محمد ابراهمي
قيم التفاعل والتواصل الإعلامي : 122 - 2017/09/01
جاء في تعريف الإعلام أنّه التّبليغ والإبلاغ أي الإيصال، ومنه يقال: بلغت القوم بلاغا أي أوصلتهم الشّيء المطلوب، والبلاغ ما بلغك أي وصلك، وفي الحديث: «بلّغوا عنّي ولو آية»، أي أوصلوها غيركم وأعلموا الآخرين، وأيضا: «فليبلّغ الشّاهد الغائب» أي فليعلم الشّاهد الغائب، فالإعلام لا يقتصر على مجرّد الإخبار، بل يتقارب مع معنى الدّعوة ، فالدّعوة لغة النّداء والإعلام والإبلاغ. والدّاعية : هو كلّ من يدعو النّاس إلى قيم الخير والصّلاح، مادّته الكلمة، ومضمونها فكرة، قال الله تعالى: «أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ، تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا ۗ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ، وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ»(1).
اقرأ المزيد
الصلاة وأثرها في عمارة الأرض : 114 - 2017/01/06
إذا كانت الصلاة في ظاهرها عبادة ذات أقوال وأفعال مخصوصة، تبتدئ بتكبيرة الإحرام، وتنتهي بالسلام، فهي في حقيقتها صلة بين العبد وخالقه، يناجي فيها ربّه، ويسأله فيها وبها حاجته، يصل الرّوح ببارئها، والنّفس بخالقها، ويرتقي في مراتب التّكريم في ضيافة الرّحمان الكريم.
اقرأ المزيد
الشباب ومنهج الوسطية والاعتدال : 111 - 2016/10/07
الحديث عن الشّباب والوسطيّة حديث عن فئة، وقضيّة، وعلاقة بينهما، يتطلّب كلّ شقّ في هذا المركب كتابات ودراسات متنوّعة من حيث المنهج والمقاربة، وقد أبدع العديد في إبراز معالم الفكر الوسطي في الإسلام، وأسّسه ومظاهره في العقيدة والعبادة والتّشريع والأخلاق... وتحدّث الكثير من الدّارسين عن الشّباب، ففصّلوا في مفهومه وماهيته ودلالاته، وفي التّحديات التي تواجهه وتعترض تشكّل قيمه ونموذجه الفكري والسّلوكي في الحياة، ولعلّ الموضوع المتناول بالكتابة موضوع جمع بين القضيتين في ظرفيّة ولحظة تاريخيّة تستدعي الحديث عن الموضوع، بمقاربة تجمع بين فئة الشّباب وقيمة الوسطيّة والاعتدال في الفكر والتّصور والممارسة، خاصّة أمام تواتر العديد من الفتن والأحداث التي تشوّش على الرّؤية، وتساهم في وقوع الانحراف في اتجاهيه، بشكل يجعل خطّ الاعتدال صعب المنال، ونهج الوسطيّة بعيدا عن الامتثال، ويأتي الحديث في الموضوع للمساهمة في ترسيخ هذا المفهوم والنّهج، خاصّة في فئة الشّباب، الأكثر عرضة للانحراف، لأسباب نفسيّة واجتماعيّة وثقافيّة، وللمرحلة العمريّة الحسّاسة التي تمرّ منها وتعيشها.
اقرأ المزيد