محمد المولدي الداودي
اطلق رصاصك : 91 - 2015/09/18
أطلق رصاصك زهرة الفردوس.... تنتظر دمي فأطلق رصاصك.. أطلق... فإنّي لا أخافك القلب نافذة الجنان .. وكذا فمي
اقرأ المزيد
سوريا الموت بكل اللغات : 90 - 2015/09/04
الرّاحلون إلى المقابر...الرّاحلون إلى المنافي. في «سوريا الثورة» لا سؤال عن الموت وآجاله فهو واقع بل السؤال عن مكانه وأسبابه. وفي «سوريا الثورة» يكتب الرّاحــلون في كلّ يوم آجالهم قصفا بالبراميل وغرقـــا في مياه غريبة في بحار بعيدة. كان السفر في «سوريا الثّورة» هروبا من الموت وإليه ..ومنذ الثورة قتل الطاغية بشّار وأشياعه من حزب الله وإيران أكثر من ربع مليون قتيل وهجّر في الآفاق أكثر من ستّة (06) ملايين ضاقت بهم الأرض واتّسعت لهم أعماق البحار والمحيطات .
اقرأ المزيد
حركة النهضة وفقه المناورة السيّاسيّة - الجزء 4 : 88 - 2015/08/07
منع القانون الانتخابي (قانون التمثيل النسبي) من استئثار حزب حركة النهضة بالأغلبية المطلقة ومكّنها من نسبة لا تتجاوز 41 بالمائة وما أفرزته الانتخابات من نتائج أكّد رغبة حركة النّهضة في بناء حكم ائتلافي توافقي في المرحلة الانتقاليّة ولم تكن هذه الرّغبة محكومة بشروط التّوافق الفكري أو السّياسي أو التّناسب بين البرامج والأهداف وإنّما كانت محكومة بتوازنات حزبيّة أفرزتها الانتخابات التشريعيّة فكانت الترويكا تجربة من تجارب الحكم التوافقي المحكوم بدوره بكثير من معالم الإكراه السّياسي الذي تجلّت آثاره سريعا في ذلك الاختلاف في منهجيّة التّسيير والتّباين في تبويب الأولويّات بالنّسبة للأحزاب الثّلاثة المكوّنة لأجنحة الحكم في حكومة التّرويكا.
اقرأ المزيد
حركة النهضة وفقه المناورة السيّاسيّة (الجزء الثالث) : 87 - 2015/07/24
لم تكن عودة الشّيخ راشد الغنوشي إلى تونس يوم 30 جانفي 2011 مجرّد حدث عابر بل لقد كانت عودته علامة فارقة في الثّورة التونسيّة وإحدى علامات تحوّلها وعنصرا من عناصر تكوّنها التي يمتزج فيها الواقعي بالحالم وهي مساحة التّداخل العجيبة بين دائرة المحنة ودائرة التفاؤل. عودة الشّيخ راشد الغنوشي عودة لقطعة من التّاريخ التّونسي المعاصر التي أسقطها النّظام بكلّ مكوّناته الأساسيّة أو الخفيّة وحاول طمسها عبر قوّة الدّولة ومؤسّساتها ..الفكرة أحيانا أقوى من الدّولة وما يطمسه الجلاّد تحفظه الأرض والذّاكرة..عاد الشّيخ راشد الغنوشي المحنة والفكرة ..ليختبر الشّيخ نفسه زمن الثّورة.
اقرأ المزيد
حركة النهضة وفقه المناورة السيّاسيّة - (الجزء الثاني) : 86 - 2015/07/10
كانت حادثة حرق محمد البوعزيزي لنفسه يوم 17 ديسمبر 2010 في ساحة من ساحات ولاية سيدي بوزيد القطرة التي أفاضت الكأس والشّرارة الأولى التي أوقدت نيران الثّورة التي بدأت عفويّة مشدودة لهول المشهد ومحكومة بمشاعر إنسانيّة عمّقتها مظاهر الحرمان التي كان عليها سكّان المناطق الداخليّة، ثمّ سرعان ما اتّخذت بعدا مطلبيّا وحقوقيّا أطّرته الاتحادات المحليّة والجهويّة، كما شارك المحامون والهيئات الحقوقيّة في تغذية هذا الحراك الشّعبي الذي اتّخذ شكل المواجهات في الأحياء ليلا والمظاهرات المؤطّرة نقابيّا نهارا وضمن تنامي الحركة المطلبيّة تطوّر الشعار وتحوّل من شعار جهوي إلى شعار مطلبي أجملته عبارة « التشغيل استحقاق يا عصابة السرّاق» ثمّ شعار«شغل ..حريّة ..كرامة وطنيّة».
اقرأ المزيد
حركة النهضة وفقه المناورة السيّاسيّة - الجزء 1 : 85 - 2015/06/26
أربعون عاما تقريبا تفصل بدايات تشكّل أوّل جماعة إسلاميّة في تونس عن تكوين الجماعة الملهمة لكلّ الحركات الإسلاميّة المعاصرة في كلّ العالم وهي جماعة «الإخوان المسلمون» التي تأسّست سنة 1928 على يد «الإمام حسن البنّا». ولئن اختلفت بعض بيئات النشأة ودوافع التكوين، فإنّها عبّرت جميعها عن مظاهر تحوّل جوهري في طبيعة العمل الإسلامي من عمل دعوي تربوي لا يفارق المسجد وينشدّ إلى المنظومة الفقهيّة القديمة إلى عمل حركي ينفتح على كل الجوانب الحياتيّة سواء الاجتماعيّة (الأعمال الخيريّة) أو السياسيّة (المشاركة في الحياة السّياسيّة) أو الثقافيّة والتعليميّة (الصّحف والمدارس) ولذلك تشكّلت مع جماعة «الإخوان المسلمين» شعارات جمعت في مضمونها الدّلالي بين العمل الدّعوي والسّياسي باعتباره جزءا من حضور العمل الإسلامي في نظام المجتمع والدّولة وارتفعت في الفعاليّات الشعبيّة والتّظاهرات السّياسيّة شعارات من قبيل « الإسلام هو الحلّ».
اقرأ المزيد