همسة

بقلم
خالد بنات
يوم المتردّية
 إلى من عقولهم صمّاء بالـدّولار ‏‎ …‎ألا لكم بأمـر الـدّار؟
أإيهِ شعوبكم الصّامتُ ‏‎ ‎غير‎ كاف‎…‎‏ إشعــاراً‎ وإنــــذار؟
لقد ‏‎ ‎أدميتم  النّابض، أسهرتم  الجوى و‎وصمتم‏‎ ‎بالعـــــــار
سفّاحوا براعم براكين... فتنة تأجّجون تزوبعون إعصار
سجونكم عابثة خبيثة التّهجير، الإنكار توشك الإنفجـــار
الفقر يسكن عملتكم وفراديس رجسكم صخب فجـــــــار
الى المتردّية طرقاتكم جهاتها مغلقة وجلّهم مصاب بنار
الى يوم البعث جلّكم محضرون لكنّكم مصبرون قهّــــار
فوق رؤوسنا نترفعكم فاقدوا الحكمة، البوصلة والقــرار
واحات الموت جبابنها بفعلكم زاحمة صدّ، ردّ وإنهيـــار
والله لو رفع خائن رحمكم لعنان سماء ما تاب إنجـــرار
فما خطبكم حكّامنا نجاريكم طور زمـن وهكذا نـــــدار؟
ندجّن بالجوع قدرنا وتبيعونا في سوق العوز مسيــــــار
فيا لروعة مليارات موهبة شفهيّا لشعوبكم ولها مقــــدار
وما أجمل ألحان موسيقى التّطوير كيف تقطِّعُ ألاوتــــار
نتمتّع بروائع الأمل فتهدأ معدنا الخاوية وقدرنا إنتظـــار
فتجود الأوطان بعبق موازنات الدّخل فتسمو الأسعــــار
يشهق سعر الحارق، الخارق، الخازق وأيجار الأمتـــار
ويغرب الفكر، المفكّر والفكرة تنسى وتصنف آثــــــــار
فتنزع غبار القتل، سيرة القتلة وتجلى شظايا الأفكــــــار
وحكامنا يتعهدون دفع جزية أفعالهم ويشهد العهــــّـــار
تبقى عقبة المانح فقط... يلمز الكاذب عن سبب الإعتـذار
وهاهي صفقات قرون ثيران تجمل جباه عناد استكبـــار