسها ممّا أثار غضب البعض الآخر خاصّة أولئك المناهضين لفكرة تطبيق قوانين الإسلام في الدّولة والمتعصبين للفكرة القومية والأفكار الماركسيّة والعلمانيين الرّاغبين بتطبيق فكرة فصل الدّين عن الدّولة.
اقرأ المزيد