ركن الشعراء

بقلم
ناجي حجلاوي
دستور
 هل رأيت الماء يجري 
في شرايين الدّهور
ترتوي منه الحروفُ
وربيعُ المعنى
يُهديه الزّهور
مركب الرّيح يُغنّي
ويُمنّي
كلَّ أهل الكون 
والماءُ الزّلال 
أينما دار يدور
هل أتاك من حديث الأرض
أنباء،
وأطيافُ مقال
قد بدت مثل هشيم
أو حُصيّات
كحبّات البذور
راحة الأيّام
في الأسرار تبدو
مثل قشّ البيدر المنسيّ
تذروه الرّياح
مثل حِبر في سطور
أو كريشٍ في جناح
كلمات غاب في أطرافها الهُدهد
ليسود الماء في صمت القصور.
ويهيم، هاهنا جيش سليمان العظيم
يَحْطِمُ النّمل
الّذي يقضم سوقَ الحروف
ثمّ يرمي بالقشور
وتهبّ الرّيح من بين يديه
تلهم وجه النّخيل
وتلفّ الرّوحَ في ثوب العطور
يا سليمان الحكيم 
هل لديكم مارد آخر 
يأتينا بعرش 
ونُسمّيه باسم
يشبه الدّستور
يا سليمان الحكيم
هل لديكم مارد عدل
وجنّيٌّ عليم
يأتيان الأرض من حيث أتت
يفتحان الأفق
والباب القديم
ببخور مجلسيّ
ثمّ بالحرف القويم
يا سليمان الحكيم
هل لديكم ساعة أخرى؟
لبلقيس الّتي نامت على سرّ
كأصحاب الرّقيم
هل لديكم خاتم
تخفيه في بئر الشّعور
ينبت الثّلج كما شاء
ويسقي واحة النُّدمان
من خمرة الدّستور؟