ترنيمات

بقلم
سالم المساهلي
كن حاسما
 كُن واضحا .. 
وانظر إلى المرآةِ 
في كبِد السّؤال ..
ماذا جَنى شعبي .. 
سوى ألم التشتّت والدّوار ..؟
فلنعترِف أنا اختلفنا .. 
في الإشارةِ والعبارة والنّظر 
ولنعترِف ...
 أنّا نَسينا عهدة الشّهداء 
في زهوِ الغنيمةِ والبصر .. 
أين المَفرّ ..؟
عادت حليمةُ والنميمةُ 
والسّعايةُ والنّكايةُ...
والخَطر .. 
قولوا إذن :
لا عَهد إلا للشهيد .. 
لا ذلّ إلا للعبيد 
والحرّ عنوانُ القدَر.
..........
كُن حاسما .. 
وارفض ...
مسارات التفاوض والجدل ..
لا بدّ من بعض الجنونِ .. 
لكي تكون.
لا تستكن...
 لهواجس الأوجاعِ والأطماعِ
 واكفُر بالسّكون . 
لا تستقيمُ ...
مسافَةُ الأشواقِ والرّؤيا ..
معَ خطوٍ بطيءٍ .. 
قد يهون . 
قم واثقا يا بن التّراب 
فإن أرضك لن تخون ..
إنّ الحياةُ إرادةٌ وكرامَةٌ .. 
أو لا تكون .